روابط للدخول

وزير الخارجية الإيطالي يصرح بأن بلاده لن تسحب قواتها دون موافقة الحكومة العراقية، زيباري يعلن أنه سيقدم طلبا عراقيا رسميا إلى الأمم المتحدة لتمديد مهمة القوات متعددة الجنسيات


ناظم ياسين

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

قام وزير الخارجية الإيطالي جيانفرانكو فيني بزيارة قصيرة إلى بغداد اليوم الأربعاء وصرح بأن بلاده لن تسحب قواتها دون موافقة الحكومة العراقية.
فيني التقى برئيس الوزراء العراقي إبراهيم الجعفري ووزير الخارجية هوشيار زيباري. وفي تصريحات أدلى بها إثر الاجتماع، قال فيني إن وجود ثلاثة آلاف عسكري إيطالي "مرتبط بالعملية السياسية الجارية حالياً" في العراق وقدرة الحكومة العراقية على ضمان الأمن في البلاد.
من جهته، قال زيباري إن الوضع الأمني في العراق يشكل تحديا كبيرا بالنسبة للحكومة، مضيفا القول:
(صوت زيباري)
هذا وقد انتهز فيني زيارته القصيرة اليوم لتفقد القوات الإيطالية المتمركزة في الناصرية.



في بغداد، أعلن وزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري الأربعاء أنه سيتوجه إلى مقر الأمم المتحدة في نيويورك ليطلب رسمياً في 31 أيار تمديد مهمة القوات متعددة الجنسيات.
وصرح زيباري لوكالة فرانس برس للأنباء بأنه سيقدم الطلب رسميا خلال اجتماعٍ للمنظمة الدولية في نيويورك الثلاثاء المقبل مؤكدا في الوقت نفسه أن حكومته تقدمت بالطلب خطيا إلى مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة.
ولم يُدل زيباري بأي تفصيلات عن تمديد المهمة مكتفيا بالقول إنه مرتبط "باستكمال العملية السياسية في العراق".

على صعيد آخر، دعا وزير الخارجية العراقي سوريا إلى وقف المقاتلين الأجانب من التسلل عبر حدودها إلى العراق للانضمام إلى المتمردين.
ونُقل عنه القول في مؤتمر صحافي اليوم إن "عدة متسللين وعدة إرهابيين" يعبرون الحدود لتنفيذ هجمات إرهابية في العراق.
وأضاف زيباري أن الحكومة السورية مسؤولة عن منع هذا التسلل.

في بغداد أيضاً، ذكر بيانان حكوميان الأربعاء أن قوات الأمن العراقية والقوات الأميركية ألقت القبض على أحد كبار مساعدي أبو مصعب الزرقاوي إضافةً إلى المئات من المسلحين المتهمين بشن عمليات مسلحة.
بيان لوزارة الدفاع أفاد بأن القوات المشتركة اعتقلت علي آغا عمر سكرتير الزرقاوي في بعقوبة الثلاثاء.
ونقلت رويترز عن البيان قوله أيضاً إن القوات العراقية اعتقلت يوم الاثنين الماضي 14 شخصا في أبو غريب وإرهابييْن في منطقة سلمان باك وحي فلسطين إضافةً إلى ثلاثة آخرين في قرية خثارة في قضاء المحاويل مشيراً إلى مصادرة كميات من الأسلحة في هذه العمليات.
فيما نقلت أسوشييتد برس عن بيان حكومي آخر أن القوات العراقية قتلت أحد الأعضاء البارزين لإحدى المجموعات المسلحة واعتقلت آخر إضافةً إلى اعتقال اكثر من 400 من المشتبه فيهم.
وأعلن البيان مقتل "سبهان أحمد رمضان المعروف أيضاً باسم آغا أبو سعد الذي يعد من أبرز مساعدي الإرهابي التكفيري أبو طلحة في الموصل"، بحسب تعبيره.

أعلنت الشرطة العراقية أن مسلحين اغتالوا اليوم الأربعاء قائد شرطة الشرقاط في شمال البلاد بعد أن نصبوا كمينا لسيارته.
وأفادت وكالات أنباء عالمية نقلا عن مصادر الشرطة ومسؤولي مستشفيات أن مخلف خلف قتل بالرصاص في مدينة الموصل.

في حملةٍ مشتركة بدأت ضد المسلحين في غرب البلاد اليوم الأربعاء، قام نحو 1000 جندي أميركي وعراقي باحتلال حديثة وتفتيش منازلها واعتقال مشتبهٍ فيهم.
وأفاد بيان للجيش الأميركي بأن العملية التي أُطلق عليها اسم (السوق الجديد) "تركزت على تعطيل نشاط المسلحين".
رويترز نقلت عن البيان قوله أيضا إن وجود ونشاط المسلحين في تلك المنطقة "تزايد في الآونة الأخيرة " موضحاً أن عناصر مشاة البحرية (المارينز) وبحارة إضافةً إلى جنود عراقيين يشاركون في تنفيذ العملية.
وقال سكان في حديثة إن الحملة بدأت نحو الساعة الخامسة صباحا بالتوقيت المحلي وإن العسكريين كانوا يتحركون من منزل لآخر في شوارع مهجورة إلى حد بعيد فيما حلّقت مروحيات فوق المدينة.

