روابط للدخول

يتوقع مستشار الأمن القومي العراقي موفق الربيعي أن تبدأ القوات متعددة الجنسيات انسحابها من العراق بأعداد كبيرة في منتصف العام القادم


فارس عمر

مستمعينا الكرام طاب مساؤكم واهلا بكم الى نشرة الاخبار.

توقع مسؤول عراقي ان تبدأ القوات متعددة الجنسيات انسحابها من العراق بأعداد كبيرة في منتصف العام القادم.
وقال مستشار الأمن القومي موفق الربيعي في حديث لشبكة "سي ان ان" الاخبارية الاميركية ان هذه الاعداد تعتمد على سرعة تدريب القوات العراقية وتسليحِها للاستعاضة عن القوات الاجنبية.
واكد موفق الربيعي تصميمَ حكومة ابراهيم الجعفري على انهاء اعمال العنف بنهاية هذا العام. واعرب الربيعي عن اعتقاده بأن الحكومة في طريقها الى الانتصار على المسلحين. وقال ان مستوى العنف لا يُقاس بعدد التفجيرات كل يوم أو بعدد الاصابات فقط. وأضاف "ليس هناك أيُ شك لديَّ في اننا سنكون قد انجزنا الكثير في نهاية العام ولعل ظهرَ الجماعات المسلحة قد قُصم بالفعل" ، على حد تعبير موفق الربيعي في حديثه لشبكة "سي ان ان".


قال ليث كبة مستشار رئيس الوزراء ابراهيم الجعفري اليوم الاثنين ان الجعفري انتهى من تعيين وزراء لتولي خمس من الوزارات الست التي ما زالت بالوكالة ونائبين لرئيس الوزراء. ونقلت وكالة اسوشيتد برس عن كبة ان الخلافات ما زالت مستمرة حول حقيبة الدفاع .
وفي هذا السياق اكد عضو في الجمعية الوطنية الاتفاق على تخصيص ست حقائب وزارية للعرب السنة الى جانب منصب نائب لرئيس الوزراء. ونقلت وكالة فرانس برس عن مشعان الجبوري انه تم التوصل الى اتفاق مع الائتلاف العراقي الموحد على اسماء ستة وزراء وأحد نواب رئيس الوزراء.
ومن المقرر ان تؤدي حكومة الجعفري اليمين الدستورية يوم غد الثلاثاء.


اتهم محامي صدام حسين اليوم الاثنين سياسيين عراقيين قال انهم مدعومون من ايران لكنه لم يذكر اسماءهم ، بالتخطيط لاغتيال موكله في زنزانة السجن محملا الولايات المتحدة مسؤولية الحفاظ على سلامة صدام. واشار زياد الخصاونة في تصريح لوكالة اسوشيتد برس الى ان معلوماته مستقاة من رسالة يُزعَم ان مسؤولا في النظام السابق اسمه حازم العبيدي وجهها الى هيئة الدفاع عن صدام في الاردن. واستهجن مستشار الامن القومي موفق الربيعي هذه الاتهامات التي وصفها بمحاولة لنقل صدام الى الخارج وتقديمه امام محكمة دولية بدلا من محاكمته في العرق.


قالت مصادر امنية وطبية اليوم الاثنين ان ثلاثة عشر شخصا على الأقل قُتلوا واصيب سبعة عشر آخرون في انفجار ثلاث سيارات مفخخة في بغداد ورابعة في منطقة تقع شمالي العاصمة. وانفجرت احدى السيارات في منطقة الحرية خلال مرور سيارة اللواء فليح رشيد قائد وحدة من القوات الخاصة في وزارة الداخلية. ولم يسفر الهجوم عن سقوط قتلى ولكن وكالة رويترز نقلت عن مصادر الشرطة ان اللواء رشيد وثلاثة من مرافقيه اصيبوا بجروح. وانفجرت سيارة مفخخة في منطقة الكرادة اسفر انفجارها عن مقتل تسعة مدنيين واصابة عشرة آخرين. وفي منطقة الزيونة قُتل اثنان من افرد الشرطة ومدنيان واصيب خمسة آخرون في انفجار سيارة ثالثة. وافادت وكالة فرانس برس ان اربعة جنود عراقيين قُتلوا واصيب اربعة آخرون في انفجار سيارة مفخخة في منطقة تبعد ستين كيلومترا شمال بغداد.
وفي الموصل قُتل اربعة اشخاص على الاقل واصيب سبعة آخرون في هجوم بسيارتين مفخختين في منطقة مزدحمة من مدينة الموصل. ونقلت وكالة فرانس برس عن الدكتور زيد هاشم من مدينة الطب في الموصل ان امرأة وطفلا بين القتلى وان مسة من المصابين في حالة خطرة.
وفي الجنوب قال مسؤولون عسكريون بريطانيون في البصرة ان جنديا بريطانيا قُتل في انفجار عبوة ناسفة خلال قيامه بأعمال الدورية قرب مدينة العمارة.
واستنكر الامين العام للامم المتحدة كوفي انان اليوم الاثنين عمليات التفجير والهجمات التي اوقعت أكثر من مئة قتيل وما يربو على مئتي جريح منذ يوم الجمعة. وقال انان في بيان انه يدين هذه الاعمال الوحشية التي لا يمكن ان يوجد لها تبرير.
واشار انان الى ان الهدف من هذه الهجمات هو اضعاف الحكومة العراقية الجديدة ووبعث انا بتعازيه الى اشر الضحايا.


