روابط للدخول

الدول المجاورة للعراق ترحّب بتشكيل الحكومة الجديدة وتدعو كل المجموعات العراقية إلى المشاركة في العملية السياسية


ناظم ياسين

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
نشرة الأخبار التي أعدها ويقدمها ناظم ياسين:
رحّب البيان الختامي لاجتماع الدول المجاورة للعراق في اسطنبول اليوم السبت رحب بتشكيل الحكومة الجديدة في بغداد ودعا جميع الفئات العراقية إلى المشاركة في العملية السياسية.
كما أكد البيان أهمية احترام سيادة العراق واستقلاله ووحدة وسلامة أراضيه ووحدته الوطنية ومبدأ عدم التدخل في الشؤون الداخلية وفق القرارات الدولية ذات الصلة.
وشدّد على "حق الشعب العراقي في حياة آمنة ومستقرة وفي تقرير مستقبله بحرية بالوسائل الديمقراطية وممارسة السيطرة الكاملة على موارده الطبيعية والمالية" مضيفاً أن الدول المجتمعة تعرب عن أملها في إحلال الاستقرار السياسي والديمقراطية في العراق.
البيان الختامي دانَ أيضاً "العمليات الإرهابية" في العراق قائلا إن دول الجوار عازمة على زيادة تعاونها في ضمان أمن الحدود المشتركة مع العراق بهدف منع عمليات التسلل غير المشروعة منه وإليه.
وكان وزراء خارجية الدول المجاورة للعراق عقدوا في اسطنبول اليوم اجتماعهم الثامن لتأكيد دعمهم للحكومة الجديدة ودعوة كل المجموعات العراقية إلى المشاركة في العملية السياسية.
والتقى وزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري الذي يقوم بأول رحلة منذ تعيينه وزيرا للخارجية في حكومة إبراهيم الجعفري التقى نظراءه في دول جوار العراق الست: تركيا وإيران وسوريا والأردن والسعودية والكويت، إضافةً إلى مصر والبحرين.
زيباري حضّ هذه الدول على تقديم دعم أكبر للعملية السياسية وإعادة البناء في العراق. وفي تصريحات أدلى بها للمراسلين، قال "إن الوضع في العراق يتحسن على الرغم من الهجمات الإرهابية وجميع الصعوبات التي نواجهها" مضيفاً أن العراق يتوقع دعما أكبر من دول الجوار التي بوسعها "أن تقدّم مساعدة حقيقية في عدة مجالات"، بحسب تعبيره.

من جهته، حض رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان على دعم الحكومة الجديدة في بغداد من أجل تعزيز الاستقرار والحفاظ على وحدة الأراضي العراقية.
وأضاف مخاطباً المؤتمرين في اسطنبول "أن التوافق الوطني والسلام والاستقرار في العراق هي أمور لا تخص العراقيين وحدهم بل تهمنا جميعا"، بحسب ما نقلت عنه وكالة رويترز للأنباء.

في بغداد، أعلنت الشرطة أن اثنين من المدنيين قُتلا وأصيب عشرة بجروح حين انفجرت سيارتان ملغمتان لدى مرور دوريات عسكرية اليوم السبت.
مسلحون فجّروا إحدى السيارتين بجوار دورية مشتركة للجيش الأميركي والعراقي في حي الزيونة بشرق العاصمة أثناء مرورها قرب مركزٍ للشرطة ما أسفر عن مقتل اثنين من المارة أحدهما طفل وإصابة عشرة. فيما انفجرت السيارة الثانية قرب دورية عسكرية أميركية في غرب بغداد. ولم يتضح على الفور ما إذا كانت هناك أي خسائر بشرية من جراء هذا الانفجار.

من جهة أخرى، أعلن الجيش الأميركي اليوم السبت مقتل ستة جنود أميركيين في هجمات بالقنابل في العراق خلال اليومين الماضيين.
ونقلت رويترز عن البيان الذي أصدره الجيش أن أربعة جنود قتلوا وأصيب اثنان بجروح نتيجة انفجار شحنة ناسفة بدائية يوم الخميس في تلعفر فيما قُتل جنديان آخران في انفجار قنبلة محمولة على عربة يوم الجمعة قرب الديرة غربي بغداد.
ويرفع مقتل الجنود الستة عدد القتلى من القوات الأميركية في عمليات عسكرية في العراق منذ الحرب في آذار 2003 إلى 1204 أفراد.


عثر محققون على مقبرة جماعية قرب السماوة في جنوب البلاد تحتوي على ما يصل إلى 1500 جثة يعتقد أن معظمها لعراقيين كرد.
وتم استخراج نحو 110 جثث حتى الآن من الموقع ثلثهم تقريبا من الأطفال والمراهقين.
وصرح محقق أميركي بأن معظم الضحايا من النساء والأطفال الذين يبدو أنهم اصطفوا أمام حُفر وقُتلوا ببنادق كلاشنيكوف.
وأفادت رويترز بأن فحص الجثث يُجرى من قبل متخصصي الطب الشرعي وستُستخدم الأدلة التي تجمع في إقامة دعاوى ضد صدام حسين وكبار معاونيه لارتكابهم جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية وإبادة جماعية.

