روابط للدخول

الزرقاوي يدافع عن قتل "مسلمين أبرياء" في التفجيرات الانتحارية، القوى السنية تعلن غلقَ المساجد في العراق لثلاثة أيام عقب صلاة الجمعة القادمة


ناظم ياسين

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
نشرة الأخبار التي أعدها ويقدمها ناظم ياسين:
نُقل عن تسجيل صوتي منسوب إلى زعيم القاعدة في العراق أبو مصعب الزرقاوي أن المتشدد الأردني دافع عن قتل "مسلمين أبرياء" في التفجيرات الانتحارية ضد القوات الأميركية قائلا إن ذلك مشروع في سبيل الجهاد.
ونسبت وكالة رويترز للأنباء إلى الزرقاوي قوله في التسجيل الذي بثه موقع إسلامي على شبكة الإنترنت اليوم الأربعاء إن العديد من العلماء المسلمين أجازوا قتل من وصفهم بـ"الكفار" بأية وسيلة حتى لو أدت إلى قتل مسلمين أبرياء.

أعلنت القوى السنية الرئيسية في العراق غلق المساجد السنية لثلاثة أيام عقب صلاة الجمعة القادمة وحتى يوم الثلاثاء التالي احتجاجا على ما وصفته بـ"انتهاك المساجد السنية واعتقال وقتل عدد من أئمة ومصلي الجوامع فيها".
واتهمت هذه القوى المتمثلة في هيئة علماء المسلمين وديوان الوقف السني والحزب الإسلامي العراقي في مؤتمر صحافي عُقد في مقر هيئة علماء المسلمين في بغداد اليوم الأربعاء اتهمت قوات بدر الشيعية التابعة لـ(المجلس الأعلى للثورة الإسلامية في العراق) بالوقوف وراء هذه الحملات.
ونقلت وكالة رويترز للأنباء عن حارث الضاري رئيس هيئة علماء المسلمين قوله في المؤتمر إن الأطراف "التي تقف وراء حملة قتل أئمة المساجد والمصلّين هي قوات بدر"، على حد تعبيره.
من جهته، نفى هادي العامري المسؤول الكبير في قوات بدر نفى هذه الاتهامات.

أعلنت الشرطة العراقية اليوم الأربعاء العثور على سبع جثث أخرى لعراقيين قُتلوا رمياً بالرصاص.
وصرح النقيب احمد علي من شرطة الخالدية القريبة من مدينة الرمادي بأن دوريات عثرت "في مدينة عامرية الفلوجة على سبع جثث مصابة بطلقات نارية تبين ومن خلال الوثائق التي عُثرت معها أن أصحابها كانوا يعملون في شركة لحماية المنشآت"، بحسب ما نقلت عنه وكالة رويترز للأنباء.
وأوضح المصدر أن الوثائق بيّنت أن الضحايا من التركمان من كركوك. فيما صرح طبيب بمستشفى مدينة الرمادي بأن جثث الضحايا تم جلبها اليوم إلى مستشفى الرمادي وهي مصابة بطلقات نارية في أماكن متفرقة من الجسم.

وفي بغداد، أعلن مصدر في الشرطة اليوم الأربعاء أن مسلحين مجهولين اغتالوا ضابطا برتبة عميد يعمل في وزارة الداخلية العراقية لدى مغادرته منزله في منطقة الزعفرانية.
وذكرت الشرطة أن زوجة العميد إبراهيم خماس الذي يعمل في إدارة الاستخبارات الجنائية أصيبت في الهجوم.
وأعلن تنظيم قاعدة الجهاد في بلاد الرافدين في بيان نشر على الإنترنت مسؤوليته عن الاغتيال.

وفي بغداد أيضاً، نُقل عن ضابط كبير في الجيش الأميركي قوله اليوم الأربعاء إن أبو مصعب الزرقاوي زعيم القاعدة في العراق أمرَ بتصعيد الهجمات بالسيارات الملغمة في الأسابيع الأخيرة بالعراق خلال اجتماع عُقد مع المسلحين في سوريا.
رويترز نسبت إلى الضابط تصريحه للمراسلين بأن الزرقاوي "لم يكن راضيا عن سير التمرد" مضيفا أن المتشدد الأردني أمر باستعانةٍ أكبر بالسيارات الملغمة.
وأضاف الضابط الذي لم تذكر الوكالة اسمه أن الاجتماع الذي عقد في سوريا كان جزءا من المشاورات الدورية بين زعماء المسلحين. ولم يتضح ما إذا كان الزرقاوي قد حضر بنفسه ذلك الاجتماع.

