روابط للدخول

جولة في الصحف العراقية الصادرة في لندن


أياد الکيلاني

أطيب تحية لمستمعينا الأعزاء ، مع دعوة للمشاركة في هذه الجولة على الصحافة العربية ، بحثا عما استرعى اهتمام هذه الصحف من مواضيع عراقية. أما مرحلتنا لهذه الساعة فتأخذنا إلى العاصمة البريطانية لنطالع الشؤون العراقية في الصحف اللندنية الصادرة اليوم. كما سيوافينا مكتبنا في بغداد بتغطية لما أبرزته الصحافة العراقية من أهم التطورات والقضايا. إليكم أولا أبرز العناوين الرئيسية في صحف لندن:

مجلس الشيوخ الأميركي يتهم رسميا النائب البريطاني (غالاوي) والسياسي الفرنسي (باسكوا) بتلقي رشاوى طائلة من نظام صدام.

انفجار 4 سيارات مفخخة في بغداد وكركوك يخلف 18 قتيلا و94 جريحا كلهم عراقيون.

الجيش الأميركي يعلن مقتل 2 وإصابة 14 من المارينز في معارك الحدود مع سورية.

قوات الأمن العراقية تعتقل مطلوبين على صلة بالزرقاوي.
----------------فاصل----------------
سيداتي وسادتي ، في صحيفة الشرق الأوسط اليوم مقال بعنوان (العراق: أين الأمم المتحدة؟) للكاتبة (غيدا فخري) ، تنبه فيه إلى أن الدكتور إبراهيم الجعفري يواجه تحدياً كبيراً، فلا شك أنه سيحتاج إلى المساعدة من أجل كسر دائرة العنف التي تقوّض العراق شيئاً فشيئاً. كما أنه سيحتاج إلى مساعدة من أصحاب المبادئ مثل هشام الشبلي. وقد يحتاج، أيضاً، إلى مساعدة الأمم المتحدة، إذا جسّدت مرة أخرى المبادئ التي قامت عليها لدى تأسيسها قبل حوالي ستين عاماً. وربما تمكنت الأمم المتحدة من استرداد شيء من مكانتها، على الأقل في العراق، بتعيين ممثل خاص للأمين العام يتمتع بالصدقية والديناميكية والكاريزما التي يحتاج إليها لتمهيد الطريق أمام خروج الأميركيين وحلفائهم. عندئذ، سيكون باستطاعة كوفي آنان أن يقول لسيرجيو فييرا دي ميللو وزملائه ال 23 الذين لقوا حتفهم في تفجير مقر الأمم المتحدة في العراق، في آب 2003، إن الأمم المتحدة لم تتخلَ عن العراق وشعبه. وسيكون باستطاعته أيضاً أن يقول للعدد غير المعروف من العراقيين الذين قضوا على أيدي المحتلين والمتمردين إن عائلاتهم لن تلقى المصير نفسه.
-------------------فاصل-------------
وفي صحيفة الشرق الأوسط أيضا تقرير خاص لمراسلها في بغداد ، ينقل فيه عن المحامي العراقي، بديع عارف عزت، الموكل بالدفاع عن نائب رئيس الوزراء العراقي السابق طارق عزيز وعدد من رموز النظام السابق، تأكيده بأن القوات الأميركية ستطلق خلال أيام قليلة سراح 18 معتقلا بينهم ما بين 4 و6 من المشمولين بقائمة المطلوبين ال(55). وأوضح المحامي – بحسب التقرير – بأن بين من سيفرج عنهم وزير النفط السابق عامر محمد رشيد وزوجته العالمة رحاب طه، والمدير العام السابق لدائرة الرقابة الوطنية حسام محمد أمين، والمحافظ السابق للبنك المركزي الدكتور عصام رشيد حويش، ووزير الثقافة السابق حامد يوسف حمادي. وأعرب المحامي عزت عن استغرابه من أن قرار إطلاق سراح عدد من المعتقلين لم يشمل موكلته الأخرى الدكتورة هدى صالح مهدي عماش، العضو السابق في القيادة القطرية لحزب البعث، والتي أكد عزت أنها تعاني من مرض السرطان الذي قال انه استشرى في جسمها.

-------------------فاصل--------------
وهذه الآن دعوة لمستمعينا الأعزاء إلى متابعة ما وردنا في تقرير مكتبنا ببغداد حول ما تناولته وأبرزته الصحف العراقية اليوم من آخر التطورات والمستجدات في الوضع الداخلي العراقي.
(صحافة عراقية)
-----------------فاصل-------------
وفي ختام هذه المرحلة من جولتنا على الصحافة العربية اليوم ، أشكر السادة المستمعين على حسن إصغائكم ، وأدعوكم إلى متابعة ما أعددناه لكم من برامج متنوعة ، ودائما من إذاعة العراق الحر.

على صلة

XS
SM
MD
LG