روابط للدخول

أسعار الطاقة العالمية والصادرات النفطية العراقية، مقابلة مع وزير الإعمار والإسكان العراقي، نشاط القطاع الخاص العراقي في مصر


ناظم ياسين

مستمعينا الكرام:
أهلا وسهلا بكم في هذه الحلقة الجديدة من برنامج (التقرير الاقتصادي)، أعدها ويقدمها ناظم ياسين، وتتضمن متابعة لصادرات النفط العراقية وأسعار الطاقة العالمية إضافةً إلى مقابلة مع وزير الإعمار والإسكان جاسم محمد جعفر يتحدث فيها عن الاستثمار وميزانيات الوزارات العراقية والأموال المخصصة لتنفيذ مشاريع التنمية.
وفي حلقة اليوم مقابلة أخرى مع أحد رجال الأعمال العراقيين يتحدث فيها عن التعاون التجاري بين القطاع الخاص في العراق مع نظيره المصري.
--- فاصل ---
أسعار الطاقة العالمية والصادرات النفطية العراقية
أدت زيادة المخزون وتراجع معدلات الطلب على النفط في الدول المستهلكة أدت إلى انخفاض أسعار الطاقة العالمية بعد أن هبطت دون مستوى خمسين دولارا في الآونة الأخيرة.
ففي بورصة لندن، سجّل سعر برميل خام القياس برنت الثلاثاء تسعة وأربعين دولارا وأربعين سنتا فيما بيع الخام الأميركي في بورصة نيويورك بثمانية وأربعين دولارا وخمسة وسبعين سنتا للبرميل. وكان سعر النفط الخام الأميركي وصل الاثنين أدنى مستوى له منذ 18 من شباط حينما انخفض إلى 48.75 دولار للبرميل.
في غضون ذلك، خفّضت منظمة الدول المصدّرة للنفط (أوبك) توقعات نمو الطلب على النفط في عام 2005 بواقع 80 ألف برميل يوميا إلى 1.82 مليون برميل يوميا. وَعزَت ذلك إلى استهلاك أقل من المتوقع في الربع الأول من العام.
وكالة رويترز للأنباء نقلت عن تقرير أصدرته (أوبك) الثلاثاء أن
"من المتوقع أن يؤدي تباطؤ نمو الطلب في الولايات المتحدة والصين إلى جانب الزيادات الكبيرة في إنتاج أوبك منذ منتصف 2004 والجهود الضخمة للدول الأعضاء في المنظمة لزيادة طاقة الإنتاج إلى استبعاد جزء كبير من علاوة المضاربة على سعر النفط"، بحسب تعبيره.
وكان رئيس (أوبك) ووزير النفط الكويتي الشيخ أحمد الفهد الصباح صرح في وقت سابق من الأسبوع الحالي بأن المنظمة توفر إمدادات معروض جيدة في الأسواق ولديها طاقة إنتاج إضافية.
ومن المقرر أن يجتمع وزراء (أوبك) في 15 حزيران المقبل لتحديد سياسة الإنتاج.
في الأثناء، نُقل عن مسؤولين نفطيين عراقيين إنه من غير المتوقع أن يبدأ ضخ النفط عبر خط الأنابيب الشمالي قبل عشرة أيام أُخرى وذلك بعد تعرضه لتخريب جديد ما أدى إلى عرقلة الأعمال التي تقوم بها فرق الإصلاح.
وأُفيد بأن المُخَربين عرقلوا جهود استئناف عمليات الضخ إلى ميناء جيهان التركي حين هاجموا قطاعا من الأنابيب تم مدّه حديثا بالقرب من زاخو على الحدود مع تركيا ومجمعا آخر قرب مدينة كركوك.
وقال مسؤول نفطي عراقي مطّلع على أعمال الإصلاح "هناك تسرب كبير في الموقعين" مضيفاً أن القطاع القريب من زاخو "أُصيب قبل يوم واحد من الموعد المحدد لتدشينه".
وكان خط الأنابيب الشمالي ينقل نحو 800 ألف برميل يوميا من حقول كركوك إلى ميناء جيهان التركي قبل عامين وهو معطّل معظم الوقت منذ ذلك الحين جرّاء تعرضه لأعمال تخريبية متكررة.
أما صادرات العراق النفطية عبر المرفأين الجنوبيين فتقدّر حاليا بنحو 1.5 مليون برميل يوميا.
--- فاصل ---
مقابلة مع وزير الإعمار والإسكان العراقي
في تصريحاتٍ خاصة لـ(التقرير الاقتصادي)، ذكر وزير الإعمار والإسكان العراقي جاسم محمد جعفر أن ميزانية وزارته للعام الحالي يمكن أن تُستثمر في إنجاز العديد من المشاريع مؤكداً أن توفير فرص عمل جديدة ينبغي أن يتقدم الأولويات الاقتصادية من أجل القضاء على مشكلة البطالة في البلاد.
وفي المقابلة التالية التي أجراها معه مراسل إذاعة العراق الحر في بغداد عماد جاسم، تحدث أيضاً عن الاستثمار وميزانيات الوزارات الأخرى والأموال المخصصة لتنفيذ مشاريع التنمية.
(المقابلة - بغداد)
--- فاصل ---
نشاط القطاع الخاص العراقي في مصر
فيما أدت أعمال العنف المتوصلة في العراق إلى تعطيل معظم البرامج التجارية والاقتصادية بين القاهرة وبغداد على الصعيد الرسمي استمر التعاون الثنائي بين البلدين على مستوى القطاع الخاص.
وفي تصريحاتٍ خاصة لـ(التقرير الاقتصادي)، أشار رجل الأعمال العراقي المقيم في مصر زعيم آل خير الله إلى وجود طلب متزايد في الأسواق المصرية إلى البضائع العراقية ولا سيما المنتجات الزراعية.
كما تحدث عن نشاط رجال الأعمال العراقيين في الاستثمار بالصناعات المصرية وطبيعة التبادل التجاري الثنائي وأثر المشاركة العراقية في المعرض الدولي الذي أُقيم أخيرا في القاهرة.
وفيما يأتي نستمع إلى المقابلة التي أجراها معه مراسل إذاعة العراق الحر في العاصمة المصرية أحمد رجب.
(المقابلة)
--- فاصل ---
وبهذا، مستمعينا الكرام، تنتهي حلقة اليوم من (التقرير الاقتصادي). إلى اللقاء في الحلقة المقبلة.

على صلة

XS
SM
MD
LG