في بوخارست، أعلنت وزارة الخارجية الرومانية اليوم السبت أن وزير الخارجية رازفان أونغوريانو قام الخميس بزيارة خاطفة إلى سوريا للبحث مع نظيره فاروق الشرع في موضوع الصحافيين الرومانيين الثلاثة المحتجزين رهائن في العراق.
وأوضحت الوزارة في بيان أن أونغوريانو نقل رسالة من الرئيس الروماني ترايان باسيسكو إلى نظيره السوري بشار الأسد لم يُكشف عن مضمونها.
وأفادت فرانس برس نقلا عن صحفٍ رومانية أن وزير الخارجية اضطر في اللحظة الأخيرة إلى تأجيل زيارة إلى بريطانيا ليتمكن من التوجه إلى سوريا على عجل.

في القاهرة، ذكرت مصادر أمنية أن قنبلة قتلت رجلا مصريا وأصابت أربعة سياح أجانب وثلاثة مصريين بجروح قرب مبنى المتحف المصري اليوم السبت.
وأُفيد بأن الجرحى الأجانب هم إسرائيليان وامرأة إيطالية ورجل إما انه سويدي أو روسي.
وكانت المصادر عرّفت في البداية القتيل بأنه مفجّر القنبلة لكنها قالت في وقت لاحق إن شخصا ربما ألقاها من جسر السادس من أكتوبر الذي يعبر نهر النيل. ونسف الانفجار رأس القتيل. وشوهدت جثته ممددة وسط بركة من الدماء تحت الجسر.

وفي حادثٍ منفصل، قال مدير أمن القاهرة نبيل العزبي إن امرأتين محجّبتين أطلقتا النار على حافلة سياحية في جنوب العاصمة المصرية اليوم السبت لكنهما أخطأتاها.
وقال ضباط أمن في مكان الحادث إن إحدى المرأتين أطلقت عندئذ الرصاص على الأخرى فقتلتها قبل أن تطلق النار على نفسها لتسقط مصابة.
ونقلت رويترز عن العزبي أن إحدى المرأتين ربما تكون زوجة رجل هارب مطلوب فيما يتصل بهجوم على سياح في القاهرة في السابع من الشهر الحالي.


على صعيد آخر، نسبت رويترز إلى مصادر أمنية مصرية قولها اليوم السبت إن أحد أقرباء متهمٍ هارب في قضية التفجير الذي أودى بحياة ثلاثة سياح في منطقة الأزهر بالقاهرة قبل أكثر من ثلاثة أسابيع توفي في المعتقل بعد أيام من إلقاء القبض عليه.
وأُفيد بأنه يدعى محمد سليمان يوسف، وهو ابن عم أشرف يوسف المتهم الهارب في قضية التفجير بالأزهر.
لكن ناطقا باسم وزارة الداخلية أشار إلى عدم وجود معلومات لديه عن الموضوع.
يشار إلى أن المجلس القومي لحقوق الإنسان الذي تموله الحكومة ذكر في تقريره السنوي الأول الذي صدر خلال الشهر الحالي أن تسعة مصريين على الأقل ماتوا في المعتقل في العام الماضي وان التعذيب شائع في أماكن الحجز.

في بيروت، ذكر وزير الخارجية اللبناني محمود حمود السبت أن بلاده لا تمانع حضور خبراء دوليين من أجل الانتخابات المقرر أن تبدأ في 29 أيار موضحا أن لبنان لم يطلب مجيئهم.
وردّاً على سؤال عن موقف لبنان من إعلان المبعوث الدولي تيري رود-لارسن عزم الأمم المتحدة إرسال خبراء من اجل أول انتخابات ستجري بعد إنجاز سوريا سحب قواتها، قال حمود "لا مانع لدينا بمجيئهم حتى يروا بأم العين تجربتنا الديموقراطية" مضيفاً "نحن لم نطلب مجيئهم"، بحسب ما نقلت عنه فرانس برس.
وأكد أن الحكومة ستجري ما وصفها بانتخابات نزيهة وصادقة مذكرا بأنه سبق للبنان أن وافق على قيام فريق من الأمم المتحدة بالتحقق من سحب سوريا كامل قواتها من لبنان وعلى لجنة دولية للتحقيق في اغتيال رئيس الحكومة السابق رفيق الحريري.

