روابط للدخول

جولة جديدة في الصحف العربية الصادرة في الخليج عن شأن العراقي


اياد كيلاني

سيداتي وسادتي ، نعود مع حضراتكم إلى مرحلة جديدة من جولتنا اليومية على الصحافة العربية ، ونتوجه هذه المرة إلى منطقة الخليج لنطلع على المستجدات في الشأن العراقي التي أبرزتها الصحف الإماراتية والقطرية ، وسيوافينا ضمن هذه المرحلة مراسلنا في الكويت بمراجعة لما نشرته اليوم الصحافة الكويتية والسعودية من تعقيبات في الشأن العراقي. وإليكم أولا بعض العناوين الرئيسية من المنطقة:

إعلان عراقي مفاجئ عن اشتباك مع مخفر سوري.

الإفراج عن الرهينة الباكستاني في العراق ، وعمان تنفي علمها باختطاف أردني.

مباحثات شيعية مع الأميركيين لدمج فيلق بدر في الجيش ، وواشنطن تضغط علنا لتسريع الحكومة العراقية.

دول جوار العراق تجتمع السبت في اسطنبول.

المالكي يصرح: السنة سيحصلون على ست وزارات وفرصة مشاركة قائمة علاوي ضئيلة جدا.

---------------فاصل-------------

مستمعينا الكرام ، (الإرهاب والاحتلال) عنوان مقال نشرته اليوم الوطن القطرية للكاتب (فيصل البطوط) ، يعتبر فيه أن بين قائل بأن العمليات الإرهابية في العراق تئول إلى انخفاض، وبين مشدد على أنها في معدلها المعهود منذ الاحتلال ، هناك أرقام يجدر الاحتكام إليها، فمن معدل مائة عملية في اليوم، قبل سنة إلى معدل ثلاثين عملية اليوم، لا تحتاج الأرقام إلى تعليق عشوائي ، أو مُسبق النيّة. وعندما يتمعن المرء في التركيز على قتل أعوان الحرس والجيش العراقيين، يفهم دون صعوبة ماذا يريد مرتكبو تلك الجرائم للعراق ، وما يريدونه ببساطة هو خلخلة الهيكل الأمني الناشئ، وترك البلاد مفتوحة للفوضى وللإرهاب حتى يتمكنوا من انجاز أجندتهم الخفية، وهي تحويل العراق إلى وكر حقيقي للإرهابيين الذين ضاقت بهم الآفاق.
ويشدد الكاتب على أن الأولوية اليوم يجب أن تكون لإبادة الإرهاب، ثم سيجد الاحتلال نفسه مجبرا على مغادرة أرض ، لا تختلف المشاعر فيها عن مشاعر سكان أفغانستان والولايات المتحدة الأميركية.

--------------فاصل-------------

مستمعينا الكرام ، نشرت اليوم صحيفة عمان العمانية مقالا بعنوان (الحكومة العراقية بين الوطنية والطائفية) للكاتب (علي بن حسين حاردان) ، ينبه فيها إلى أن اعتذار جلال الطالباني الذي اختارته دوائر الاحتلال الأمريكي رئيسا للعراق في سابقة تاريخية، عن إكمال نص القسم القانوني واكتفى بجزئية من ذلك القسم كان يخطو الخطوة الأولى نحو مشروع التجزئة السياسية والعرقية، وعمد إلى إشاعة الاستخفاف بالحكومة التي أريدَ لها أن تكون وطنية كترجمة لانتخابات ديمقراطية.
وحول توجه التفاوض بين الحكومة والمقاومة ، يضيف الكاتب: وقد تكون هذه الخطة ملحة الآن للطرفين الأمريكي والعراقي، حول الدور الذي ينبغي أن يوكل إلى ألسنة العرب الذين تصنفهم أمريكا بالعدو رقم واحد لوجودها في المقام الأول ووجود حكومة من صنعهم في بغداد، وفي الدوامة يسعى العراقيون على مختلف أطيافهم للتكيف مع خياراتهم والمضي قدما في طريق لم يكن معبداً بالورود لا للمحتل ولا للعراقيين.

مستمعينا الكرام ، جاء الآن دور مراسلنا في الكويت (سعد العجمي) ليوافينا بتقريره حول ما تناولته اليوم الصحف الكويتية والسعودية من مستجدات في الشأن العراقي.
(الكويت)

---------------فاصل-------------
في ختام هذه الجولة على الصحافة العربية لهذا اليوم ، هذا أياد الكيلاني يشكركم على حسن متابعتكم ويدعوكم إلى متابعة باقي فقرات برامجنا لهذا اليوم ، من إذاعة العراق الحر في براغ.

على صلة

XS
SM
MD
LG