روابط للدخول

جولة في الصحف العراقية والعربية الصادرة في لندن


أياد الگيلاني

تحية طيبة لمستمعي إذاعة العراق الحر ، وهذا أياد الكيلاني يحييكم ويدعوكم إلى هذه المرحلة من جولتنا على الصحافة العربية الصادرة اليوم ، ونستهلها بمراجعة لما تناولته الصحف العربية الصادرة في لندن. كما سيوافينا مكتبنا في بغداد بمطالعة في الصحف العراقية المحلية. نستهل الجولة بتقديم أهم العناوين الرئيسية التي أبرزتها صحف لندن:

الجعفري يعلن نهاية مخاض حكومة التنوع ، وعلاوي يغادر العراق واغتيال نائبة من كتلته.

الخالصي يصرح: إشتراك السنة في الحكومة مؤامرة على شرعية المعارضة.

مبارك متشائم بأوضاع العراق ولا يرى نهاية للعنف.

ممثل آنان في العراق يبحث مع مفوضية الانتخابات المرحلة المقبلة من مهمتها.

نبأ عن موت بن لادن على موقع للقاعدة يثير جدلا بين الأصوليين.

---------------فاصل---------------

سيداتي وسادتي ، أجرى مراسل صحيفة الحياة اللندنية في واشنطن (محمد مقدم) مقابلة مع مساعد وزير الدفاع الأميركي لشئون الأمن الدولي (بيتر رودمان) ، أكد فيها أن التنسيق الأمني الذي أعقب اعتداءات 11 أيلول (سبتمبر) 2001 في إطار التحالف الدولي ضد الإرهاب مكّن من إحباط عدد من الاعتداءات كان يجرى التحضير لها، مشيراً إلى أن تنظيم "القاعدة" الذي يتزعمه أسامة بن لادن حاول شنّ اعتداءات جديدة باستعمال طائرات مدنية.

وعن فكرة إصلاح الأنظمة السياسية في العالم العربي، أشار إلى أن مفهوم الحرية والديمقراطية في خطب الرئيس جورج بوش تحولت إلى "عدوى بعد نجاح العملية في العراق بسقوط الطاغية صدام حسين ، مشيراً في هذا الشأن إلى أن الانتخابات التي جرت في نهاية كانون الثاني الماضي في العراق كان لها أثر تاريخي مهم على كل المنطقة ونشعر بالتفاؤل لأن الأمور تتحرك في الاتجاه الصحيح.

---------------فاصل-------------

سيداتي وسادتي ، كما نشرت الشرق الأوسط اللندنية مقالا بعنوان (العراق: الدرس الذي أجاد التشريعيون استيعابه) للكاتب (أمير طاهري) ، يعتبر فيه أن "برغم التأخير الذي صاحب تشكيل الحكومة، فإن هناك طريقة أخرى للنظر إلى التجربة العراقية المعاصرة، فالتأخير المتكرر لتشكيل الحكومة الجديدة، هو في الواقع يعتبر دليلا على ان القيادة العراقية الجديدة تسعى بكل جهد لتحقيق التعددية، وقد استغلت القيادة العراقية الثلاثة أشهر الماضية، كنوع من دورة تعليمية مركزة لتعلم فنون التفاوض السياسي وتشكيل الحلول الوسط."

ويخلص الكاتب إلى أنه قد أصبح من الواضح بعد 30 كانون الثاني الماضي، أن التمرد وحلفاءه ليس لديهما فرصة للسيطرة على السلطة في العراق الجديد، حيث تنبع السلطة من إرادة الشعب ، والتأخير في تشكيل الحكومة العراقية الجديدة يجب أن ينظر إليه كمؤشر ايجابي يؤكد على أن القيادة العراقية الجديدة تعلمت فن اقتسام السلطة.

------------------فاصل-------------

سيداتي وسادتي ، حان الآن موعد انتقالنا إلى مكتبنا في بغداد ، لنستمع إلى تقرير يتضمن مراجعة لما أبرزته الصحف العراقية المحلية اليوم:
(صحف بغداد – من إعداد وتقديم مراسل إذاعة العراق الحر محمد قادر)

--------------فاصل-----------

وهكذا ، مستمعينا الكرام ، بلغنا نهاية هذه المرحلة من جولتنا اليومية على الصحافة العربية. أدعة حضراتكم الآن إلى الاستماع إلى الفقرة التالية من برامج إذاعة العراق الحر في براغ.

على صلة

XS
SM
MD
LG