في عمان، أُعلن اليوم الأربعاء أن الحكومة الأردنية تتحقق من مزاعم بأن أبو مصعب الزرقاوي الأردني حليف القاعدة في العراق أُصيب بجروح وأن جماعة مسلحة في العراق قتلت سائقا أردنيا.
وصرحت الناطقة باسم الحكومة الأردنية أسمى خضر في مؤتمر صحافي بأن الأردن ليس لديه ما يؤكد هذه المزاعم ولكنه يتحقق من صحتها، بحسب ما نقلت عنها رويترز.
وكانت وكالات أنباء عالمية أفادت نقلا عن موقعٍ على شبكة الإنترنت بأن الزرقاوي أصيب بجروح وأن تنظيم قاعدة الجهاد في بلاد الرافدين الذي يتزعمه أهاب بالمسلمين الدعاء له بالشفاء.
وأضافت خضر أن الأردن كلّف أيضا القائم بالأعمال في بغداد التحقق من صحة مقتل سائق أردني في العراق على يد جماعة مسلحة.

في أثينا، أعلن الناطق باسم وزارة الخارجية اليونانية جورج كوموتساكوس اليوم الأربعاء أن سفنَ شحنٍ يونانية ستساعد في نقل معدات في اتجاه العراق في إطار حلف شمال الأطلسي (الناتو).
وقال في تصريح صحافي "سيكون هناك مساعدة في نقل المعدات في اتجاه العراق وليس إلى العراق في إطار حلف شمال الأطلسي عبر سفن تجارية يونانية"، بحسب ما نقلت عنه وكالة فرانس برس للأنباء.
يشار إلى أن اليونان لم ترسل قوات إلى العراق لكنها تساهم في المقابل بنحو 300 ألف يورو في صندوق التمويل لتدريب القوات العراقية.
وكان حلف (الناتو) شكّل بعثة لتدريب القوات الأمنية العراقية تدريجيا في العراق منذ أيلول 2004 بهدف تدريب نحو ألف ضابط عراقي سنويا.

نُقل عن وزير خارجية لوكسمبورغ جان أسلبورن قوله اليوم الأربعاء إنه ينبغي على المجتمع الدولي أن "يفعل كل ما بوسعه" لمنع إيران من حيازة أسلحة نووية.
أسلبورن الذي ترأس بلاده حالياً الاتحاد الأوربي أدلى بهذا التصريح على هامش اجتماع أمنيٍ يعقده (مجلس الشراكة الأوربية الأطلسية) في مدينة آري الواقعة في وسط السويد اليوم.
ويجيء التصريح في نفس اليوم الذي يعقد وزراء خارجية بريطانيا وفرنسا وألمانيا اجتماعا مع كبير المفاوضين الإيرانيين حسن روحاني في جنيف حول برنامج طهران النووي.
وأضاف أسلبورن أن الأوربيين يرغبون في التعاون مع إيران.

في مصر، أقبل ناخبون على صناديق الاقتراع اليوم الأربعاء للإدلاء بأصواتهم في استفتاءٍ على تعديل دستوري يتيح إجراء انتخابات الرئاسة بالاقتراع المباشر بمشاركة أكثر من مرشح.
ويجرى الاقتراع على تعديل المادة 76 من الدستور وينص على إلغاء نظام الاستفتاء على مرشح واحد يختاره مجلس الشعب الذي يسيطر عليه الحزب الوطني الديمقراطي الحاكم بزعامة الرئيس حسني مبارك منذ عام 1981.
وفي نبأ لها من القاهرة، أفادت رويترز بأن الصفحة الأولى لصحيفة الوفد المعارضة كانت متشحة بالسواد اليوم وتدعو المواطنين إلى مقاطعة الاستفتاء.
وفي وسط العاصمة تعرض أعضاء في حركة (كفاية) المصرية المعارضة للضرب على أيدي مجهولين أثناء مظاهرة قامت بها الحركة للتنديد بالاستفتاء.
ورفع المتظاهرون لافتات كُتب عليها "كفاية فساد" و"كفاية قمع" و"كفاية طوارئ".

