روابط للدخول

الرئيس بوش يُشيد بجهود تشكيل القوات الأمنية العراقية التي بات عديدُها يفوق عديدَ القوات الأميركية في العراق


ناظم ياسين

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
نشرة الأخبار التي أعدها ويقدمها ناظم ياسين:
أشادَ الرئيس جورج دبليو بوش اليوم السبت بما وصفها بـ"الخطوة الكبيرة الجديدة" في الجهود الأميركية لتشكيل قوات أمنية عراقية. وأضاف أنه للمرة الأولى منذ الحرب، أصبح عديد أفراد الجيش العراقي ورجال الشرطة يفوق عديد القوات الأميركية في العراق.
وجاءت هذه الإشادة بعد يوم واحد من إعلان البنتاغون أن عدد أفراد القوات العراقية "المدربة والمجهزة" زاد الآن عن 155 ألف عنصر فيما انخفض عدد القوات الأميركية إلى أقل من 140 ألفا بعد أن غادرت وحدات إضافية البلاد خلال الأسبوع الحالي.
وقال الرئيس بوش في كلمته الإذاعية الأسبوعية اليوم "في الوقت الحالي تم تدريب وتجهيز اكثر من 150 ألفا من قوات الأمن العراقية، ولأول مرة بات عديد أفراد الجيش والشرطة وقوات الأمن العراقية يفوق عدد القوات الأميركية في العراق"، على حد تعبيره.
وأضاف انه في الوقت الذي يتولى فيه العراقيون المزيد من المسؤولية عن استقرار بلادهم فإن قواتهم الأمنية تصبح اكثر قدرة وتتولى مسؤوليات اكبر في مواجهة المتمردين، بحسب ما نقلت عنه وكالة فرانس برس للأنباء.

أعلنت الشرطة العراقية مقتل تسعة أشخاص وإصابة عشرين آخرين بجروح جرّاء هجوم بسيارة ملغمة على قافلة للحرس الوطني اليوم السبت.
ونقلت وكالات أنباء عالمية عن الشرطة أن الهجوم وقع قرب أبو غريب.

وفي سياق متصل، قالت الشرطة إن سيارة ملغمة انفجرت قرب دورية أميركية في غرب بغداد ظهر اليوم السبت مما أسفر عن مقتل اثنين من المدنيين العراقيين على الأقل.
ونقلت وكالة رويترز للأنباء عن الجيش الأميركي في بيان منفصل أن الانفجار أسفر عن إصابة ثلاثة جنود أميركيين وسبعة مدنيين عراقيين.
وأضاف البيان أن مركبة أميركية وسيارتين عراقيتين دُمّرت جراء الانفجار الذي أدى أيضا إلى انقطاع خطوط الكهرباء في المنطقة.


صرح مسؤولون في وزارة الدفاع الأميركية بأن الجيش برّأ ساحة القائد السابق للقوات الأميركية في العراق الجنرال ريكاردو سانشيز من ارتكاب أخطاء في فضيحة تعذيب المعتقلين في سجن أبو غريب ولكنه أعفى ضابطة كبيرة أخرى من مهامها القيادية وسط أدلة على تقصيرها في أداء واجبها.
ونسبت رويترز إلى هؤلاء المسؤولين أن التحقيق الذي بدأه فريق مؤلف من عشرة أعضاء في تشرين الأول الماضي لتقييم ارتكاب كبار القادة في العراق أي أخطاء وجد أن سانشيز وثلاثة من كبار الضباط الآخرين لم يرتكبوا أي إهمال في أداء واجباتهم.
لكن مسؤولا تحدث شريطة عدم نشر اسمه كشف أن التحقيق خلص إلى "ثبوت صحة اتهامات الإهمال في أداء الواجب " في قضية البريغادير جنرال جانيس كاربنسكي التي كانت تقود أحد ألوية الشرطة العسكرية أثناء فضيحة أبو غريب.
وأضاف المسؤول أن كاربنسكي لن تواجه اتهامات جنائية ولكنها تلقّت كتابَ تأنيبٍ رسمياً من جنرال كبير في الجيش وأُعفيت من مهامها القيادية.