ذكر وزير الدفاع العراقي سعدون الدليمي الأربعاء أن القوات متعددة الجنسيات العاملة في العراق ستكون خلال الأشهر القليلة المقبلة قوات مساندة للقوات العراقية.
وأوضح في تصريحاتٍ أدلى بها للمراسلين في بغداد "اليوم نلتقي بقادة الفرق القادمين من الميدان لنستمع لاستعداداتهم على الأرض والصعوبات التي يواجهونها حيث سنعمل على حل المعوقات وسنفعل كل ما نستطيع ليأخذوا دورهم لقيادة العملية الأمنية" مضيفاً أن "القوات الصديقة ستكون خلال الأسابيع والأشهر المقبلة مجرد قوات مسانِدة"، بحسب تعبيره.
وكالة فرانس برس للأنباء نقلت عنه القول أيضاً إن القوات متعددة الجنسيات مستعدة للرحيل "في أي يوم نطلب منهم ذلك"، بحسب تعبيره.

أعرب مفتي أستراليا الشيخ تاج الدين الهلالي الأربعاء عن أمله في أن يتم الإفراج قريبا عن الرهينة الأسترالي دوغلاس وود المخطوف في العراق مشيرا إلى انه تلقى هذه المعلومات في اتصال هاتفي من مجهول قال انه يتحدث باسم الخاطفين.
ونقلت فرانس برس عن الهلالي الذي يزور العراق تصريحه لإحدى الإذاعات الأسترالية الناطقة بالعربية بأن محاوره أعرب عن الرغبة في إطلاق سراح وود ربما خلال الساعات الأربع والعشرين المقبلة.
من جهته، أعرب رئيس الوزراء الأسترالي جون هاورد عن تفاؤل حذر بعد تلقي هذه المعلومات.

ذكر نائب وزير النفط الإيراني هادي نجاد حسينيان اليوم الأربعاء أن العراق مازال مهتما بمبادلة نفطية مع إيران وانه يأمل أن يفسح تشكيل الحكومة الجديدة في بغداد الطريق أمام هذه المبادلة.
وأضاف أن بلاده اقترحت قبل أكثر من عام ضخ 350 ألف برميل يوميا من خام البصرة العراقي إلى مصفاتها في عبادان بجنوب غرب إيران.
وستُصدّر كمية مساوية من النفط الخام الإيراني من جزيرة خرج الإيرانية في الخليج لصالح العراق.
وقال المسؤول الإيراني لرويترز إنه لم يتلقّ ردا مكتوبا على الاقتراح مضيفا أن الجانب العراقي أعرب خلال اجتماعات ثنائية عن الاهتمام وأن "المشروع قيد البحث"، بحسب تعبيره.

وفي سياقٍ متصل، أعلن ناطق باسم وزارة النفط العراقية اليوم الأربعاء أن فرقا عراقية أعادت بناء مصفاة طاقتها 20 ألف برميل يوميا في جنوب البلاد كانت قد دمرت في حرب الخليج قبل أكثر من عشرة أعوام.
وصرح عاصم جهاد لرويترز هاتفيا من عمان بأن مصفاة السماوة ستدشنّ في الأول من حزيران وستساعد في سد النقص في إنتاج الوقود المحلي، بحسب ما نُقل عنه.

افتتح العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني والحائز على جائزة نوبل للسلام إيلي ويزل افتتحا في مدينة البتراء الأثرية في الأردن اليوم الأربعاء مؤتمرا يضم عددا من الحائزين على جائزة نوبل للبحث في مشاكل العالم والسعي لإيجاد حلول لها.
وقال الملك عبد الله في كلمته الافتتاحية أمام 36 شخصية عالمية بينها 29 من الحائزين على نوبل إن "الإنسانية اليوم تقف على مفترق أساسي بالغ الأهمية. فعالمنا يمكن أن يكون منفتحا واسع الآفاق مليئا بالفرص الجديدة أو أن يكون منغلقا مبتليا بالأزمات المستوطنة والفرص الضائعة"، بحسب تعبيره.
يذكر أن الشخصيات المشاركة في المؤتمر حازت على جائزة نوبل في السلام والأدب والطب والكيمياء والفيزياء والاقتصاد. ويشارك في المؤتمر الذي يستمر حتى غد الخميس شخصيات عالمية بينها الرئيس الأميركي السابق بيل كلينتون والنجم السينمائي الأميركي ريتشارد غير.

في القاهرة، قالت مصادر أمنية مصرية إن الشرطة ألقت القبض اليوم الأربعاء على 56 من أعضاء جماعة الأخوان المسلمين في القاهرة وثماني محافظات أخرى بتهمة الدعوة لمقاطعة استفتاءٍ على تعديل دستوري.
وأفادت رويترز نقلا عن هذه المصادر بأن أجهزة الأمن تتهم المعتقلين بإعداد منشورات ومطبوعات تدعو لتأليب الرأي العام ومقاطعة الاستفتاء على تعديل الدستور.
وكان الإخوان المسلمون وثلاثة أحزاب مصرية معارضة هي الوفد والتجمع الوطني التقدمي والعربي الديمقراطي الناصري أعلنوا الثلاثاء انهم قرروا مقاطعة الاستفتاء على تعديل المادة 76 من الدستور المقرر إجراؤه يوم الأربعاء المقبل.