وصل رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس إلى واشنطن حيث يفترض أن يلتقي الخميس الرئيس جورج دبليو بوش.
وأفادت وكالة فرانس برس للأنباء بأن الطائرة التي كانت تقل عباس والوفد المرافق له هبطت ليل الثلاثاء الأربعاء في قاعدة أندروز العسكرية الجوية قرب العاصمة الأميركية.
وكان الرئيس بوش قاطع الرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات إلا انه أشاد مرارا بالجهود التي يبذلها عباس لإنهاء أعمال العنف الإسرائيلية الفلسطينية المستمرة منذ خمس سنوات.
وصرح عباس قبل مغادرته رام الله الثلاثاء بأنه سيطلب من بوش "التمسك بخارطة الطريق تمسكا فعليا وعدم إعطاء وعود على حساب المرحلة النهائية وتقديم دعم للسلطة الوطنية ودفع عملية السلام حتى نهايتها"، بحسب تعبيره.

على صعيد آخر، أعلن نائب رئيس الوزراء الفلسطيني نبيل شعث اليوم الأربعاء أن الانتخابات البرلمانية الفلسطينية المقررة في 17 تموز ستتأجل بسبب نزاعٍ حول إصلاح القانون الانتخابي.
وأشار شعث إلى البيان الذي أصدرته اللجنة الانتخابية المركزية الاثنين وقالت فيه إن الوقت غير كافل للإعداد لإجراء الانتخابات في منتصف تموز إضافة إلى رفض الرئيس الفلسطيني محمود عباس التصديق على التشريع الانتخابي الذي أقرّه البرلمان.
وصرح شعث لرويترز بأنه بعد قرار اللجنة الانتخابية المركزية سيكون من المستحيل إجراء الانتخابات يوم 17 تموز مضيفاً أن عباس سيعيد مشروع القانون إلى البرلمان لتعديله.

اجتمعت بنيتا فيريرو- فالدنر مفوضة العلاقات الخارجية في الاتحاد الأوربي مع الزعيم الليبي معمر القذافي اليوم الأربعاء في مسعى للإفراج عن خمس ممرضات بلغاريات وطبيب فلسطيني حُكم عليهم بالإعدام العام الماضي.
رويترز أفادت بأن فيريرو- فالدنر تقوم برحلة لم يعلن عنها مسبقاً إلى ليبيا. وقد التقت في السجن بأربع من بين خمس ممرضات بلغاريات وطبيب فلسطيني كما التقت بأطفال اتُهم الستة بتعمد إصابتهم بفيروس مرض الأيدز في أول زيارة يقوم بها مندوب من الاتحاد الأوربي للمسجونين.
وتقول السلطات الليبية إن الممرضات البلغاريات الخمس والطبيب الفلسطيني تعمدوا إصابة 426 طفلا بالفيروس. وسُجنوا منذ عام 1999 وحكم عليهم بالإعدام في أيار الماضي مما حال دون تحسن العلاقات بين ليبيا والاتحاد الأوربي.

في روسيا، أدت أزمة كهربائية شديدة اليوم الأربعاء إلى توقف نشاطاتِ عدد كبير من المنشآت والمرافق العامة في جنوب موسكو وعدة مدن صغيرة مجاورة.
التفاصيل مع مراسل إذاعة العراق الحر في العاصمة الروسية.
(نبأ من موسكو)


في واشنطن، طلب مكتب التحقيقات الفدرالي (أف. بي. آي.) من الكونغرس رسميا توسيع صلاحياته في التحقيق والمراقبة في إطار مكافحة الإرهاب.
وأثار هذا الطلب احتجاجات المدافعين عن حقوق الإنسان الذين يخشون أن تؤدي هذه الإجراءات الجديدة إلى انتهاك حقوق الإنسان، بحسب ما أفادت فرانس برس.
وتقدمت المستشارة العامة لمكتب التحقيقات الفدرالي فاليري كابروني بهذا الطلب في جلسة استماع إلى لجنة الاستخبارات في مجلس الشيوخ الأميركي.
ومن المفترض أن يسمح الطلب لمكتب التحقيقات الفدرالي الحصول على معلومات عن أفراد وإمكانية البحث عنهم حتى في المستشفيات والعيادات الطبية والمكتبات والمصارف والفنادق قبل الحصول على تصريح مسبق من قاض.

أخيراً، وفي الرياض، قالت مصادر سعودية اليوم الأربعاء إن العاهل السعودي الملك فهد بن عبد العزيز خضع لفحص طبي بعد شعوره بـ"التعب" ولكن لم يتطلب الأمر نقله إلى المستشفى.
ويعاني الملك فهد الذي أُصيب بجلطة خفيفة في عام 1995 من اعتلال صحته فيما تتردد من حين لآخر شائعات عن حالته الصحية في المملكة وفي أسواق النفط العالمية.
ونقلت رويترز عن أحد المصادر بعد أن أدت شائعات عن اشتداد مرض الملك فهد وربما وفاته إلى هبوط أسعار الأسهم السعودية بنحو خمسة في المائة في تعاملات الأربعاء نقلت عنه القول إن العاهل السعودي لم يُنقَل إلى المستشفى.

على صلة

XS
SM
MD
LG