روابط للدخول

ليث كبة الناطق باسم رئيس الوزراء العراقي يتحدث عن العملية الأمنية في القائم، ومسح أجرته الأمم المتحدة والحكومة العراقية يظهر أن العراقيين يفتقدون إلى أمور كثيرة في حياتهم اليومية


ميسون أبو الحب

مستمعي الكرام اهلا بكم في ملف العراق.

سنتابع في الملف آخر التطورات المتعلقة بالعراق وسنستمع إلى تصريحات الدكتور ليث كبة، الناطق باسم رئيس الوزراء ابراهيم الجعفري كما سنستعرض فحوى نتائج مسح اجرته الامم المتحدة والحكومة العراقية يظهر ان العراقيين يفتقدون إلى امور كثيرة في حياتهم اليومية.


تفاصيل الملف في الحال:
منذ تشكيل الحكومة العراقية الجديدة تجاوز عدد ضحايا الهجمات التي يشنها المتمردون اربعمائة شخص. اعمال العنف شهدت تصاعدا بهدف احباط جهود الحكومة الجديدة تحت رئاسة الدكتور ابراهيم الجعفري وكذلك احباط آمال الولايات المتحدة باحلال السلام في العراق.

الرئيس جلال طلباني قال من جانبه ان موجة العنف اشارة على ضعف الإرهابيين الذين لم تعد لديهم غير وسيلة واحدة وهي تفجير السيارات المفخخة. طلباني أضاف ان الإرهابيين فقدوا السيطرة على مدن مختلفة وانهم مطوقون، وجاء ذلك في حديث لصحيفة فولها دي ساو باولو. الرئيس طلباني دعا وسائل الاعلام إلى عدم تصوير هؤلاء المهاجمين على انهم ابطال.

في هذا الاطار قال الناطق الرسمي باسم رئيس الوزراء السيد ليث كبة عن تزايد عمليات تفجير السيارات المفخخة:
(ليث كبة)

السيد ليث كبة الناطق الرسمي باسم رئيس الوزراء، قال ان عملية القائم جاءت بناءا على معلومات وردت عن وجود شبكة في تلك المنطقة تضم حوالى 120 عنصرا:
(ليث كبة)

السيد ليث كبة أكد أيضا ان هناك وثائق تظهر دخول متسللين من الخارج إلى مدينة القائم:
(ليث كبة)

السيد ليث كبة الناطق الرسمي باسم رئيس الوزراء ابراهيم الجعفري في حديث لمراسل إذاعة العراق الحر، ليث احمد.


اواصل ملف العراق من إذاعة العراق الحر.
بعد سنتين على سقوط النظام السابق يعاني 85 بالمائة من العراقيين من انقطاع التيار الكهربائي ولا تتوفر المياه الصالحة للشرب الا ل 54 بالمائة منهم بينما يعاني ربع اطفال العراق من سوء التغذية المزمن.
هذا ما ورد في نتائج مسح مشترك اجرته الامم المتحدة والحكومة العراقية وهي نتائج اعلنها وزير التخطيط برهم صالح:
(برهم صالح)

وزير التخطيط برهم صالح متحدثا عن نتائج المسح الذي اجرته الامم المتحدة والحكومة العراقية على مدى العام الماضي. صالح عزا سوء الاوضاع إلى سنوات الحروب وسوء الإدارة الاقتصادية وسياسات النظام السابق القمعية.
من جانبه قال نائب الممثل الخاص للامين العام للامم المتحدة في العراق ستافان دو ميستورا، ان الوضع كان سيكون اسوأ لولا مساعدات المجموعة الدولية التي تصل إلى عدد كبير من الناس في العراق.


مستمعي الكرام، بهذا ينتهي ملف العراق من إذاعة العراق الحر، اعدته وقدمته لكم ميسون أبو الحب.

على صلة

XS
SM
MD
LG