روابط للدخول

جولة في الصحف الخليجية


أياد الکيلاني

مستمعينا الكرام ، مرحبا بكم إلى مرحلة جديدة من جولتنا اليومية على الصحافة العربية ، وننتقل بكم خلالها إلى منطقة الخليج حيث نطالع الصحافة الإماراتية والقطرية والعمانية ، كما سيوافينا مراسلنا في الكويت بمراجعة لما أبرته الصحف الكويتية والسعودية من قضايا عراقية . وإلى حضراتكم أولا بعض أهم العناوين الرئيسية في صحف المنطقة:

لجنة الدستور العراقي تستبعد الطائفية وتدرس عدة أفكار لإشراك العرب السنة ، ومقتل 14 مسلحاً وجندي أميركي.
جماعة عراقية تعلن وفاة رهينة ياباني وبغداد تتوعد بضرب جيوب الإرهاب ، والعثور على جثث مدنيين عراقيين قرب القائم.
اعتقال 45 إرهابيا ومسلحا ومشتبها به في أنحاء العراق ، واجتماع مصالحة بين (بدر) و(هيئة العلماء).

عملية )البرق( لاستعادة أمن بغداد تنطلق اليوم ... 11 قتيلاً و58 جريحاً عراقياً في سلسلة هجمات جديدة.
---------------فاصل--------------

سيداتي وسادتي ، (جذور فتنة العراق) عنوان مقال نشرته اليوم صحيفة البيان الإماراتية لأمين منتدى الحوار العربي / الإيراني (محمد صادق الحسيني) ، يشدد فيه على أن النخبة السياسية وجمهور المسيسين في العراق ومعهم نظراؤهم في العالمين العربي والإسلامي منقسمون إلى حد بعيد في الاستقطاب الميداني العنيف الذي يدفع ثمنه الباهظ شعب العراق بجمهوره العريض باعتباره المادة الخام لهذا التقاتل أو وليمة القتل الكريهة الفاسدة. كما يشدد الكاتب بأن هناك تحريضاً خفياً ومسموماً يجري تحت الطاولة ، جوهره تكفيري استئصالي مسموم لا يمكن أن يفرز إلا قتلاً منظماً وعلى نطاق واسع. كما يدعو إلى الإعلان الواضح برفض التحريض السري والعلني أحياناً ضد الطوائف أو الجماعات وتكفير جماهيرها بجريرة مواقف رموزها السياسية ، وعدم ترك الباب أمام الاحتلال وقوى الظلام الخفية تلعب في هذا المستنقع الطائفي القذر وتتصيد غنائمها في هذا الماء العكر. ذلك أن الأمور لن تبقى هكذا سليمة حتى لو كانت نوايا الزعماء والرموز سليمة، إذ أن الأعمال لن تكون بالنيات بل بنتائجها العملية المترتبة على الأرض.
---------------فاصل--------------

مستمعينا الأعزاء ، وفي صحيفة (عُمان) العمانية مقال بعنوان (صراع الإرادات في العراق ، لمن الغلبة؟) للكاتب (عوض بن سعيد باقوير) ، ينبه فيه إلى أن السياق التاريخي للصراعات السياسية يتحدث دوماً عن صراع إرادات تَستخدم كل الوسائل ، المشروع منها وغير المشروع، لتحقيق أهدافها ليس فقط في إطار صراع القوى السياسية وصراع الشعوب ضد القوى الاستعمارية ولكن حتى على صعيد الأفراد والجماعات. أما صراع الإرادات في العراق فسوف يتواصل وقد يأخذ منحى آخر، وإذا كان التساؤل الأهم لمن تكون الغلبة؟ فالإجابة هي لصاحب النفَس الطويل والأقوى على مجاراة هذا الصراع بأي ثمن، والولايات المتحدة رغم قوتها وإمكانياتها المادية قد لا تكون في نهاية المطاف هي المنتصرة في هذا الصراع ، والتاريخ مليء بالنماذج في هذا الإطار ولعل أقرب هذه النماذج فيتنام التي تُعد العقدة النفسية الأهم في تاريخ الأمريكيين وهم يكرهون أن تتكرر في العراق. والسؤال هنا: هل تتكرر؟ والإجابة: ربما – بحسب تعبير الكاتب.

-----------------فاصل--------------

مستمعينا الكرام ، جاء الآن دور مراسلنا في الكويت (سعد العجمي) ليوافينا بتقريره حول ما تناولته اليوم الصحف الكويتية والسعودية من مستجدات في الشأن العراقي.
(الكويت)

---------------فاصل-------------

في ختام هذه الجولة على الصحافة العربية لهذا اليوم ، هذا أياد الكيلاني يشكركم على حسن متابعتكم ويدعوكم إلى متابعة باقي فقرات برامجنا لهذا اليوم ، من إذاعة العراق الحر.

على صلة

XS
SM
MD
LG