تجمّع نحو 50 صحافياً رومانياً في إحدى الساحات الرئيسية في بوخارست اليوم السبت لمطالبة خاطفين في العراق بإطلاق سراح زملائهم الذين احتُجزوا كرهائن في الشهر الماضي.
وكان مسلحون هددوا أمس في شريط فيديو عرضته قناة (الجزيرة) الفضائية بقتل ثلاثة صحافيين رومانيين خُطفوا في بغداد في 28 آذار الماضي إذا لم تسحب رومانيا قواتها من العراق في غضون أربعة أيام.
وظهر الصحافيون الثلاثة وهم ماري جين إيون وسورين ميسكوسي وأوفيديو أوهانسيان في الشريط وهم جالسون على الأرض وقد قُيِدت أيديهم على ما يبدو فيما وقف ملثمون إلى جوارهم وهم يحملون أسلحة.
وأفادت رويترز بأن المتظاهرين في بوخارست اليوم لم يصلوا إلى حد المطالبة بسحب القوات الرومانية من العراق.

من إذاعة العراق الحر، نواصل تقديم نشرة الأخبار.
في الأنباء العالمية والإقليمية، أعلن رئيس الوزراء الإيطالي سيلفيو برلسكوني في روما اليوم السبت التشكيلة الوزارية الجديدة وذلك بعد يوم واحد من إعادة تكليفه بتشكيل حكومة جديدة إثر استقالته يوم الأربعاء الماضي.
وأفادت فرانس برس بأن برلسكوني أبقى معظم الوزراء الرئيسيين السابقين في الحكومة الجديدة وأبرزهم جيانفرانكو فيني نائب رئيس الوزراء ووزير الخارجية. وأسندَ منصب نائب رئيس الوزراء إلى وزير الاقتصاد السابق جوليو تريمونتي.
ومن المقرر أن يقدم برلسكوني برنامج حكومته الجديدة إلى البرلمان الذي سيقوم بالتصويت على الثقة في الأسبوع المقبل.

استبعد الرئيس الروسي فلاديمير بوتن المخاوف التي عبّر عنها رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون في شأن صفقة صواريخ تعتزم موسكو بيعها لسوريا قائلا إنها لن تسقط في أيدي نشطين مناهضين لإسرائيل.
وقال بوتن المقرر أن يزور الدولة العبرية الأسبوع القادم في حديث للقناة الأولى بالتلفزيون الإسرائيلي الجمعة إن روسيا سيكون بوسعها متابعة مصير الصواريخ قصيرة المدى المضادة للطائرات التي قررت بيعها لدمشق.
وكان شارون صرح أمس الأول بأن بيع الصواريخ لسوريا يمثل خطرا على إسرائيل وأنه يزمع إثارة هذا الموضوع أثناء زيارة بوتن وهي أول زيارة يقوم بها زعيم للكرملين إلى الدولة العبرية.
بوتن ذكر في المقابلة أنه زار إسرائيل منذ عشر سنوات وقبل أن ينتخب رئيسا لروسيا.

على صعيد آخر، رفض بوتن الانتقادات الصادرة عن الولايات المتحدة وإسرائيل في شأن قيام روسيا بالمساهمة في بناء محطة للطاقة الذرية في إيران واعتزامها تزويدها بالوقود النووي قائلا إن المحطة مخصصة للأغراض السلمية ولن تساعد طهران على إنتاج أسلحة نووية.
ونقلت رويترز عن الرئيس الروسي قوله أيضا "ينبغي عدم دفع إيران إلى الشعور بالمحدودية فيما يتعلق بالحصول على المعرفة التقنية واستخدام التكنولوجيا الحديثة" مضيفاً أن "تقييد إيران لن يحقق أي هدف ولكنه سيؤدي فقط إلى تعقيدات وعواقب خطيرة"، بحسب تعبيره.

