روابط للدخول

جولة في الصحف الخليجية


أياد الکيلاني

هذه دعوة جديدة للسادة المستمعين والمستمعات إلى مرحلة هذه الساعة من جولتنا اليومية على الصحافة العربية لنطلع على ما نال اهتمام الصحافة الخليجية من الشأن العراقي اليوم ، وذلك عبر مطالعة الصحف الإماراتية والقطرية. أما الصحافة الكويتية والسعودية فموضوع تقرير أعده لنا مراسلنا في الكويت. وإلى حضراتكم أولا أهم ما أبرزته صحف المنطقة من عناوين رئيسية.

معارك ضارية في القائم والمارينز يعترفون بمصرع 15 جنديا أميركيا ، وتفجيرات الموت تطارد العراقيين.

5 تفجيرات انتحارية في 3 مدن عراقية توقع 66 قتيلا ، واحتدام المعارك على طول الحدود مع سورية في عملية (ماتادور) ، و100 دبابة تحاصر تلعفر.

الزرقاوي ينفي استخدام الدروع البشرية ، ورومانيا وأستراليا واليابان تبحث مصير رهائنها بالعراق.

مفخخة وحزام ناسف يشعلان تكريت والحويجة.
-----------------فاصل--------------

سيداتي وسادتي ، (حمام الدم العراقي إلى متى؟) عنوان افتتاحية نشرتها اليوم صحيفة البيان الإماراتية ، تعتبر فيها أن العراقيين يعيشون هذه الأيام، لحظات رعب متواصل، غير مسبوق. ذاقوا وعانوا الكثير من ويلات الحروب، لكن عموماً كانوا مستهدفين بنار واحدة. الآن هم هدف وضحايا لنارين: آلة حرب الاحتلال المتنقلة من منطقة إلى أخرى، وماكينة العنف الانتحاري الأعمى. و إذا كانت آلة موت الاحتلال لا ترحم، في المواجهة مع خصومها، فكيف يمكن تفسير ارتداد هؤلاء الخصوم على أبناء جلدتهم بقسوة يستعصي وصفها، في عملية نحر بالجملة لهم ومن دون أي ذنب ارتكبوه؟ في زمن مقاتلة المحتل، تحصل أحياناً إعدامات محلية مفهومة، بسبب التجسس أو الخيانة. لكن في الحالة العراقية الراهنة، ما هو ذنب الواقف بالصف ينتظر دوره، بحثاً عن فرصة عمل؟
أما المؤكد – بحسب الصحيفة - أن العراقيين لم يعد بوسعهم احتمال أي خطأ في التقدير، ولا بإمكانهم النوم على الحرير. حمام الدم مطلوب وقفه. وعلى المؤسسات الإقليمية والدولية التدخل وبسرعة لصياغة مخرج ما قبل فوات الأوان.
-----------------فاصل---------------

مستمعينا الكرام ، كما نشرت الوطن القطرية مقالا بعنوان (هل يكون الحل الأخير؟) للكاتب (لؤي قدومي) ، يعتبر فيه أن تجربة الأميركيين في العراق خلال السنوات الثلاث الماضية أثبتت أن المهمة الأصعب بالنسبة لهم على الإطلاق تتمثل في كسر شوكة المسلحين الذين اثبتوا نجاحا غير عادي في امتصاص القوة الأميركية الهائلة وفهم نقاط ضعفها والعمل على الدوام بتكتيكات جديدة تجعل إدراك أساليبهم وطرق عملهم أمرا بالغ الصعوبة.
وبما أن استمرار المواجهات المسلحة وما يترتب عليها من غياب للأمن والاستقرار وتفشي للفقر واليأس والبطالة هو اكبر حافز لتجنيد المزيد من الراغبين في حمل السلاح في وجه الأميركيين‚ فان الجيش الأميركي قد يجد نفسه مضطرا قريبا الى التخلي عن كبريائه والدخول في مفاوضات مع من كان يؤكد انه لا مفاوضات معهم.

-------------------فاصل-------------

مستمعينا الكرام ، نتوجه مع حضراتكم الآن إلى الكويت لنستمع إلى الرسالة الصوتية التي بعث بها مراسلنا هناك (سعد العجمي) والتي تحتوي على مراجعة لما تناولته اليوم الصحف الكويتية والسعودية من شؤون عراقية.
(الكويت)

------------------فاصل-------------

في ختام هذه الجولة على الصحافة العربية لهذا اليوم ، هذا أياد الكيلاني يشكركم على حسن متابعتكم ويدعوكم إلى متابعة باقي فقرات برامجنا لهذا اليوم ، من إذاعة العراق الحر.

على صلة

XS
SM
MD
LG