في العاصمة الأوكرانية كييف، أعلن أحد زعماء المعارضة الأوزبكية أن مئات من الأشخاص لقوا مصرعهم في الأحداث الدامية الأسبوع الماضي في مدينة أنديجان كبرى مدن شرقي أوزبكستان.
التفاصيل مع مراسل إذاعة العراق الحر في موسكو.
(نبأ من موسكو)

في بيجنغ، التقى الرئيس الفلسطيني الزائر محمود عباس مع كبار المسؤولين الصينيين اليوم الأربعاء للسعي من أجل الحصول على مساعدات مالية قبل الانتخابات التشريعية التي ستجرى في تموز وتشارك فيها حركة المقاومة الإسلامية (حماس) لأول مرة.
وكان عباس الذي يقوم بزيارة رسمية إلى بيجنغ تستغرق يومين صرح للمراسلين بأنه يفكر حتى في أن تلعب الحركة المتشددة دورا في الحكومة الفلسطينية المستقبلية استنادا إلى الدعم الذي تتلقاه من الناخبين.
وقد أجرى عباس اليوم محادثات مع كلٍ من الرئيس الصيني هو جينتاو ورئيس الوزراء وين جياباو.
الرئيس الفلسطيني صرح لوكالة أنباء الصين الجديدة قبل وصوله بيجنغ بأنه يأمل في أن تساهم الصين بشكل اكبر في تسوية النزاع الفلسطيني- الإسرائيلي.

في إسرائيل، أظهر استطلاع جديد للرأي اليوم الأربعاء أن تأييد الرأي العام الإسرائيلي لخطة الانسحاب من غزة تراجع في الأشهر القليلة الماضية لكن رئيس الوزراء إرييل شارون مازال مدعوما بأغلبية واضحة.
وأشار الاستطلاع الذي أجرته جامعة تل أبيب في أوائل أيار الحالي إلى تراجع متصل عن أغلبية الثلثين السابقة لما سيكون أول إزالة إسرائيلية لمستوطنات من أراض فلسطينية.
وأفادت رويترز بأن نتائج الاستطلاع أظهرت أن 56 في المائة من المشاركين من اليهود الإسرائيليين يؤيدون الانسحاب المقرر في منتصف آب المقبل انخفاضا من 59 في المائة في نيسان و62 في المائة في شباط.
وعارض 38 في المائة خطة الانسحاب ارتفاعا من 36 في المائة الشهر الماضي و29 في المائة قبل ثلاثة أشهر في حين لم يحدد ستة في المائة موقفهم من الخطة التي تشمل إخلاء جميع المستوطنات في قطاع غزة وعددها 21 مستوطنة بالإضافة إلى أربع من 120 مستوطنة في الضفة الغربية.

أعلنت مسؤولة في الأمم المتحدة انه تم انتشال رفات 11 شخصا يُعتقد انهم من صرب كوسوفو من موقعٍ يعتقد انه مقبرة جماعية في وسط كوسوفو.
وصرحت الناطقة باسم بعثة الأمم المتحدة في كوسوفو مارسيا بول لوكالة فرانس برس الثلاثاء بأن "الأطباء الشرعيين انتشلوا حتى الآن رفات 11 شخصا وبعض الجثث كانت مقيّدة الأيدي خلف الظهر"، بحسب تعبيرها.
وتشير النتائج الأولية للتحقيق إلى أن المقبرة الجماعية التي لا يتعدى عرضها ثلاثة أو أربعة أمتار استُخدمت لدفن جثث سرا خلال النزاع بين المتمردين الانفصاليين الألبان وقوات بلغراد بين 1998 و1999.

في مدريد، ذكر مصدر قضائي أن قاضيا إسبانيا اتهم الأربعاء 13 إسلاميا يشتبه بأنهم أعدّوا اعتداءات على مبان رسمية بالانتماء إلى منظمة إرهابية مشيرا إلى تنظيم القاعدة.
وكانت هذه الخلية السلفية كُشفت في تشرين الأول 2004 في عملية أدت إلى اعتقال 35 شخصا بأمرٍ من القاضي بالتاثار غارثون.
فرانس برس نقلت عن غارثون أن أعضاء هذه الخلية كانوا يخططون لاعتداءات خصوصا ضد مقر المحكمة الوطنية ومقر الحزب الشعبي المحافظ وأحد الملاعب الرياضية الكبيرة إضافةً إلى محطتين للقطارات في مدريد.

توجّه أمير الكويت الشيخ جابر الأحمد الجابر الصباح إلى الولايات المتحدة اليوم الأربعاء لإجراء فحوص طبية.
ولم تتضح طبيعة الفحوص التي وصفت بأنها استكمالية لكن أمير الكويت الذي يبلغ السابعة والسبعين كان قد تعرض لنزيف محدود في الدماغ قبل بضع سنوات. و قد زار نيويورك الصيف الماضي لإجراء فحوص طبية.
يشار إلى أن الشيخ جابر لم يظهر كثيرا في المناسبات العامة منذ أن رأسَ الجلسة الافتتاحية للبرلمان في تشرين الأول. لكنه واصلَ مهامه الرسمية في استقبال الوفود الزائرة والدبلوماسيين.

على صلة

XS
SM
MD
LG