في طهران، ذكر مسؤول إيراني اليوم السبت أن عدد القتلى في اضطرابات عرقية يشهدها جنوب غرب إيران ما زال خمسة رافضاً تقديرات بأعداد اكبر أوردتها جماعة مدافعة عن حقوق الإنسان ونشطاء معارضون من الخارج.
وكانت منظمة (العفو الدولية) ذكرت أن المنظمة تلقت ما وصفتها بـ"تقارير غير مؤكدة" مفادها أن 31 قُتلوا خلال أعمال عنف في إقليم خوزستان اندلعت في الخامس عشر من نيسان. فيما قالت منظمة (مجاهدين خلق) وهي حركة معارضة مسلحة تصنفها واشنطن على أنها جماعة إرهابية قالت في بيان أُرسل إلى رويترز إن 62 لقوا حتفهم.
غير أن الناطق باسم وزارة الداخلية الإيرانية ذكر أن الرقمين غير صحيحين.

في الولايات المتحدة، أقرّ الفرنسي من أصل مغربي زكريا موسوي الجمعة بأنه مذنب بتهمة التواطؤ في اعتداءات الحادي عشر من أيلول 2001 إلا انه نفى أي تورط مباشر له في هذه الهجمات لأنه كان يعد حسب قوله لتنفيذ اعتداء آخر ضد البيت الأبيض.
وجاء في النبأ الذي بثته وكالة فرانس برس من ولاية فرجينيا حيث تُجرى محاكمته أن عضو (القاعدة) أقرّ بذنبه في ست تهم رئيسية وجهت إليه بينها أربع عقوبتها الإعدام وهي: التآمر لارتكاب اعتداء وخطف طائرة وتدمير طائرة واستخدام أسلحة دمار شامل. كما انه متهم بالتآمر لارتكاب جريمة قتل وتدمير ممتلكات وعقوبة هاتين التهمتين السجن المؤبد.
وقال موسوي أمام المحكمة إنه جاء إلى الولايات المتحدة للمشاركة في مخطط يقضي باستخدام طائرة كسلاح دمار شامل وإن زعيم (القاعدة) أسامة بن لادن أعطاه شخصيا الأمر بتحطيم طائرة على البيت الأبيض.
ويعتبر موسوي الشخص الوحيد المعتقل في الولايات المتحدة في إطار التحقيقات في اعتداءات الحادي عشر من أيلول. وكان نفى في السابق أي تورط له في هذه الاعتداءات مع مجاهرته بانتسابه إلى (القاعدة).

أعرب الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان اليوم السبت عن اعتقاده بإمكانية التوصل إلى اتفاق عام في شأن الإصلاحات الشاملة للمنظمة الدولية بحلول أيلول عندما يجتمع زعماء العالم في نيويورك في اجتماع قمة.
وقال أنان في مؤتمر صحافي في اليوم الثاني من اجتماع قمة الدول الآسيوية والإفريقية في جاكرتا "اقترحت على الدول الأعضاء أن يحاولوا التوصل إلى اتفاق بحلول أيلول عندما يأتي رؤساء الدول إلى نيويورك لاتخاذ القرارات. وأعتقد أنه ممكن، وآمل أن يهدفوا إلى عمل ذلك"، بحسب ما نقلت عنه رويترز.
يذكر أن الأمم المتحدة ستعقد اجتماع قمة بشأن التنمية والأمن وحقوق الإنسان في شهر أيلول المقبل.

في نيويورك، أعلنت الأمم المتحدة أن فريقا طليعيا من المنظمة الدولية سيتوجه إلى لبنان خلال الأيام القليلة القادمة ليضع الأساس لتحقيق دولي في اغتيال رئيس الوزراء اللبناني السابق رفيق الحريري.
وقال الناطق باسم الأمم المتحدة ستيفان دوياريتش إن المشرف على التحقيق لم يتحدد بعد لكن الفريق الذي سيضم نحو ستة من العاملين في المنظمة الدولية سيعمل مع السلطات اللبنانية للإعداد للتحقيق وسيركز على الجوانب الإدارية والإمداد والنقل والاتصالات، بحسب ما نقلت عنه رويترز.
يذكر أن مجلس الأمن الدولي أمر بالتحقيق يوم السابع من نيسان بعدما خلصت بعثة لتقصي الحقائق إلى أن التحقيق الذي أجراه لبنان في اغتيال الحريري يوم الرابع عشر من شباط شابته "عيوب خطيرة" ولم يمكنه التوصل إلى نتيجة موثوق بها.
والفريق الطليعي هو واحد من مجموعتين تابعتين للأمم المتحدة تسافران إلى لبنان خلال الأيام القادمة.
وسترسل المنظمة الدولية أيضا فريق تحقق للتأكد من أن سوريا تلتزم بطلب مجلس الأمن سحب كل قواتها العسكرية والمخابرات من لبنان.

