روابط للدخول

جولة جديدة في الصحف العربية الصادرة في الخليج


اياد كيلاني

هذه دعوة جديدة للسادة المستمعين والمستمعات إلى مرحلة هذه الساعة من جولتنا اليومية على الصحافة العربية لنطلع على ما نال اهتمام الصحافة الخليجية من الشأن العراقي اليوم ، وذلك عبر مطالعة الصحف الإماراتية والقطرية. أما الصحافة الكويتية والسعودية فموضوع تقرير أعده لنا مراسلنا في الكويت. وإلى حضراتكم أولا أما ما أبرزته صحف المنطقة من عناوين رئيسية.

الخلاف حول رئاسة الإقليم يهدد بعودة القتال بين الأكراد.

أحداث العراق تنعش أحوال متعهدي الدفن.

مجازر العراق تتواصل ، و46 قتيلا وعشرات الجرحى ، والضغوط السياسية والأمنية تتزايد على الجعفري.

خطف 6 أردنيين في العراق عشية زيارة طالباني إلى عمان.

اليابان تتبرع بمعدات ومستلزمات لرعاية المكفوفين في العراق.

-------------------فاصل-------------

سيداتي وسادتي ، في صحيفة الخليج الإماراتية نطالع مقالا بعنوان (صدام ورامسفيلد والمأزق) للكاتب (محمد السعيد إدريس) ، ينسب فيه إلى صحيفة مصرية نشرها أن وزير الدفاع الأميركي التقى صدام حسين خلال زيارته الأخيرة للعراق ، كما ينسب إليها أن رامسفيلد ذهب خصيصاً إلى العراق هذه المرة لمقابلة صدام حسين بعد سلسلة من الاجتماعات الأمريكية عالية المستوى، وحضرها الرئيس الأمريكي جورج بوش وكبار مساعديه ومستشاريه للبحث في سبل وقف عمليات العنف والمقاومة في العراق إنقاذا لأرواح الجنود الأمريكيين ووقف عملية الانهيار الحاصل في التحالف القائم بين الولايات المتحدة وبعض الدول الأخرى التي أرسلت بقواتها إلى العراق. وقد توصل المجتمعون إلى صيغة تهدف إلى الإفراج عن صدام حسين ونفيه إلى خارج العراق في مقابل إصداره إعلاناً تلفزيونيا يطالب فيه المقاومة العراقية بالتوقف عن أعمال العنف وتشكيل حزب سياسي للمشاركة في العملية السياسية بالعراق.
-------------------فاصل---------------

مستمعينا الأعزاء ، وفي البيان الإماراتية مقال بعنوان (العمليات الانتحارية ليست جهادا) للكاتب (حسن صابر) ، ينبه فيه بأن العمليات الانتحارية، مصطلح العصر الذي بات موبوءاً بأحداث عنف مخيفة لا يدفع ثمنها سوى الأبرياء.قنابل بشرية تتفجر على أرض الرافدين حتى باتت وكأنها قدر مكتوب على الأشقاء العراقيين.
إنها حالات تشبه بجرائم لا يرتكبها سوى المعتوهين الضالين الذين منهم من غسلت أدمغتهم فظنوا أن عملياتهم الانتحارية هي طريق الخلاص للأحياء ، أو منهم من يتوهم أنه يسلك قمة الجسارة عندما يعيث في الأرض قتلا ودمارا.
و شتان بين هؤلاء الذين يصوبون متفجراتهم على أبرياء قد يكون منهم أطفال ونساء، وبين الفدائيين الذين يضحون بأجسادهم الفانية من أجل قضايا أوطانهم الحقيقية ، ومنهم طيارو الكاميكازي اليابانيون الذين شنوا هجمات جوية انتحارية على المواقع العسكرية الأميركية خلال الحرب العالمية الثانية.

---------------فاصل---------------

مستمعينا الكرام ، نتوجه مع حضراتكم الآن إلى الكويت لنستمع إلى الرسالة الصوتية التي بعث بها مراسلنا هناك (سعد العجمي) والتي تحتوي على مراجعة لما تناولته اليوم الصحف الكويتية والسعودية من شؤون عراقية.
(الكويت)

------------------فاصل-------------

ختام هذه الجولة على الصحافة العربية لهذا اليوم ، هذا أياد الكيلاني يشكركم على حسن متابعتكم ويدعوكم إلى متابعة باقي فقرات برامجنا لهذا اليوم ، من إذاعة العراق الحر في براغ.

على صلة

XS
SM
MD
LG