تجمع أبرز قادة الدولة والحزب الشيوعي الفيتنامي السبت في مدينة هوشي منه للاحتفال بالذكرى الثلاثين لانتهاء حرب فيتنام.
وقد احتشد عشرات الآلاف من الفيتناميين لهذا التجمع في العاصمة الاقتصادية التي كانت تُعرف باسم سابغون والتي زُيّنت اليوم بالأعلام الحمر واللافتات والأزهار وسط إجراءات أمنية مشددة حيث انتشرت أعداد كبيرة من الشرطة والتعزيزات العسكرية.
يذكر أن نظام سايغون سقط في الثلاثين من نيسان 1975 بعد أن أسفرت الحرب عن مقتل ثلاثة ملايين فيتنامي و58 ألف أميركي. وبعد سنة من انتهاء الحرب أصبحت فيتنام بشطريها الشمالي والجنوبي موحّدة رسميا.
حذّرت إيران اليوم السبت من أنها قد تستأنف عمليات تتعلق بتخصيب اليورانيوم خلال الأسبوع الحالي بعد إخفاق المحادثات مع الاتحاد الأوربي في التوصل لاتفاق بشأن مستقبل البرنامج النووي الإيراني.
ونقلت وكالة أنباء الجمهورية الإسلامية الإيرانية عن كبير المفاوضين النوويين الإيرانيين حسن روحاني قوله إن إيران "سوف تقرر ما إذا كانت ستستأنف برنامجها لتخصيب اليورانيوم خلال الأسبوع الحالي"، بحسب تعبيره.
وكانت دول الاتحاد الأوربي الثلاث بريطانيا وألمانيا وفرنسا أخفقت في محادثاتها مع إيران في التوصل لاتفاق بشأن البرنامج النووي الإيراني ليل الجمعة في لندن ولكنها قررت إجراء مزيد من المفاوضات في وقت لاحق.

في أنقرة، أُعلن السبت أن الرئيس التركي أحمد نجدت سيزر وبعد أشهر من المفاوضات أصدر مرسوماً يجيز للولايات المتحدة استعمال قاعدة انجرليك جنوب البلاد لأغراض لوجستية تتعلق بإمداد قواتها المنتشرة في العراق وأفغانستان.
يذكر أن العلاقات الأميركية التركية تأزمت بشكل كبير بعد أن رفض البرلمان التركي في آذار 2003 السماح بمرور الجنود الأميركيين عبر الأراضي التركية في طريقهم إلى العراق.
وأفادت فرانس برس بأن هذا المرسوم الرئاسي لن يخضع للتصويت في البرلمان إذ انه يندرج في إطار قرار سابق اتخذ للسماح للدول المشاركة في العمليات في العراق وأفغانستان باستعمال البنى التحتية التركية لأغراض لوجستية أو إنسانية.

أعلن ناطق باسم الجيش الإسرائيلي إلقاءَ القبض على فلسطينييْن ليل الجمعة السبت بينما كانا يحاولان التسلل إلى الأراضي الإسرائيلية انطلاقا من قطاع غزة.
وصرح الناطق بأن الفلسطينييْن حاولا اجتياز السياج الإلكتروني الذي يحيط بقطاع غزة لكنهما لم يفلحا مضيفاً أنه تم رصد نحو خمسين محاولة للتسلل من غزة إلى إسرائيل منذ بداية العام الحالي.
ومن جهة أخرى، أفاد الناطق بأن قذيفة هاون أطلقها فلسطينيون باتجاه مستوطنةٍ في جنوب قطاع غزة ألحقت أضرارا في خيمة زراعية بلاستيكية دون أن تسفر عن سقوط ضحايا.


في لندن، أظهرت نتائج أحدث استطلاع للرأي نُشرت اليوم السبت وذلك قبل خمسة أيام من موعد الانتخابات التشريعية أظهرت أن حزب العمال الذي يتزعمه رئيس الوزراء البريطاني توني بلير لا يزال محافظاً على تقدمه بالرغم من الجدل السياسي المستمر حول حرب العراق.
الاستطلاع الذي أجراه معهد بوبيولس لصحيفة التايمز ومحطة
(ITV) التلفزيونية أشار إلى حصول حزب العمال على 40% من نوايا التصويت مقابل 31% لحزب المحافظين المعارض الرئيسي
و22% لليبراليين الديمقراطيين.
ويظهر الاستطلاع الذي شمل عينة من 1428 راشدا وجرى بين الاثنين والخميس أن الجدل الحاد الذي اندلع مجددا في الأيام الأخيرة حول شرعية الحرب على العراق لم تؤثر على فرص فوز حزب العمال، بحسب ما أفادت فرانس برس.

ذكرت صحف جزائرية اليوم السبت أن اثنين من أفراد القوات الحكومية قُتلا في انفجار قنبلة تقليدية زرعها متشددون إسلاميون بشرق العاصمة في أحدث حلقةٍ من موجة عنف مناهضة لخطةِ عفوٍ تهدف لإنهاء صراع استمر أكثر من عقد.
وأفادت رويترز نقلا عن هذه الصحف بأن الجنديين كانا يقومان بعملية تمشيط عندما انفجرت القنبلة مساء الخميس في غابة بسيدي داود ولاية بومرداس على بعد نحو 80 كيلومترا عن الجزائر العاصمة.
وأضافت أن قوات الجيش تمكنت من إبطال مفعول عدة قنابل أخرى في المنطقة أثناء عمليةِ بحثٍ أعقبت الانفجار.

على صلة

XS
SM
MD
LG