روابط للدخول

القوات العراقية تسيطر على منطقة المدائن


ناظم ياسين

مستمعينا الكرام
أهلا وسهلا بكم إلى الملف العراقي الذي أعده ويقدمه ناظم ياسين، ومن أبرز محاوره اليوم:
القوات العراقية تسيطر على منطقة المدائن، والرئيس طالباني يصرح بأنه يؤيد استخدام الميليشيات الكردية والشيعية لإخماد التمرد المسلح، وزعيم سياسي روسي يعرب عن اعتقاده بأن الوضع في العراق يتجه نحو الاستقرار.

--- فاصل ---

نستهل محاور الملف بعرضٍ للتطورات المتعلقة بأزمة المدائن التي أثارت خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية اهتمام الأوساط السياسية والإعلامية. فقد أُعلن في بغداد الاثنين أن قوات الشرطة العراقية دخلت المدائن وسيطرت عليها دون أية مقاومة ولم تعثر على أثر للرهائن الذين تردد أن مسلحين سُنّة خطفوهم وهددوهم بالقتل.

ونقلت وكالة رويترز للأنباء عن ضابط في وزارة الداخلية العراقية عرّفته فقط باسم "العقيد أبو الجو"، وهم اسم حركي فيما يبدو، أن "خمسة أفواج من قوات مغاوير الشرطة وقوات حفظ الأمن والنظام التابعتين لوزارة الداخلية العراقية دخلت فجر اليوم إلى مدينة المدائن"، مضيفاً أن هذه القوات تسيطر على المنطقة بكاملها وأنها لم تواجه أية مقاومة ولم تُطلَق عليها طلقة واحدة.

وأوضح أن قوات الشرطة بدأت بتفتيش ومداهمة عدد من المواقع التي يُعتقد أن مسلحين يستخدمونها "ولم نعثر على أية رهينة ولم نعتقل أي شخص"، بحسب تعبيره.

وكان مسؤولون عراقيون ذكروا في تصريحاتٍ متناقضة أمس أرقاما متفاوتة لعدد الرهائن تراوحت بين 150 وثلاثة فقط.
"العقيد أبو الجو" ذكر أن قوات الشرطة عثرت على كميات من الأسلحة والعتاد إضافة إلى سبع سيارات يعتقد أنها مسروقة.

وفي تقرير بثته وكالة فرانس برس للأنباء، نُقل عن الناطق العسكري الأميركي الليوتنانت كولونيل مايكل جونسون تصريحه بأن "قوات مغاوير تابعة لوزارة الداخلية العراقية وأخرى من الحرس الوطني والشرطة قوامها 1500 عنصر دخلت إلى المدائن" مضيفاً أن "المقاتلين غادروا المدينة أو يختبئون فيها" وأن "القوات العراقية سيطرت على معظم أنحاء المدينة والشرطة ستنتشر فيها"، بحسب تعبيره.
وأفاد التقرير بأن الشوارع خالية من المارة فيما لازم السكان منازلهم خوفاً من اشتباكات مسلحة.

--- فاصل ---

في محور آخر، أعرب الرئيس العراقي جلال طالباني عن تأييده استخدام ما وصفها بـ"قوات شعبية" كالميليشيات الكردية والشيعية لمحاربة المتمردين على الرغم من معارضة الولايات المتحدة وقوى عراقية داخلية هذه الفكرة.

وكالة فرانس برس للأنباء نقلت عن طالباني تصريحه لهيئة الإذاعة البريطانية الاثنين بأنه يعتقد أن "القوات العراقية، والقوات الشعبية والقوات الحكومية هي الآن مستعدة لوضع نهاية لهذا التمرد"، بحسب تعبيره.

وفي المقابلة نفسها، كرر طالباني القول إنه يعارض عقوبة الإعدام من حيث المبدأ مضيفاً أنه سيرفض التوقيع على أي حُكم بإعدام الرئيس المخلوع صدام حسين إذا أُدين بارتكاب جرائم حرب.

وفي هذا الصدد، نقلت وكالة رويترز للأنباء عنه القول "كما تعلمون فإن رئاسة العراق تتألف من ثلاثة أشخاص. وهؤلاء الثلاثة يجب أن يتخذوا القرار. ويمكن أن أمتنع أنا عن التصويت. قد أذهب لقضاء عُطلة وأترك الاثنين الآخرين يتخذان القرار"، بحسب تعبيره.
وبذلك كان الرئيس العراقي الانتقالي يشير إلى نائبيه الشيخ غازي الياور وعادل عبد المهدي.

طالباني ذكر أيضاً أن جميع الأعضاء الآخرين في القيادة الجديدة وأغلبية العراقيين يفضلون إعدام صدام سريعا مضيفاً "جميعهم يؤيدون الحكم بإعدام صدام حتى قبل أن تتخذ المحكمة قرارها"، بحسب ما نُقل عنه.

--- فاصل ---

في محور المواقف الدولية، ذكر البروفيسور غريغوري يافلنسكي زعيم حزب (يابلوكو) الروسي، وهو أحد أبرز الأحزاب الليبرالية في روسيا، ذكر أن الوضع في العراق يتجه نحو الاستقرار معرباً عن اعتقاده أن بإمكان موسكو أن تلعب ما وصفه بدور إيجابي في حل الأزمة العراقية.

