روابط للدخول

جولة جديدة في الصحف العربية الصادرة في الخليج


اياد كيلاني

سيداتي وسادتي ، نعود مع حضراتكم إلى مرحلة جديدة من جولتنا اليومية على الصحافة العربية ، ونتوجه هذه المرة إلى منطقة الخليج لمطلع على المستجدات في الشأن العراقي التي أبرزتها الصحف الإماراتية والقطرية ، وسيوافينا ضمن هذه المرحلة مراسلنا في الكويت بمراجعة لما نشرته اليوم الصحافة الكويتية والسعودية من تعقيبات في الشأن العراقي. وإليكم أولا بعض العناوين الرئيسية من المنطقة:

حكومة عراقية من 32 وزيرا قبل الأحد ، وعلاوي انتزع 4 حقائب.. النقيب للدفاع وقاسم داوود للمخابرات.

البرزاني يدعم إقليم الجنوب الفيدرالي.

برلمان كردستان الجديد يعقد أولى جلساته الأحد.

16 قتيلا و44 جريحا في تفجير انتحاري وهجمات ، بينهم أستاذ جامعي و3 ضباط وجندي.

هيئة علماء المسلمين تصرح: أزمة المدائن مفتعلة ومكشوفة الأهداف.
---------------فاصل-------------

مستمعينا الكرام ، نشرت اليوم صحيفة البيان الإماراتية مقالا بعنوان (محك الاحتلال في العراق) للكاتب (خالد أبو كريم) ، يعتبر فيه أن احتلال العراق يؤسس لاستعمار مستتر، يسحب أضواءه إلى ما وراء البحار ، لكن ظله باق في باطن الأرض العراقية وفوقها. ولا تقل مأساة العراقي النفسية عن ألمه السياسي ، ولذلك هو بحاجة الآن إلى منظمات خيرية تجمع تمويلات لبناء المصحات ومراكز العلاج النفسية أكثر من حاجته لإعادة إعمار البنية التحتية.
كما يعتبر الكاتب أن الأميركيين يبحثون عن مخرج للمأزق. وكذا القوى السياسية العراقية. ولا يملك أي طرف وصفة سحرية ، كما لا يملك أن يعيد العجلة إلى الوراء من دون مآس أفظع. إذن الترتيبات السياسية ماضية إلى الأمام ، وقوى المقاومة العراقية الحقيقية مضطرة للمشاركة في هذه الترتيبات ، كما قيل عن مفاوضات سرية تجري وراء الكواليس. ويخلص الكاتب إلى أن جميع الأطراف العراقية مدعوة للتحشد حول شعار الاستقلال التام. السياسي والاقتصادي ، والأهم استعادة وزارة النفط وحقولها. هنا بالضبط محك الأهداف الحقيقية للحرب – بحسب ما ورد في المقال.
--------------فاصل--------------

وفي صحيفة الوطن القطرية نطالع ، مستمعينا الكرام ، مقالا بعنوان (فكرة سديدة) للكاتب (فيصل البطوط) ، ينبه فيه إلى إشارة الرئيس العراقي الجديد جلال طالباني إلى أن الاعتماد على الميليشيات العراقية المختلفة من شأنه القضاء على الإرهاب في وقت أسرع من انتظار سنوات لكي يصبح الجيش العراقي قادرا على انجاز المهمة ، وهو حل يبدو عمليا ولا يحتاج سوى إلى تنسيق فني لكي يستقيم أمره ويصبح نافذا في الحال. والأخذ بالفكرة الجديدة للرئيس الجديد أمر مستحب بل مطلوب ، وينتظر العراقيون والذين يهمهم استقرار العراق أن يتم أخذها والتعامل معها بالجدية التي تستحقها ، كما يتعين على السلطات الأميركية في العراق أن تدفع باتجاه انجازها واقعا على الأرض إذا كانت تريد الخروج فعلا من المستنقع الذي تردّت فيه.
لقد أزف موعد رحيل الإرهاب عن العراق ، مثلما أزف موعد رحيل القوات الأجنبية عنه ، وبأفكار نيرة يمكن إعادة بناء ما تهدّم خلال السنتين الماضيتين ، ففي العراق رجال تتحرق نفوسهم لتخليصه من الأزمة الطويلة ، ولا يلزم أولئك الرجال إلا الدعم والتشجيع.
-----------------فاصل-----------

مستمعينا الكرام ، جاء الآن دور مراسلنا في الكويت (سعد العجمي) ليوافينا بتقريره حول ما تناولته اليوم الصحف الكويتية والسعودية من مستجدات في الشأن العراقي.
(الكويت)

---------------فاصل-------------
في ختام هذه الجولة على الصحافة العربية لهذا اليوم ، هذا أياد الكيلاني يشكركم على حسن متابعتكم ويدعوكم إلى متابعة باقي فقرات برامجنا لهذا اليوم ، من إذاعة العراق الحر في براغ.

على صلة

XS
SM
MD
LG