روابط للدخول

المرأة ومعاناتها ومشاكلها ودور الجمعيات والمنظمات النسوية غير الحكومية في تطوير ودعم النساء في العراق بعد ان ألحقت ثلاث حروب وأكثر من عقد من العقوبات الاقتصادية أذى شديداً بهن


ديار بامه رني

طابت أوقاتكم مستمعينا ألكرام

سنخصص حلقة اليوم من البرنامج عن حقوق المرأة ومعاناتها ومشاكلها ودور الجمعيات والمنظمات النسوية غير الحكومية في تطوير ودعم النساء في العراق بعد ان ألحقت ثلاث حروب وأكثر من عقد من العقوبات الاقتصادية أذى شديداً بهن. وفي عهد صدام حسين، تعرضن لانتهاكات عديدة بما فيها الاغتصاب وغيره من أشكال العنف الجنسي، أو استُهدفن على نحو آخر كناشطات سياسيات أو أعضاء في جماعات عرقية أو دينية معينة على حد قول منظمة العفو الدولية التي أضافت ان النساء والفتيات في العراق يعشن في خوف من العنف. وقد أجبر انعدام الأمن حالياً نساء عديدات على الانسحاب من الحياة العامة.

منظمات حقوق المرأة في العراق دعت لاتخاذ تدابير لوضع حد للعنف والتمييز ضد المرأة. وفي السنوات الأخيرة، تم تشكيل العديد من المنظمات غير الحكومية وهيئات عاملة من أجل حقوق المرأة, ولكن ترى كيف تساهم هذه المنظمات في دعم المرأة وهل تلعب دورا فعالا في مساعدتهن وايصال صوتهن للجهات المسؤولة أم أن هذه المنظمات هي مجرد أسماء وشعارات؟ هناك تباين في الأراء حول هذا الموضوع, اذ يؤكد البعض انه ليس لهذه المنظمات اي دور في مساعدة المرأة في حين تؤكد المنظمات انها عملت الكثير ولكن هناك صعوبات تواجهها في اداء عملها ,سلمى ميخائيل والمزيد من التفاصيل :

تقرير مراسلة الأذاعة في بغداد (سلمى ميخائيل)

مع التحولات السياسية السريعة في العراق ومحاولة النساء لمواكبة هذه ألتطورات, بدأ بعضهن في الأنضمام الى أحزاب ومنظمات سياسية لضمان تمثيل شريحة النساء في الحكومة الجديدة وقد وصل العديد منهن الى المجلس الوطني ويشغل قسم منهن مناصب سياسية رفيعة, ولكن هل كان لهن دور فعال في تمثيل النساء؟ (ينار محمد) رئيسة منظمة حرية المرأة في العراق تقول أن لها ماخذ كثيرة حول دور بعض السياسيات في تمثيل النساء. حيدر رشيد والتفاصيل :

تقرير مراسل الأذاعة في بغداد (حيدر رشيد)


بعد حرب تحرير ألعراق تم تأسيس وزارة خاصة لشؤون المرأة, ولمعرفة دور هذه الوزارة في دعم المرأة أعد مراسلنا في بغداد (عماد جاسم) ألتقرير ألتالي :

تقرير مراسل الأذاعة في بغداد (عماد جاسم)


لكن هل هذا يعني ان ليس هناك اي دور وحضور للنساء في العراق الجديد خاصة بعد التغييرات المتسارعة التي حدثت ومنذ سقوط نظام صدام ؟ وهل يمكن القول ان المنظمات النسوية لم تكن قادرة على دعمهن؟ للأجابة على هذه الأسئلة, أعدت مراسلتنا (سوسن حبيب) هذا ألتقرير :


تقرير مراسلة الأذاعة في بغداد (سوسن حبيب)


--- فاصل ---

أعزائي ألمستمعين .. برنامج حقوق ألأنسان في ألعراق يرحب بكل مشاركاتكم و ملاحظاتكم, يمكنكم ألكتابه للبرنامج على ألبريد ألألكتروني ألتالي :
bamrnid@rferl.org

وبذلكَ نَصلُ مُستمعيناَ الكرام، الى خِتامِ هذه الحلقة، مِن برنامجِ حُقوقِ الإنسان في العراق، هذا ديار بامرني يَتمنى لكم، أطيبَ الأوقات و في أمــــان ألله.

على صلة

XS
SM
MD
LG