وأضاف في مقابلةٍ خاصة أجراها مراسل إذاعة العراق الحر في موسكو ميخائيل ألاندارنكو:

(صوت الزعيم السياسي الروسي وهو يقول: "يبدو أن الوضع في العراق يتجه نحو الاستقرار بعد إحراء الانتخابات هناك. وتتناسب عودة الاستقرار في العراق بأسرع ما يمکن مع المصالح القومية الروسية. وتستطيع روسيا أن تلعب دورا إيجابيا في حل الأزمة العراقية لو کانت تشارك في إعادة إعمار العراق ولو وُجدت لغة مشترکة مع الولايات المتحدة. وليس هذا الحوار بسهل إذا تذکرنا الموقف الروسي الرافض للحرب. لکن بما أن إعادة الاستقرار في العراق تـُعتبر من بين المصالح القومية الروسية فإنه علی الحکومة الروسية أن تفعل کل ما في وسعها من أجل ذلك. "

_ كان هذا البروفيسور غريغوري يافلنسكي زعيم حزب (يابلوكو) الروسي في تصريحاتٍ خاصة أدلى بها لإذاعة العراق الحر.

--- فاصل ---

أخيراً، وفي محور القوات متعددة الجنسيات، وصلت إلى الكويت الأحد وحدة أسترالية متقدمة تتألف من 43 جنديا تُعد جزءا من تعهد بقوات إضافية في طريقها إلى العراق.

وأفادت رويترز بأن الوحدة ستكون جزءا من قوة تتألف من 450 فردا ستصل خلال الأسابيع القادمة إلى جنوب العراق لتوفير خدمات أمنية مما يرفع عدد القوات الأسترالية في العراق إلى 1400 جندي.
وكانت أستراليا وافقت في شباط الماضي على إرسال قوات إضافية استجابة لدعوات من بريطانيا واليابان بعد انسحاب القوات الهولندية من جنوب العراق.

وسوف تتمركز القوات الإضافية في محافظة المثنى مبدئياً ستة أشهر تليها فترة ستة أشهر أخرى.

وأوضح تقرير بثته فرانس برس عن هذا الموضوع أن العسكريين الأستراليين سيقومون بتدريبات في الصحراء الكويتية قبل التوجه إلى محافظة المثنى.

التقرير ذكر أن أستراليا تنشر حالياً نحو 920 عسكريا في منطقة الخليج يتمركز منهم 450 في العراق حيث يقومون بمهام مختلفة منها ضمان أمن السفارة الأسترالية في بغداد وتسيير دوريات بحرية وتدريب عناصر الجيش العراقي.

--- فاصل ---

وبهذا، مستمعينا الكرام، ينتهي ملف العراق الإخباري... إلى اللقاء.

--- فاصل موسيقي طوله 5 دقائق و53 ثانية ---


مستمعينا الكرام:
نحييكم مجدداً إلى ملفٍ إخباري يتضمن متابعاتٍ للأوضاع الأمنية كما تناولتها وكالات الأنباء ومراسلو إذاعة العراق الحر في تقاريرهم من مواقع الأحداث.

ونستهل بالإشارة إلى ما أعلنه الجيش الأميركي اليوم الاثنين بأن قنبلة قتلت جنديا أميركيا وأصابت آخر بجروح.

ونقلت رويترز عن البيان الذي أصدره الجيش أن الجندي توفي متأثرا بجروح أُصيب بها في انفجار تلك العبوة الناسفة بدائية الصنع في ساعة متأخرة من ليل الأحد جنوب بغداد. وبهذا يرتفع عدد الجنود الأميركيين الذين قتلوا في عمليات عسكرية في العراق منذ الحرب التي أطاحت نظام صدام حسين إلى 1180 على الأقل.

--- فاصل ---

ومن بعقوبة، يفيد مراسل إذاعة العراق الحر بأن مسلحين مجهولين اغتالوا أحد أعضاء المجلس البلدي في المقدادية.
تفاصيل هذا الحادث ومستجدات أمنية أخرى في سياق المتابعة التالية.
(رسالة بعقوبة الصوتية)

--- فاصل ---

نواصل متابعاتنا للأوضاع الأمنية.
وننتقل إلى شمال البلاد حيث وافانا مراسل إذاعة العراق الحر في الموصل بالمتابعة التالية لأبرز المستجدات الأمنية هناك خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية ومنها إحباط هجوم شنه مسلحون بهدف احتلال أحد مراكز الشرطة.
(رسالة الموصل الصوتية)

--- فاصل ---

ومن كركوك، يفيد مراسلنا بأن اشتباكاً مع مسلحين في طوز خورماتو أسفر عن مقتل أحد أفراد الحرس الوطني وإصابة آخر بجروح.
التفاصيل في سياق المتابعة التالية.
(رسالة كركوك الصوتية)

--- فاصل ---

أخيراً، وفي البصرة، أسفر انفجار عبوتين ناسفتين صباح الاثنين عن مقتل أحد رجال الشرطة وإصابة ستة آخرين بجروح.
مزيد من التفاصيل عن هذا الحادث ومستجدات أخرى على الصعيد الأمني في سياق المتابعة التالية.
(رسالة البصرة الصوتية)

--- فاصل ---

وبهذا، مستمعينا الكرام، ينتهي الملف الخاص بمتابعات الأوضاع الأمنية... شكراً لحسن إصغائكم.

على صلة

XS
SM
MD
LG