اعلن الجيش الاميركي اليوم الاثنين ان القوات العراقية والاميركية القت القبض على اربعة وثمانين شخصا يُشتبه بانهم من المسلحين في بغداد. ونقلت وكالة فرانس برس عن بيان للجيش الاميركي ان قوات الجيش العراقي والشرطة العراقية والقوات الاميركية القت القبض على هؤلاء في عمليات متفرقة نُفذت في بغداد والمناطق المحيطة بها خلال الساعات الاربع والعشرين الماضية.


سيصدر الحكم خلال ايام على الجندية الاميركية لندي انغلاند التي شاهدها العالم على شاشات التلفزيون وهي تُمسك سجينا عراقيا عاريا من شريط مربوط برقبته في سجن ابو غريب. وقد اعترفت جندية الاحتياط انغلاند البالغة من العمر اثنان وعشرون عاما ا اليوم الاثنين بغالبية التهم الموجهة ضدها في فضيحة ابو غريب التي اثارت ضجة عالمية كبيرة.
ويمكن ان يصدر على الجندية الاميركية حكم بالسجن احد عشر عاما ولكن وكالة رويترز نقلت عن محاميها انه يأمل بتخفيف الحكم بعد ان تستمع المحكمة الى أدلة تثبت انها ليست بكامل قواها العقلية.
وكانت صور الاساءة الى السجناء العراقيين وجهت ضربة كبيرة الى سمعة الولايات المتحدة في العالم.


اكد رئيس الوزراء الاسترالي جون هاورد اليوم الاثنين ان استراليا لن ترضخ لمطالب خاطفي متعاقد استرالي بسحب القوات الاسترالية من العراق. وقال هاورد ان حكومته قررت ارسال فريق طوارئ الى العراق للعمل من اجل الافراج عن المهندس الاسترالي المخطوف دوغلاس وود البالغ من العمر ثلاثة وستون عاما. ولكن رئيس الوزراء الاسترالي أكد رفض حكومته الرضوخ لمطالب الخاطفين. وقال ان سياسة استراليا الخارجية لا يمكن ان يُمليها ارهابيون بحسب تعبيره.
وكان وزير الخارجية الاسترالي الكسندر داونر اعلن ان الحكومة الاسترالية ومعها حكومات اخرى عازمة على إنجاح عملية تحقيق الديمقراطية والسلام والحرية في العراق.
وفي سياق متصل اجتمع دبلوماسي فيليبيني بمسؤولين كبار في الشرق الأوسط في اطار الجهود الرامية الى الافراج عن محاسب فيليبيني خُطف في العراق منذ ستة اشهر. وقال وزير الخارجية الفيليبيني البرتو رامولو ان مساعده رفائيل سيغويس زار جدة ودبي والقاهرة للتباحث مع مسؤولين يمكن ان يساعدوا في الافراج عن المحاسب المخطوف روبرت تارونغوي.
وفي بوخارست قال الرئيس الروماني ترايان باسيسكو انه واثق من ان الصحفيين الرومانيين الثلاثة المحتجزين في العراق ما زالوا على قيد الحياة. واكد باسيسكو ان رومانيا تعمل كل ما بوسعها لاعادة الصحفيين الثلاثة سالمين الى بلدهم.


اجرى رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان محادثات مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس في رام الله التي وصلها اليوم الاثنين. وقال اردوغان في اعقاب المحادثات ان لتركيا علاقاتٍ ممتازة مع الجانبين الاسرائيلي والفلسطيني. وكان رئيس الوزراء التركي اكد استعداد انقرة لعمل كل ما يُمكن عملُه من اجل دفع عملية السلام الى الامام إذا كان الاسرائيليون والفلسطينيون يريدون مساعدتها. ورحب عباس بمساعدة انقرة قائلا ان لتركيا دورا تلعبه بسبب اهميتها اقليميا ودوليا. وكان اردوغان زار في وقت سابق من اليوم المسجد الاقصى في القدس. وقد وصل اردوغان الى المسجد الاقصى محاطا بحماية شديدة من قوات الأمن الاسرائيلية.


أدانت محكمة امن الدولة في عُمان اليوم الاثنين واحدا وثلاثين شخصا بتهمة التخطيط لقلب نظام الحكم في السلطنة. وقضت المحكمة بسجن المتهمين فترات تتراوح بين عام واحد وعشرين عاما.
وكان المتهمون من بين حوالي مئة شخص أُلقي القبض عليهم في وقت سابق للاشتباه في انتماءهم الى جماعة محظورة وحيازة اسلحة غير مرخص بها والتخطيط لاسقاط حكومة السلطان قابوس بالقوة.


واصل رئيس القيادة الوسطى للقوات الاميركية الجنرال جون ابي زيد اليوم الاثنين محادثاته مع المسؤولين الباكستانيين في اسلام اباد حول الحرب على الارهاب والقضايا الامنية. وقالت السفارة الاميركية في اسلام اباد ان زيارة ابي زيد القصيرة لباكستان هي لاجراء مشاورات روتينية مع الرئيس برويز مشرف وكبار القادة العسكريين الباكستانيين.
ويقود الجنرال جون ابي زيد القوات الاميركية في منطقة واسعة تشمل العراق وافغانتسان.

على صلة

XS
SM
MD
LG