روابط للدخول

ردود الفعل المتباينة تتوالى على نشر صحيفة (ذي صن) البريطانية يومي الجمعة والسبت الماضيين صورا لصدام حسين من داخل معتقله وهو بملابسه الداخلية.


حسين سعيد

ما زالت ردود الفعل المتباينة تتوالى على نشر صحيفة (ذي صن) البريطانية يومي الجمعة والسبت الماضيين صورا لصدام حسين من داخل معتقله.

سيداتي وسادتي
ما زالت ردود الفعل المتباينة تتوالى على نشر صحيفة (ذي صن) البريطانية يومي الجمعة والسبت الماضيين صورا لصدام حسين من داخل معتقله وهو بملابسه الداخلية.
فعلى الصعيد الرسمي اصدرت وزارة الدفاع الأميركية بيانا أدانت فيه نشر الصحيفة البريطانية الصور. واعلن الجيش الاميركي في بيان له إن مصدر الصور غير معروف، لكنه اشار الى أنها التقطت قبل أكثر من عام.
كما ان وزير التخطيط العراقي برهم صالح نائب رئيس الوزراء السابق لشؤون الامن اعلن أن الحكومة ستبحث في كيفية خروج تلك الصور من معتقل صدام.
اما غراهام دودمان رئيس تحرير صحيفة (ذي صن) الشعبية فاعرب في تصريح لهيئة الاذاعة البريطانية عن دهشته لابداء البعض انزعاجه من ظهور صور صدام وهو يغسل ملابسه في الوقت الذي هو مسؤول فيه عن مقتل مئات الالاف من الرجال والنساء والاطفال الابرياء، حسب تعبير دودمان.
ولكن مهما قيل ويقال فان نشر الصور اثار حفيظة البعض وخاصة من غير العراقيين، اذ اعتبر هؤلاء نشرها اهانة للعرب في شخص رئيس دولة سابق،
منهم المحامي الجزائري المقيم في لندن سعد جبار من هيئة المحامين المتبرعين بالدفاع عن صدام:
(ملف صوتي)
لكن معلقين عرب استغربوا مواقف الذين مارسوا ما وصفوه بحفلات عري اخلاقي بوقوفهم طوال السنوات الماضية الى جانب صدام وهو يقتل الناس، ولم تهتز لهم شعرة، بعد ان كشفت المقابر الجماعية عن عراقيات عاريات مقتولات، وآلآن يذرفون دموع التماسيح، على نشر صور لمن كانوا يلقبوه بالقائد الضرورة بالامس ويصفوه اليوم بالاسير وهو بملابسه الداخلية.
اما آراء العراقيين حول نشر صحيفة (ذي صن) البريطانية صورا لصدام فتباينت. فمنهم من استهجنها كاسلوب للتعامل مع الازمة التي يمر بها العراق حاليا، واعتبر آخرون من انصار نظرية المؤامرة ان الهدف منها الهاء الشارع العراقي بقضايا ثانوية. وفريق ثالث قلل من اهمية نشر مثل هذه الصور لان صاحبها لايمثل حاليا العراق. يقول الشاب عبد الرحمن:
(ملف صوتي)
اما محمد فقال ان نشر الصور هو لا يمثل شيئا على صعيد التعامل مع صدام الذي يستحق الموت:
(ملف صوتي)
ومنهم من جاء موقفه متناقضا، اذ اشار الى انه يستحق اكثر مما عومل به لحد آلآن ثم يعود ويستدرك انه من الناحية الانسانية لايجوز ان يعامل صدام بهذا الاسلوب:
(ملف صوتي)
واعتبر مواطن كردي ان نشر الصور لايخدم مصالح الشعب العراقي:
(ملف صوتي )
ووصف مواطن كردي آخر الصور التي نشرتها الصحيفة البريط\نية بالاستفزازية:
(ملف صوتي)
لكن مواطنا كرديا ثالثا رفض الكشف عن اسمه قال انه لم يفاجأ كعراقي وككردي بالامر لان الشعب العراقي عامة والكردي خاصة عانى الكثير على يد صدام وما يلقاه آلآن قليل بحقه.
(ملف صوتي)
وبينما ايدت اللجنة الدولية للصليب الاحمر إجراء تحقيق أميركي لتحديد كيفية التقاط صور لصدام بملابسه الداخلية، إلا ان انتونيلا نوتاري كبيرة المتحدثين باسم اللجنة احجمت عن القول إذا كانت الصور قد تمثل انتهاكا للقانون الدولي كما اعلنت هيئة المحامين المتبرعين بالدفاع عن الرئيس المخلوع. وفي واشنطن قال متحدث باسم البيت الابيض إن "تحقيقا دقيقا وشاملا" يجرى حاليا بشأن الصور التي تم نشرها لصدام وان الرئيس الامريكي جورج بوش يدعم هذا المسعى.

على صلة

XS
SM
MD
LG