وفي بيروت، ذكر مصدر أمني رفيع المستوى اليوم السبت أن الجيش السوري سيكمل انسحابه من الأجزاء الشرقية من لبنان خلال الساعات الثماني والأربعين القادمة وان القادة الأمنيين السوريين سيرحلون بعد ذلك بيوم واحد ليكملوا بذلك انسحابهم قبل الموعد المحدد.
وأضاف المصدر أن العميد رستم غزالة رئيس المخابرات السورية في لبنان سيكون آخر من يرحل بعد حفل وداع في وادي البقاع يوم الثلاثاء، بحسب ما نقلت عنه رويترز.
وسيتم إغلاق الطريق العسكري الخاص الذي يربط بين البلدين خلفه وسيتولى الجيش اللبناني السيطرة على مقر المخابرات السورية في بلدة عنجر.


في القاهرة، أعلنت جماعة الإخوان المسلمين أن أجهزة الأمن المصرية اعتقلت 28 من أعضائها في وقت مبكر اليوم السبت لاشتراكهم في مؤتمرٍ للدعوة لإلغاء حالة الطوارئ.
وأكدت مصادر أمنية نبأ اعتقالهم. وصرح علي عبد الفتاح أحد أعضاء الجماعة لرويترز بأن المعتقلين حضروا الجمعة مؤتمرا عقد في مدينة طنطا شمالي القاهرة للمطالبة بإلغاء حالة الطوارئ وإطلاق حرية تكوين الأحزاب السياسية.
فيما قال المصدر الأمني إن المعتقلين انضمّوا إلى جماعةٍ محظورة قانوناً.

في الأكوادور، ما زال الرئيس المخلوع لوسيو غوتييريز يحتمي في السفارة البرازيلية السبت فيما ترفض الحكومة الجديدة السماح له بالخروج إلى المنفى.
وقد صرح غوتييريز للتلفزيون المحلي بأنه أُقيل من منصبه "بشكل غير قانوني ودون محاكمة سياسية". وفي أول تصريح له منذ إقالته الأربعاء، قال في مكالمة هاتفية من السفارة البرازيلية "أنا لست لصا. ولم أسرق بل على العكس لقد جمعت الديون من اللصوص"، بحسب تعبيره.
وأفادت فرانس برس بأن تصريحات متناقضة صدرت عن الحكومة التي يرأسها ألفريدو بالاسيو حول السماح لغوتييريز بالتوجه إلى البرازيل التي منحته حق اللجوء السياسي. وتقوم شرطة مكافحة الشغب بحماية السفارة البرازيلية في الوقت الذي يطالب المتظاهرون المحتشدون أمام السفارة بسجن غوتييريز بدلا من نفيه، ورشقوا جدران السفارة بالبيض والقمامة.

أخيراً، وفي جاكرتا، اجتمع رئيس الوزراء الياباني جونيشيرو كويزومي مع الرئيس الصيني هو جينتاو اليوم السبت بهدف تسوية الأزمة القائمة حاليا بين طوكيو وبيجنغ.
وأفادت فرانس برس بأن الزعيمين التقيا في اجتماع مغلق في فندق قريب من مكان القمة الإفريقية الآسيوية المنعقدة في ذكرى مرور خمسين سنة على قمة باندونغ.
يشار إلى أن عدة مدن صينية شهدت في الأسابيع الأخيرة تظاهرات احتجاج على اليابان بعد أن اتهمت بيجنغ طوكيو بالتقليل من أهمية الفظائع التي ارتكبها الجيش الإمبراطوري الياباني قبل وخلال الحرب العالمية الثانية في الصين.
وقدّم كويزومي أمس اعتذارا علنيا عن المعاناة التي تسببت بها بلاده لعدد من الدول الآسيوية خلال الحرب العالمية الثانية. ورحبت الصين بهذا الاعتذار.

على صلة

XS
SM
MD
LG