روابط للدخول

جولة في الصحف الخليجية والکردية العراقية


أياد الگيلاني

مستمعينا الكرام ، مرحبا بكم إلى مرحلة جديدة من جولتنا اليومية على الصحافة العربية ، وننتقل بكم خلالها إلى منطقة الخليج حيث نطالع الصحافة الإماراتية والقطرية. وإلى حضراتكم أولا بعض أهم العناوين الرئيسية:

صاروخ تكريتي يسقط مروحية ويقتل 6 أميركيين ، ومصرع 14 من التحالف في يوم واحد ، وخلافات الحقائب الوزارية تتفجر لتؤجل ولادة الحكومة المتعسرة.

الزرقاوي يتبنى محاولة اغتيال علاوي والأمن يتهم ضابطا مقربا من صدام.

مجلس الشيوخ الأميركي يوافق على إنفاق 592 مليون دولار لبناء سفارة في بغداد.

اتهامات للشيعة بالرغبة بتشكيل حكومة شيعية كردية فقط ، وطالباني يستبعد إعلانها.
-----------------فاصل-------------

سيداتي وسادتي ، (تداعيات عراقية على الحالة العالمية) عنوان مقال نشرته اليوم صحيفة الوطن القطرية للكاتب (مازن حماد) ، يعتبر فيه أن الولايات المتحدة ليست خارجة من العراق ، بل هي جالسة فيه مثلما جلست روما في الأراضي التي غنمتها ، وهي ماكثة فيه مثلما مكث المستعمرون القدامى في الدول التي أخضعوها لإرادتهم بقوة السلاح. أما أحاديث الاستقلال والسيادة والقرار الوطني والانتخابات الحرة والنزيهة ، وكذلك أحاديث الديمقراطية والتعددية واحترام الرأي الآخر والدفاع عن حقوق الإنسان وتبني الإصلاحات واعتماد الشفافية المالية والصدقية السياسية ، وما إلى ذلك من عناوين وشعارات ، فهي – بحسب المقال - ذر للرماد في العيون.

--------------فاصل-------------

أما صحيفة الشرق القطرية فنشرت افتتاحية بعنوان (أميركا تتستر على خسائرها في العراق) ، تشير فيها إلى ما تصفه بحرج الإدارة الأميركية إزاء الرأي العام الداخلي في ظل تصاعد أعداد القتلى الأمريكيين بالعراق سواء من العسكريين الذين بلغ عددهم وفق البنتاجون حتى أمس حوالي ألفين منذ الغزو الأمريكي للعراق في آذار 2003 ، فضلا عن غير العسكريين من المقاولين والخبراء المدنيين الذين استهدفت المقاومة العراقية العشرات منهم خلال الشهور الماضية.
وتؤكد الصحيفة أن الإدارة الأمريكية تعيش مستنقعا بالعراق أشبه إلى حد كبير بما عاشه جنودها في فيتنام أمام المقاومة الوطنية ، حيث قتل 58177 جنديا أمريكيا ، ولا شك أن تجربة فيتنام ستلقي بظلالها على السياسة الأمريكية مع تصاعد خسائر الجيش الأمريكي بالعراق بشكل أو بآخر.
وتعتبر الصحيفة أن هذا يؤكد وجود خطة خفية لتقليل حجم الكارثة والفضيحة بالعراق وتأثيرها على المواطن الأمريكي الذي سبق وان انتفض في معظم المدن الأمريكية ضد هذه الحرب ومبرراتها الواهية والتي ثبت زيفها فيما بعد ، ورغم ذلك تصر الإدارة الأمريكية على المراوغة في سحب قواتها من العراق.
--------------فاصل--------------
مستمعينا الكرام ، جاء الآن دور مراسلنا في في السليمانية (مصطفی صالح کريم) ليوافينا بتقريره حول ما تناولته اليوم الصحف العراقية الكردية:
(رسالة کردستان الصوتية)

--------------فاصل-------------

في ختام هذه الجولة على الصحافة العربية لهذا اليوم ، هذا أياد الكيلاني يشكركم على حسن متابعتكم ويذكركم بأن هناك المزيد الوفير من البرامج الشيقة الأخرى يمكنكم الاستماع إليها عبر موجات إذاعة العراق الحر من براغ.

على صلة

XS
SM
MD
LG