روابط للدخول

جولة في الصحف الخليجية


أياد الگيلاني

هذه دعوة جديدة للسادة المستمعين والمستمعات إلى مرحلة هذه الساعة من جولتنا اليومية على الصحافة العربية لنطلع على ما نال اهتمام الصحافة الخليجية من الشأن العراقي اليوم ، وذلك عبر مطالعة الصحف الإماراتية والقطرية. وإلى حضراتكم أولا أهم ما أبرزته صحف المنطقة من عناوين رئيسية.

مصرع 7 أمريكيين والجعفري يلوح بالطوارئ

البرلمان يقر توسيع حكومة الجعفري واعتذار وزير سني عن عدم المشاركة ، واغتيال مسئول في النقل ومقتل 10 عراقيين

رئيس ديوان الوقف السني يستغرب عدم الاستجابة لدعوته إلى عقد مؤتمر وطني

مفتي أستراليا يتفاوض للإفراج عن الرهينة المحتجز

الجيش الأميركي يقتل 6 مسلحين ويعتقل 120 بالقائم، وبغداد صادرت كميات كبيرة من المتفجرات والصواريخ.

------------------فاصل-------------

سيداتي وسادتي ، (بين صوت العقل ودوي الانفجاريات) عنوان مقال نشرته اليوم صحيفة الخليج الإماراتية للكاتب (الدكتور عبد الله السويجي) ، يعتبر فيه أن صوت العقل تلاشى في الوطن العربي، ولهذا علت أصوات التفجيرات والرصاص والسيارات المفخخة والاغتيالات والخطف والتهديد، ومن ينظر إلى المشهد من عدة جوانب سيشعر أننا أصبحنا في غابة، يأكل فيها القوي الضعيف، والغني الفقير، والمسلح الأعزل.
ويمضي المقال إلى أن هذا الواقع هو نتيجة سياسة الإقصاء التي مارستها وتمارسها كل الأطراف والأحزاب والمذاهب، على امتداد الوطن العربي، الأمر الذي يفرض حاجة ملحة على كل الأطراف، تجنبا لأي كارثة، وتجنبا لتهميش الحرب ضد الاحتلال الاستيطاني في فلسطين، إلى أن يكون الدين لله والوطن للجميع، وهذا المبدأ هو الذي يشكل طوق نجاة للجميع والله المستعان – بحسب تعبير الكاتب.
--------------فاصل--------------

كما نشرت صحيفة الشرق القطرية مقالا بعنوان (الفدرالية العرقية والطائفية تظل الخيار الأسوأ) للكاتب (صبري طربية) ، ينبه فيه إلى أن بسقوط نظام البعث في العراق تعالت أصوات عديدة تطالب بالفيدرالية أو «الولاياتية» وغيرها من المسميات التي لم يكن أحد يتصور بحال من الأحوال أن تكون مثار حديث أو نقاش في العراق بكل أقاليمه، إذ أن مطلب الفيدرالية كان على الدوام مطلبا كرديا تقف وراءه وتدعمه القوى الصهيو-أمريكية الراغبة في تفتيت وحدة العراق وتحويله إلى كانتونات طائفية أو عرقية.
ويخلص الكاتب إلى أن فيدرالية المحافظات العراقية الثماني عشرة والقائمة على توسيع صلاحيات مجالس تلك المحافظات تظل هي الخيار الواقعي والمناسب لظروف العراق والعائق الوحيد أمام قيام كيانات انفصالية على أسس عرقية او طائفية، في حين تبقى الفيدرالية العرقية أو الطائفية هي الخيار الأسوأ للعراق والعراقيين بل وللمنطقة بمجملها.

------------------فاصل-------------
في ختام هذه الجولة على الصحافة العربية لهذا اليوم ، هذا أياد الكيلاني يشكركم على حسن متابعتكم ويدعوكم إلى متابعة باقي فقرات برامجنا لهذا اليوم ، من إذاعة العراق الحر في براغ.

على صلة

XS
SM
MD
LG