روابط للدخول

جولة اخرى على الصحافة العربية الصادرة في لندن والتي تناولت الشأن العراقي


اياد كيلاني

أطيب تحية لمستمعينا الأعزاء ، مع دعوة للمشاركة في هذه الجولة على الصحافة العربية ، بحثا عما استرعى اهتمام هذه الصحف من مواضيع عراقية. أما مرحلتنا لهذه الساعة فتأخذنا إلى العاصمة البريطانية لنطالع الشؤون العراقية في الصحف اللندنية الصادرة اليوم. كما سيوافينا مكتبنا في بغداد بتغطية لما أبرزته الصحافة العراقية من أهم التطورات والقضايا. إليكم أولا أبرز العناوين الرئيسية في صحف لندن:

اغتيال مسئول أمني كبير وسائقه في بغداد ، والزرقاوي يتبنى المسئولية، ومقتل 4 وجرح 113 في انفجار سيارة مفخخة عند مطعم شعبي يرتاده عمال.

حملة دهم عراقية / أميركية واسعة في بغداد تسفر عن اعتقال 285 والاستيلاء على أسلحة وذخائر.

مقتدى الصدر يصرح: وساطتنا قطعت أشواطا متقدمة لاحتواء الأزمة بين منظمة بدر وهيئة العلماء.

أستراليا تؤكد التزامها بالبقاء في العراق.
--------------فاصل--------------

سيداتي وسادتي ، نشرت اليوم صحيفة الشرق الأوسط اللندنية مقالا بعنوان (هل يستحق صدام كل هذا..؟) للكاتب (عبد الرحمن الراشد)، يعتبر فيه أن الدافع وراء تسريب صور صدام حسين الأخيرة، كما راج كثيرا، هو دفع المقاومة الصدامية إلى اليأس، وردا على ما أشيع بان الأميركيين يفاوضون على إطلاق سراحه وإعادته للسلطة من اجل إيقاف الهجمات. الصور تقول ها هو الرئيس عاريا، ها هو الملهم عاجزا. والاحتمال الآخر لدوافع تسريب الصور تذكير القادة الذين يختلفون مع الولايات المتحدة بأنها قادرة عليهم، والدليل صور اقوى ثلاثة رجال في العالم في ضيافتها. صدام في زنزانة حتى ملابسه يغسلها بنفسه، كما يسكن مانويل نورييغا رئيس باناما في سجن من مترين مربعين في فلوريدا، وكما يعيش مثله زعيم يوغوسلافيا الصربي ميلوسيفتش المسجون على ذمة المحاكمة.
غير أن الكاتب يصف هذا الأسلوب بأنه لا يليق بدولة كبرى أن تفعل ما كان صدام يفعله بخصومه، الذي اشتهر بتصويرهم في اوضاع مهينة ومؤلمة أثناء الاعتقال والتعذيب والقتل والاغتصاب. صدام سيبقى رمزا للرئيس الشرير بامتياز، ولا يحتاج ان نراه عاريا لنحسبه كذلك.
---------------فاصل--------------

وفي صحيفة الحياة مقال بعنوان (العراق بين حدّي التطرفين الكارثيين... لئلا نعوّق استعداد المحتل الأميركي للانسحاب بسرعة) للكاتب (منير شفيق)، يدعو فيه إلى أن يسارع السيد السيستاني وجميع العلماء من سنة وشيعة القوى الرافضة للعصبية الطائفية والقومية لتدارك الكارثة قبل وقوعها، ومنع انقسام العراق بين حدي التطرفين الإرهابيين لتعاد الغلبة إلى وحدة الشيعة والسنة والعرب والكرد وسائر الهويات الأخرى من أجل تحرير العراق من الاحتلال وتوحيده واستقلاله وتثبيت هويته العربية ـ الإسلامية ـ المواطنية للجميع بلا إجحاف بحق الكرد أو التركمان أو المسيحيين وغيرهم.
حقاً انه لمؤسف وكارثي أن يقترب العراق من هذا الانقسام في الوقت الذي تعلن الإدارة الأميركية رسمياً فشل الاحتلال قاب قوسين أو أدنى، إذ من البديهي أن الاعتراف بعدم إمكان الحل العسكري يعني الاتجاه نحو الخلاص بأسرع ما يمكن.
----------------فاصل---------------

وهذه الآن دعوة لمستمعينا الأعزاء إلى متابعة ما وردنا في تقرير مكتبنا ببغداد حول ما تناولته وأبرزته الصحف العراقية اليوم من آخر التطورات والمستجدات في الوضع الداخلي العراقي.
(صحافة عراقية)

-----------------فاصل-------------

وفي ختام هذه المرحلة من جولتنا على الصحافة العربية اليوم ، أشكر السادة المستمعين على حسن إصغائكم ، وأدعوكم إلى متابعة ما أعددناه لكم من برامج متنوعة ، ودائما من إذاعة العراق الحر.

على صلة

XS
SM
MD
LG