روابط للدخول

حلقة جديدة


فريال حسين


اهلا اهلا اهلا ، موعد آخر حافل بالمحبة والمشاعر الحلوة .. نقلتها رسائلكم البريدية والألكترونية ..وهي تحمل التحيات والأنتقادات واراء عن الوضع الراهن في العراق وتحمل ايضا، رغبات المشاركة في البرنامج عبر لقاء النافذة.. فأهلا بكم وبالحمام الزاجل ..،وابقوا معنا .....

(اغنية يا حمام)
ارحب بمشاركة مخرج البرنامج (ديار بامرني) .. اهلا (ديار)بعودتك مرة اخرى لبراغ و للبرنامج..واتمنى ان تكون سفرتك حلوة ومريحة الى مدينتك دهوك...فكيف كان استقبال الأهل والأصدقاء بعد غياب اعوام على مغادرتك العراق..
ديار: يجيب عن هذه الأسئلة من خلال هذا الحوار مع فريال..

فريال: تستضيف عددا من الفنانين التشكيلين في باريس-مؤيد الحيدري-سلمى العلاق-راجحة القدسي- عشتار جميل حمودي..

فريال:عودة الى رسائل المستمعين ومعي رسالة من المستمع(kopan 88 (ويقول انا بحاجة ماسة الى مساعدتكم في العثور على اخي الذي هاجر منذ سنين ،ولا اعلم عنه شيئا ، سوى انه في استراليا..
يا صديقنا كوبان..مساعدتنا الوحيدة هو عرض هذه الرسالة في البرنامج ..ونطلب منك توضيحات اخرى، كأسم اخيك ورقم هاتفك لنجري معك لقاءا تتحدث عنه لربما يسمعه ويتصل بنا..

يللي نسيتونا يمتى تذكرونا (القبانجي)

ديار: هذه رسالة من المستمع (سوران صالح حسين)من دربندخان- السليمانية- يقول: ان هذه الأذاعة صوت عزيز وصوت عراقي حر، واننا نتابع كل برامج هذه الأذاعة، ونتمنى لكم النجاح، وان يكون بلدنا مزدهر ،ولا للأرهاب.. واتمنى اشوفك يا وطني مرة تضحك، وان تكون بعيدا عن الحزن، شكرا لك يا (سوران) على مشاعرك الرقيقة.. ونطلب منك
ومن كل الأصدقاء ان يبعثوا بأرقام هواتفهم لنتصل بهم ..

اغنية
فريال: هذه رسالة من المستمع (عمر الخزاعي) .. بعد التحية.. يقول: ارجو من مؤسستكم التركيز على قضايا تهم المواطن العراقي الا وهي الفساد الأداري...فالدول تحقق فائضا في الميزانية.. ونحن نحقق عجزا كبيرا.. فنرجو توجيه مراسليكم للتحقيق بشأن هذا الموضوع...يا صديقنا (عمر) من خلال تقاريرنا نتطرق الى هذه المواضيع.. وسنحاول التركيز اكثر في المستقبل على هذه القضية المهمة.. ..وشكرا لك..

اغنية مناسبة
ديار: رسالة من الدكتور( نجروان صادق) يحي برنامج نوافذ مفتوحة والمذيعة (فريال حسين)..شكرا يادكتور (نجروان) ونود منك ان تتواصل معنا وان تكون ضيفا على النوافذ في اقرب فرصة..

فريال:
نحاول في هذا البرنامج وفي معظم حلقاته ان نلبي طلب المستمعين في الحديث عن شخصية فنية او اجراء مقابله معها ،بالأضافة الى استذكار بعض الشخصيات الفنية التي غادرتنا بسرعة خلال هذه الفترة..واليوم سنتحدث عن الفنان المطرب (سعدي الحلي) الذي رحل يوم الجمعة الثاني والعشرين من الشهر الجاري..
ولد هذا الفنان في عام 1932 في محافظة بابل ،وتأثر بكبار المطربين في الحلة وطوريج،امثال (عبد الأمير الطويرجاوي) فزادت خبرته وتوسع افقه في الغناء العراقي..وقد بدأ مشواره مطربا للكاسيت لتنتشر اغانيه في ارجاء العراق كافة ، ويدخل قلوب الناس قبل دخوله دار الأذاعة والتلفزيون .. تعامل هذا المطرب الراحل مع اغلب الملحنين العراقيين ومنهم (كمال السيد- محمد نوشي- ومحمد جواد اموري)..مراسلنا (عماد جاسم) التقى بصديق الفنان (عبد الحسين اللامي) ليتحدث عنه..ولكن قبل ذلك تحدث مع ابنه (علي).. فلنستمع الى ما نقله الأبن عن معاناة الفنان الراحل (سعدي الحلي) قبل وفاته..

(عماد جاسم)

،في الختام اشكر جميع مستمعينا. وحتى نلتقي من جديد لكم منى ومن المخرج (ديار بامرني)، وكل العاملين في هذه الأذاعة اطيب المنى..........

على صلة

XS
SM
MD
LG