روابط للدخول

جولة الاولى على الصحافة العربية الصادرة في لندن والتي تناولت الشأن العراقي


تحية طيبة للسادة المستمعين الأعزاء ، وهذه دعوة لحضراتكم إلى جولتنا على الصحافة العربية لهذه الساعة ، لنطلع أولا على ما أبرزته الصحف العربية في العاصمة البريطانية ، لننتقل بعدها إلى مكتبنا في بغداد ليوفينا بتقريره اليومي عما تناولته الصحف العراقية المحلية اليوم ، وإليكم أولا بعض ما رصدناه من عناوين رئيسية في الصحف اللندنية:

وزير الداخلية العراقي يصرح: ضم قوات بدر إلى قوى الأمن سيشكل خطرا على الأمن الوطني ، وكرر اتهاماته للمخابرات الإيرانية بافتعال قضية المدائن.

سيارة مفخخة وهجمات تحصد أرواح 20 عراقيا ، والاغتيالات تطال ضباط كبارا وأستاذا بجامعة بغداد.

الجمعية الوطنية تعلق جلساتها احتجاجا على تعرض أحد أعضائها للاعتداء في نقطة تفتيش أميركية.

الأردن يرحب بالتعاون البرلماني مع العراق.

----------------فاصل-------------

سيداتي وسادتي ، نطالع اليوم في صحيفة الحياة اللندنية مقالا بعنوان (السيستاني بين حل الأزمات والتدخل في السياسة اليومية) للكاتب (عبد الرزاق الصافي) ، ينبه فيه إلى أن بعد أن تم انعقاد الجمعية الوطنية العراقية ، ومارست صلاحياتها في انتخاب مجلس رئاستها ورئاسة الدولة وتشخيص رئيس الوزراء، ينبغي أن تكون هذه الجهات هي المسئولة عن تمشية الأمور واتخاذ القرارات وفقاً لقانون إدارة الدولة في الفترة الانتقالية، الذي ارتضته القوى المساهمة في العملية السياسية، الى حين صوغ الدستور الدائم الجديد، وليس أي جهة أخرى.
فبناء العراق الجديد يتطلب مشاركة كل القوى السياسية ، وكل المكونات الأساسية للشعب العراقي ، القومية والدينية والطائفية ، بعيداً عن أي استئثار أو تحكم أو إملاء يفضي إلى تعطيل خيار الناس، مسئولين ومواطنين عاديين، بأي شكل كان.

-----------------فاصل-------------

مستمعينا الأعزاء ، وفي صحيفة الشرق الأوسط اللندنية مقال بعنوان (كيف يحمي العراقيون عراقهم الجديد؟) بقلم وزيرة البلديات والأشغال العامة العراقية (نسرين مصطفى برواري) ، تعتبر فيه أن بغض النظر عن إستراتيجية الإرهاب وأهدافه وإستراتيجية التخريب وأهدافه أيضا ، فإن الاثنين يلتقيان معا في هدف مركزي واحد ، ذلك هو إلحاق الضرر بالعراق والعراقيين ، وهدم كل مرافق ومؤسسات الخدمة الوطنية ، وحرمان الشعب من ممارسة حياته الطبيعية والنهوض بمسؤولياته والتمتع بحقوقه التي من الممكن تحقيقها لاحقا. وفي مجال تصورها لمستقبل العراق ، تشدد على ضرورة عدم إهمال رافدا حيويا، لا بل أساسيا من روافد القاعدة الأساسية للبناء الاقتصادي الحديث – أي الاهتمام بالقطاع الخاص والأخذ بيده وتطوير قابلياته ومنحه فرصة الإسهام الفعلي في رسم خارطة الاقتصاد العراقي الجديد ، وعلى هذا كله فإننا نعلق آمالا كبيرة على قطاع بالغ الأهمية ذلك هو قطاع الثقافة والإعلام ، الذي يمثل واجهة حقيقية لمواكبة التحولات الثورية الديمقراطية وتعزيزها وفضح ممارسات الفساد الإداري وأخطارها وتوجيه الرأي العام الوطني نحو الممارسات الحية والأصيلة للمهمات والواجبات الوطنية – بحسب تعبير الوزيرة العراقية.
--------------فاصل-------------

وننتقل الآن مع السادة المستمعين الكرام إلى عاصمتنا بغداد حيث أعد لنا مكتبنا هناك مراجعة لما أبرزته اليوم الصحف العراقية المحلية ، فإلى تقرير بغداد:
(صحافة عراقية)

------------------فاصل----------

بهذا مستمعينا الكرام ، بلغنا نهاية هذه المرحلة من جولتنا على الصحافة العربية لهذا اليوم. أشكركم على حسن متابعتكم وأدعوكم إلى الاستماع إلى باقي فقرات برامجنا لهذه الساعة.




على صلة

XS
SM
MD
LG