روابط للدخول

أول قمة عربية لاتينية تعلن تضامنها مع الحكومة العراقية وتدين الإرهاب، وفيلم عراقي يتنافس مع عمالقة السينما في مهرجان كان


فارس عمر

مستمعينا الكرام طابت اوقاتكم واهلا بكم الى ملف العراق وفيه نتناول تطورات الشأن العراقي ، ومن ابرز عناوين الملف بين مواضيع اخرى.
** اول قمة عربية لاتينية تعلن تضامنها مع الحكومة العراقية وتدين الارهاب ، وفيلم عراقي يتنافس مع عمالقة السينما في مهرجان كان.


تفاصيل الملف من اذاعة العراق الحر.
اعلنت اول قمة عربية لاتينية انهت اعمالها في البرازيل عن دعمها للحكومة العراقية وادانتها للاعمال الارهابية التي تستهدف المدنيين. واكد البيان الذي صدر في ختام اعمال القمة في العاصمة برازيليا ان رؤساء الدول والحكومات المشاركة يشددون على اهمية احترام وحدة العراق وسيادته واستقلاله ، وعدم التدخل في شؤونه الداخلية واحترام الشعب العراقي وخياراته في تقرير مستقبله كما عبر عنها في الانتخابات العامة الأخيرة. واضاف البيان ان المشاركين "يؤكدون دعم الحكومة العراقية الانتقالية المنتخَبة ويدينون الاعمال الارهابية التي تستهدف المدنيين ومؤسسات البنية التحتية وعملية البناء الديمقراطي في العراق".
وافادت وكالة رويترز ان نص البيان الختامي تضمن دعما أقوى للحكومة العراقية من مسوداته السابقة داعيا الى تقديم مساعدة اكبر للحكومة العراقية في مواجهة الارهاب.

وكانت القمة العربية اللاتينية اول مؤتمر دولي على مستوى القمة يشارك فيه الرئيس جلال طالباني منذ تسنمه مهام منصبه. وكان الرئيس طالباني اعرب عن الأمل بأن تبادر دول اميركا اللاتينية الى تشجيع شركاتها على القدوم الى العراق من اجل الاسهام في اعادة بنائه.
وقرر المشاركون عقد القمة العربية اللاتينية القادمة في المغرب عام 2008.

(فاصل)

مستمعينا الكرام نواصل تقديم الملف من اذاعة العراق الحر.

قال ضباط اميركيون وعراقيون كبار إن تسريب المعلومات من الجنود العراقيين يعيق المعركة التي تخوضها قواتهم ضد المسلحين في حرب لا تقل المعلومات فيها أهمية عن السلاح.
ونقلت وكالة رويترز عن هؤلاء الضباط قولهم ان من المحال تقريبا الحفاظ على الاسرار العسكرية بين جنود لديهم افراد من عائلاتهم أو قبيلتهم على الجانب الآخر. وتكون النتيجة بسبب هذه التسريبات اكتشاف كميات كبيرة من الاسلحة والمتفجرات ولكن قلة من المشتبه بهم نظرا لهروب المسلحين بعد تلقيهم معلومات عن العمليات.
وقال العقيد ثائر ضياء اسماعيل التميمي الذي يقود كتيبة عراقية في محافظة ديالى انه عندما تشرع كتيبته في تنفيذ مَهمة فان خبر المَهمة يتسرب الى آخرين. وحتى الاجتماعات التي تُعقد بين قادة الكتيبة لا تبقى سرا في المنطقة التي تتمركز فيها كتيبة التميمي التي نالت ثناء الضباط الاميركيين لكفاءتها ومستواها الاحترافي.
وتزداد مَهمة هذه القوات صعوبة لأن المسلحين والمتشددين من المرتبطين بزعيم تنظيم "القاعدة" في العراق ابو مصعب الزرقاوي يعملون في خلايا صغيرة. وهذا يجعل من الصعب اختراقها. وقال العقيد التميمي انه نقل عمليات الاختراق الى صفوف المسلحين بزرع احد عناصره في خلية من خلاياهم.
وقال الرائد دين ولان من اللواء الثالث لفرقة المشاة الثالثة الاميركية ان الجيش العراقي يعزز احتياطاته الأمنية مع ارتفاع مستوى الاحتراف والتدريب في صفوفه وان لدى الجيش العراقي مصادر معلومات جيدة من خلال علاقاته بالاهالي.

