روابط للدخول

جولة في الصحف العربية الصادرة في لندن


أياد الکيلاني

أطيب تحية لمستمعينا الأعزاء ، مع دعوة للمشاركة في هذه الجولة على الصحافة العربية ، بحثا عما استرعى اهتمام هذه الصحف من مواضيع عراقية. أما مرحلتنا لهذه الساعة فتأخذنا إلى العاصمة البريطانية لنطالع الشؤون العراقية في الصحف اللندنية الصادرة اليوم. كما سيوافينا مكتبنا في بغداد بتغطية لما أبرزته الصحافة العراقية من أهم التطورات والقضايا. إليكم أولا أبرز العناوين الرئيسية في صحف لندن:

مقتل مدير عام في وزارة التجارة وسائقه في بغداد وإصابة شخصين في انفجار سيارة في تكريت، ومداهمات عراقية ـ أميركية حول بغداد واشتباك جديد مع مسلحين على الحدود مع سورية.

الحكومة العراقية تطالب زعماء السنة بموقف من الهجمات على رجال الأمن ، وتحمل سورية مسؤولية عبور المتسللين.
أول حكم بالإعدام بعد سقوط نظام صدام من نصيب 3 من عناصر أنصار السنة ، والجنائية المركزية حكمت بالسجن المؤبد على سوريين اعتقلا في الفلوجة.

------------------فاصل-------------

سيداتي وسادتي ، نشرت اليوم صحيفة الحياة اللندنية بعض ما أجراه محررها (غسان شربل) من حديث مع رئيس الوزراء العراقي الانتقالي السابق (أياد علاوي) في عمان ، كشف خلاله عن أن أيمن الظواهري، الرجل الثاني في تنظيم القاعدة، زار العراق باسم مستعار في ايلول 1999 على هامش أعمال المؤتمر الإسلامي الشعبي التاسع الذي عقد برئاسة عزة إبراهيم الدوري ، وأن الأردني أبو مصعب الزرقاوي دخل العراق سراً في الفترة نفسها وبدأ العمل في إنشاء خلايا، لكن الأجهزة العراقية لا تملك معلومات حول يوم دخوله تحديداً. وأكد علاوي أن تنظيم الزرقاوي يمتلك قدرات مالية كبيرة وهو أمر يفترض الالتفات إليه لأن هذا التنظيم يشكل خطراً على المنطقة وليس على العراق وحده. ودعا سورية إلى التحرك سريعاً لأن المعلومات التي حصلنا عليها تؤكد وجود خلايا للزرقاوي داخل الأراضي السورية ومن دون علم السلطات هناك. وخلص إلى الإقرار بأن وضع الزرقاوي اليوم أفضل منه قبل شهور بسبب تصاعد التوترات السنية / الشيعية – بحسب تعبيره.

---------------فاصل----------------

مستمعينا الأعزاء ، كما نشرت الحياة مقالا بعنوان (أولويات كوندوليزا رايس وحكاية تمثيل السنّة) للكاتب (عبد الحسين شعبان) ، يؤكد فيه بأن زيارة وزيرة الخارجية الأميركية الأخيرة إلى العراق سبقتها معلومات نقلتها صحيفة (نيويورك تايمز) قالت فيها إن بعض زعماء السنة من الذين يرتبطون بعلاقات مع القوى المسلحة أبدوا استعدادهم للحوار مع واشنطن وإلقاء السلاح مقابل إشراكهم في العملية السياسية وفي كتابة الدستور الجديد. وبعد التشديد على أن أولويات رايس أميركية ، يمضي الكاتب إلى أن أولويات العراقيين تتركز أولا وقبل كل شيء على إحلال السلام الأهلي بعيداً عن الاحتقان والتوتر الطائفي الذي قد ينذر بحرب أهلية وخيمة العواقب خصوصاً بوجود قوى من مصلحتها تكدير العلاقات بتفجير هذا الجامع أو تلك الحسينية ، ولعل الطريق إلى ذلك هو بدء صفحة حوار جديدة بين العراقيين بإشراف دولي وإقليمي لوضع دستور دائم للبلاد وتحديد جدول زمني لإنهاء الاحتلال.

---------------فاصل-------------

وهذه الآن دعوة لمستمعينا الأعزاء إلى متابعة ما وردنا في تقرير مكتبنا ببغداد حول ما تناولته وأبرزته الصحف العراقية اليوم من آخر التطورات والمستجدات في الوضع الداخلي العراقي.
(صحافة عراقية)

-----------------فاصل-------------

وفي ختام هذه المرحلة من جولتنا على الصحافة العربية اليوم ، أشكر السادة المستمعين على حسن إصغائكم ، وأدعوكم إلى متابعة ما أعددناه لكم من برامج متنوعة ، ودائما من إذاعة العراق الحر.

على صلة

XS
SM
MD
LG