روابط للدخول

جولة على الصحف العربية اللندنية من مواضيع عراقية وأهم ما أبرزته الصحف العراقية المحلية


اياد كيلاني

أطيب تحية إلى السادة المستمعين الكرام مع دعوة جديدة إلى رصدنا اليومي للشؤون العراقية كما تتناولها الصحف العربية. نبدأ هذه المرحلة من جولتنا في العاصمة البريطانية لنطالع ما أبرزته اليوم هذه الصحف ، ثم ننتقل معكم إلى بغداد لنستمع إلى تقرير مكتبنا هناك حول أهم ما نشرته اليوم الصحف العراقية. وهذا أولا عرض لأبرز العناوين الرئيسية:

3 قتلى و14 جريحا في هجومين انتحاريين في بغداد والموصل.

تحديات كبيرة تنتظر حكومة إبراهيم الجعفري غير الكاملة في مقدمتها معالجة الوضع الأمني وصياغة دستور دائم.

محققون يعثرون على مقبرة جماعية في جنوب العراق تضم 1500 جثة لأكراد أعدموا قبل نحو 20 عاما.

شركات عراقية وأجنبية بانتظار موافقة مجلس الوزراء للبدء بتنفيذ المجمعات الكنية.

----------------فاصل-------------

سيداتي وسادتي ، نشرت اليوم صحيفة الشرق الأوسط اللندنية عددا من رسائل قرائها تتعلق بالشأن العراقي ، وجاء في إحداها لمواطن عراقي من كركوك ، يصف فيها الوزارة العراقية الجديدة بأنها عرجاء، إذ لا تمثل كل كيانات الشعب العراقي ، خصوصا بانسحاب ثلاثة من النواب من كتلة الائتلاف، بعد أن تبين لهم الدور الإيراني في تخطيط وتسيير العملية السياسية في العراق. كما يعتبر أن المقبل من الأيام لا يبشر بخير، ما لم يكن هناك توافق وطني وتمثيل عادل لكل الأطياف العراقية، بعيدا عن التأثيرات المختلفة والانتقام والتحيز والولاء للأجنبي.

وفي رسالة ثانية لمواطن عراقي من هولندا ، يعتبر فيها أن هذه الحكومة ربما لا تلبي طموحات الشعب العراقي وأطيافه كلها، وربما لا ترضي رغبات العديد من الشخصيات العامة أو الخاصة، السياسية منها أو الاجتماعية أو الثقافية ، لكن علينا أن نتذكر أنها حكومة منتخبة.

-------------فاصل-------------
مستمعينا الكرام ، في تقرير خاص للشرق الأوسط من اسطنبول ، يشير فيه إلى أن وزير الخارجية السوري فاروق الشرع أبلغ اجتماع وزراء خارجية الدول المجاورة للعراق في اسطنبول امس ان بلاده قررت اعادة علاقاتها الدبلوماسية مع العراق بعد قطيعة دامت أكثر من 20 عاما.
وينبه التقرير إلى اضطرار إبراهيم الجعفري الذي كان يرغب في المشاركة في الاجتماع للبقاء في بغداد لاستكمال تشكيل الحكومة الجديدة التي أعلنت الخميس. وينص مشروع إعلان ختامي للاجتماع على أن الدول المجاورة للعراق ترحب بتشكيل حكومة الجعفري والمؤسسات الأخرى التي أنشئت في العراق منذ الانتخابات العامة.
من جهته، أعلن وزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري أن بغداد تنتظر المزيد من المساعدات من دول الجوار. وصرح زيباري للصحافيين: يمكن لجيراننا أن يساعدونا وأن يبدوا موقفا بناء وايجابيا أكثر لتوسيع مساعداتهم ودعمهم في مجالات عديدة. كما أكد زيباري أن الوضع في العراق في تحسن رغم كل الهجمات الإرهابية والصعوبات التي نواجهها.

-------------------فاصل-------------
مستمعينا الأعزاء ، نتوجه الآن إلى عاصمتنا بغداد لنستمع إلى التقرير الذي أعده لنا مكتبنا هناك حول أهم المواضيع والقضايا الواردة في الصحافة العراقية اليوم.
(صحافة عراقية)

---------------فاصل---------------

بهذا ، سيداتي وسادتي ، بلغنا نهاية هذه المرحلة من جولتنا على الصحافة العربية لهذا اليوم. هذا أياد الكيلاني يشكركم على حسن استماعكم ، ويدعوكم إلى متابعة باقي مواد برامجنا لهذه الساعة.

على صلة

XS
SM
MD
LG