روابط للدخول

جولة في الصحف الخليجية


أياد الگيلاني

مستمعينا الكرام ، مرحبا بكم إلى مرحلة جديدة من جولتنا اليومية على الصحافة العربية ، وننتقل بكم خلالها إلى منطقة الخليج حيث نطالع الصحافة الإماراتية والقطرية ، كما سيوافينا مراسلنا في الكويت بمراجعة لما أبرزته الصحف الكويتية والسعودية من قضايا عراقية. وإلى حضراتكم أولا بعض أهم العناوين الرئيسية:

صحيفة كويتية تقول: أسباب قانونية وراء وقف طباعة صحيفة عراقية.

الجيش الإسلامي يتبنى إسقاط المروحية البلغارية.

واشنطن تستبعد الانهيار الأمني بعد إسقاط المروحية البلغارية.

أهالي المدائن يطالبون بمعرفة مصير أبنائهم المفقودين.

تعديل قانون يمهد لرئاسة البرزاني إقليم كردستان.

الفوضى الأمنية سيدة الموقف في العراق ، ومصرع 3 جنود أميركيين ، وحزب يطالب الجعفري بالتنحي.

--------------فاصل------------

سيداتي وسادتي ، نشرت اليوم صحيفة الشرق القطرية افتتاحية بعنوان (المقاومة العراقية: الحاضر الغائب) ، تتساءل فيها: إلى متى يبقى العراق وشعبه رهنا للادعاءات المختلفة لهذا الطرف أو ذاك من الأطراف التي تدعي السيطرة على الوضع مع تجاهل كامل للاعب الأكبر وهو المقاومة؟ وتمضي إلى التأكيد بأن العراق أصبح اليوم أكثر من أي وقت مضى على شفا الانهيار الكامل لجميع مرافق الحياة، نتيجة هذا التناقض في التعامل مع الأحداث وتداعياتها التي أثقلت كاهل المواطن العراقي.
وتمضي الصحيفة إلى التأكيد على ضرورة مفاوضة المقاومة وتضيف: نعم التفاوض مع المقاومة يعني تفاوض مختلف الأطراف التي تدعي الأحقية على الساحة السياسية.. كما يعني تفاوض واشنطن قبل غيرها مع هذه المقاومة بعد آن ثبت لواشنطن رغم إنكارها وتجاهلها أن المقاومة هي الرقم الذي لا يمكن تجاهله.

-----------------فاصل--------------

مستمعينا الكرام ، كما نشرت صحيفة الخليج الإماراتية رسالة رأي لأحد قرائها جاء فيها أن البعض يسمي قوات الاحتلال في العراق بالقوات الأجنبية والبعض يسميها قوات تحرير لأنها أنهت النظام السابق وهناك من يسميها قوات متعددة الجنسيات أتت لفرض الأمن للعراق، وأنا أسميها قوات احتلال لأن العراق اعترف بقرار الأمم المتحدة بأنه دولة محتلة، وأن أي جيش غير عراقي يعتبر جيشا محتلا وفق القوانين الدولية. ويمضي الكاتب إلى أن أفضل طريقة لتعجيل خروج قوات الاحتلال من العراق هي القيام ببناء جهاز أمني ودفاعي قوي وقادر على فرض الأمن في الساحة العراقية لكي نجابه تصريحات قوات الاحتلال التي تقول انها إذا خرجت القوات الأجنبية من العراق فسوف يدخل في متاهة كبيرة لا يمكنه الخروج منها.
ويخلص الكاتب إلى أن الولايات المتحدة وبريطانية ستضطران في النهاية إلى المغادرة ، خصوصا أنهما تتعرضان لضغط جماهيري كبير من مجتمعاتهما التي باتت تعاني من هذه الحرب حيث أن سقوط الضحايا من الطرفين ولّد تيارا شعبيا جماهيريا رافضا لهذا الاحتلال وبات يطالب باستمرار بخروج القوات الأمريكية والبريطانية من العراق.

---------------فاصل--------------

مستمعينا الكرام ، جاء الآن دور مراسلنا في الكويت (سعد العجمي) ليوافينا بتقريره حول ما تناولته اليوم الصحف الكويتية والسعودية من مستجدات في الشأن العراقي.
(رسالة صوتية من الكويت)

--------------فاصل-------------

في ختام هذه الجولة على الصحافة العربية لهذا اليوم ، هذا أياد الكيلاني يشكركم على حسن متابعتكم ويذكركم بأن هناك المزيد الوفير من البرامج الشيقة الأخرى يمكنكم الاستماع إليها عبر موجات إذاعة العراق الحر من براغ.

على صلة

XS
SM
MD
LG