روابط للدخول

تقرير دولي: المواطنون العراقيون يتمتعون بتنوع واسع من الصحف والمجلات غير أن حرية الصحافة ما تزال محدودة بسبب عدم الاستقرار والعنف


ميسون أبو الحب الثالث من أيار هو اليوم العالمي لحرية الصحافة وقد نشر "بيت الصحافة" ، وهو مؤسسة أميركية غير حكومية ، نتائج مسح قام بها وغطى مئة وأربعة وتسعين بلدا. (ميسون ابو الحب) تستعرض النقاط الأساسية التي وردت في التقرير كما تستعرض وضع الصحافة في العراق.

نشر بيت الصحافة وهو مؤسسة اميركية غير حكومية، نشر نتائج مسح قام به يغطي عام 2004 حول حرية الصحافة في بلدان العالم. شمل المسح 194 بلدا.
الثالث من آيار هو اليوم العالمي لحرية الصحافة. ميسون أبو الحب تستعرض النقاط الاساسية التي وردت في هذا التقرير كما تستعرض وضع الصحافة في العراق ومشاكلها وانجازاتها حيث يعتقد البعض ان المسؤولين لا يعيرون اهمية للصحافة العراقية.


رغم ان حرية الصحافة حققت بعض المكاسب المهمة في عدد من الدول خلال عام 2004 لوحظ ان عددا من المناطق فرضت قيودا متزايدة على هذه الحرية كما في آسيا والاتحاد السوفيتي سابقا. هذه هي النتيجة التي توصل اليها تقرير سنوي أصدره بيت الحرية وهو منظمة اميركية غير حكومية. حمل التقرير عنوان " حرية الصحافة: مسح عالمي لاستقلال الاعلام ".
حسب التقرير، سبعة عشرة بالمائة فقط من سكان العالم يعيشون في دول تتمتع بحرية الصحافة و45 بالمائة يعيشون في دول تعتبر الصحافة فيها غير حرة، اما النسبة المتبقية فتعيش في دول فيها حرية صحافة جزئية.
بيت الحرية اعتبر دولا مثل كوريا الشمالية وتركمانستان، الاسوأ في مجال حرية التعبير حيث تسيطر الدولة على جميع وسائل الاعلام.
بيت الحرية يقوم عادة بفحص مستوى حرية الطبع والنشر والبث والدخول على الانترنيت في كل دول العالم ثم يقسم هذه الدول إلى ثلاث خانات: حرة، حرة جزئيا، وغير حرة.


من مجموع 194 بلدا واقليما غطته المنظمة في تقريرها، حصلت الصحافة في 75 دولة على صفة حرة و50 على صفة حرة جزئيا و69 على صفة غير حرة.


في منطقة الشرق الاوسط، أشار التقرير إلى ان دولة واحدة فقط تتمتع بحرية الصحافة وهي إسرائيل. في إيران تدهورت حرية الصحافة في عام 2004 وتستمر ملاحقة الصحافة المستقلة والاصلاحية.
بالنسبة للعراق، يرى التقرير ان المواطنين يتمتعون بتنوع واسع من الصحف والمجلات التي ظهرت بعد سقوط النظام السابق غير ان حرية الصحافة ما تزال محدودة بسبب عدم الاستقرار والعنف.
ياسين النصير الناقد والكاتب العراقي يرى ان الصحافة العراقية لا تقوم بدورها المفروض باعتبارها سلطة رابعة تؤثر على اتخاذ القرارات. اما الاسباب فهي وكما قال:
(ياسين النصير)


ياسين النصير تحدث أيضا عن اهمية تدريب الصحفيين وتعريفهم بحقوقهم وواجباتهم غير انه اعتبر ان المنظمات التي تأتي من الخارج لا يمكنها القيام بهذا الدور بشكل كامل بل من المفترض الاعتماد على كلية الصحافة والجهات المسؤولة في وزارة الثقافة ونقابة الصحفيين ونقابة المطابع واتحاد الادباء وغيرها، حسب قوله. هذه المؤسسات من شأنها تدريب الصحفيين على ثلاثة جوانب في مهنة الصحافة وهذه الجوانب هي حسب قوله:
(ياسين النصير)


من جانب آخر اعتبر ياسين النصير ان الصحفيين الحقيقيين أو من ذوي الدراية والخبرة بهذه المهنة، يتعرضون إلى ضغوط مختلفة ولا يجدون موقعهم الحقيقي في عالم الصحافة العراقية اليوم:
(ياسين النصير)

على صلة

XS
SM
MD
LG