روابط للدخول

أمر باعتقال رئيس جمعية حقوق الإنسان في بابل ونائب المدعي العام (مهند الدليمي) والمستشار الثقافي والإعلامي للجمعية (حازم الصافي)


ديار بامرني

طابت أوقاتكم مستمعينا ألكرام

في حلقة هذا الأسبوع من ألبرنامج سنتحدث عن حادثة أصدار أمر بأعتقال رئيس جمعية حقوق الأنسان في بابل ونائب المدعي العام, السيد (مهند الدليمي) والمستشار الثقافي والأعلامي للجمعية, السيد (حازم ألصافي) بعد ان قامت جمعيتهم بنشر معلومات حول الهجوم الذي شنته قوات الحرس الوطني على قرية ألبو مصطفى في المحاويل, وقامت جمعية حقوق الأنسان في بابل بزيارة القرية ونشرت تقريرا مفصلا في موقعها الألكتروني عن الأنتهاكات التي تعرض لها سكان ألقرية.

أذاعة ألعراق ألحر, استلمت مجموعة من ألرسائل البريدية حول حادثة ألأعتقال, بعثتها لنا مساعدة رئيس ألجمعية (مها الخطيب) وتذكر في تفاصيل احدى الرسائل أنه
"بدأ الموضوع مع الهجوم الذي شنته قوات الحرس الوطني على قرية ألبو مصطفى في المحاويل وايمانا من الجمعية بان الحق لكل انسان التعبير عن اراءه, قامت الجمعية بزيارة القرية ونشرت التقرير الكامل ومن الطرفين"

وتقول مها في رسالتها " ألأستاذ مهند الدليمي نشر مقال من غير ذكر أسماء عن الواقعة ومنذ ذلك الوقت بدأ هجوم الحرس الوطني على الجمعية واخرها القول بان الجمعية وكر للأرهاب"

الرسالة تذكر أيضا تفاصيل حادثة القاء القبض على المستشار الثقافي والأعلامي للجمعية, السيد (حازم ألصافي), وتنهي مساعدة رئيس الجمعية في رسالتها بتوجيه سؤال الى الحكومة, هل تم الغاء حقوق الأنسان في العراق؟ وهل جرم ان نكتب مقالا؟ وهل اصبحت عودة البعثيين قريبة؟

مستمعينا الكرام حلقة هذا الأسبوع من برنامج حقوق الأنسان في العراق يستضيف السيد (مهند الدليمي) رئيس جمعية حقوق الأنسان في بابل ليتحدث لنا عن ملابسات الحادث والأسباب التي ادت الى اصدار امر باعتقاله.

لقاء مع (مهند الدليمي) رئيس جمعية حقوق الأنسان

--- فاصل ---

أعزائي ألمستمعين .. برنامج حقوق ألأنسان في ألعراق يرحب بكل مشاركاتكم و ملاحظاتكم, يمكنكم ألكتابه للبرنامج على ألبريد ألألكتروني ألتالي :
bamrnid@rferl.org

وبذلكَ نَصلُ مُستمعيناَ الكرام، الى خِتامِ هذه الحلقة، مِن برنامجِ حُقوقِ الإنسان في العراق، هذا ديار بامرني يَتمنى لكم، أطيبَ الأوقات و في أمــــان ألله.

على صلة

XS
SM
MD
LG