(فاصل)

اتهمت لجنة تحقيق تابعة للكونغرس عضوا في البرلمان البريطاني ووزيرا فرنسيا سابقا بتلقي رشاوى في شكل كوبونات نفطية من نظام صدام حسين في اطار برنامج النفط مقابل الغذاء.
وقالت لجنة التحقيق التابعة لمجلس الشيوخ الاميركي ان جورج غالواي الذي فاز في الانتخابات الاخيرة في بريطانيا ووزير الداخلية الفرنسي السابق شارل باسكوا تسلما كوبونات تتيح لهم بيع ملايين البراميل من النفط.
وكان رئيس اللجنة نورم كولمان دعا الى استقالة الامين العام للامم المتحدة كوفي انان بالارتباط مع فضيحة برنامج النفط. ولكن مدافعين عن المنظمة الدولية قالوا ان لجان الكونغرس مدفوعة بالغضب على الامم المتحدة لمعارضتها الحرب. وشهد آخرون بأن القسم الاعظم من المليارات التي دخلت خزينة صدام كان عن طريق التهريب وقنوات اخرى تديرها دول اعضاء في مجلس الامن. واكد رئيس جمعية الامم المتحدة وليام لورز عدم وضوح العلاقة التي كانت قائمة بين سكرتارية الامم المتحدة ومجلس الأمن.
وقال لورز:
"هناك كثير من اللوم في هذا المجال وكان الكونغرس يركز في الغالب على دور الامم المتحدة ـ بطريقة غير عقلانية في احيان كثيرة ـ علما بان الامم المتحدة تضم الدول الاعضاء التي كانت معنية مباشرة بالامر".
ومن المقرر الكشف عن نتائج اضافية توصل اليها التحقيق في الفضيحة في السابع عشر من الشهر الحالي.

(فاصل)

استأثر العراق بفعاليات اليوم الثاني من مهرجان "كان" السينمائي عندما اختارت هيئة التحكيم فيلما من اخراج السينمائي الكردي العراقي هونير سليم للمشاركة في المسابقة الرسمية. وبذلك يكون "الكيلومتر صفر" أول فيلم عراقي يشارك في المسابقة الرسمية لأشهر مهرجان سينمائي في العالم منذ بدأ مهرجان "كان" فعالياته في عام 1946.
ويرأس هيئة التحكيم التي اختارت الفيلم العراقي امير كوستوريتسا وهو من مواليد البوسنة وفاز مرتين بالجائزة الاولى لمهرجان كان. وقد وصف كوستوريتسا عمل هيئة التحكيم بالمَهمة المستحيلة.
وقال كوستوريتسا:
"من دواعي سروري ان أكون في هيئة اختيار الافلام الي تضم خيرة السينمائيين في العالم باستثناء قلة غائبة. فان سينمائيين من كل انحاء العالم يتوجهون الى "كان" لأنها افضل مكان للسينما التي تجمع بين الفني والتجاري".

وقد نال الفيلم العراقي "الكيلومتر صفر" اعجاب الصحفيين والنقاد بعد عرض خاص يوم امس الاربعاء. وهو يدور حول محنة كردي عراقي جُند في جيش صدام عام 1988 الذي جرت فيه حملة "الانفال" ضد الشعب الكردي. هذا وستوزع جوائز مهرجان كان السينمائي خلال مراسم اليوم الختامي في الحادي والعشرين من ايار.

(فاصل)

بهذا مستمعينا الكرام نأتي واياكم الى نهاية الملف الاخباري قدمناه من اذاعة العراق الحر.

على صلة

XS
SM
MD
LG