روابط للدخول

جولة علی الصاحفة الخليجية


أياد الگيلاني

مستمعينا الكرام ، مرحبا بكم إلى مرحلة جديدة من جولتنا اليومية على الصحافة العربية ، وننتقل بكم خلالها إلى منطقة الخليج حيث نطالع الصحافة الإماراتية والقطرية ، كما سيوافينا مراسلنا في الكويت بمراجعة لما أبرزته الصحف الكويتية والسعودية من قضايا عراقية. وإلى حضراتكم أولا بعض أهم العناوين الرئيسية:

مقتل جنديين أميركيين ، والصدر يحظر على جيشه العمل السياسي والعسكري ، والسيستاني يدعو إلى عدم توزير نواب الائتلاف الشيعي.

حريق هائل في أكبر أسواق بغداد.

الجعفري يرفض التفاوض مع من قاتل ضد الانتخابات.

الجلبي يؤكد: لست مسئولا عن الترويج لوجود أسلحة دمار شامل في العراق.

مقتل 2 من المارينز و 7 عراقيين في هجمات متفرقة ، والزرقاوي يتبنى هجوما بسيارة مفخخة وسط بغداد.

الأكراد يحيون ذكرى ضحايا عمليات الأنفال ، وأقاموا نشاطات متنوعة تظهر قساوة الحملة العسكرية.

افتتاح مطار البصرة الدولي الشهر المقبل.

---------------فاصل-------------

سيداتي وسادتي ، في صحيفة الخليج الإماراتية مقال بعنوان (لبننة العراق ، وعرقنة لبنان) بقلم (الدكتور غسان العزي) ، يعتبر فيه أن إيجابيات الانتخابات العراقية كثيرة ومحمودة لكن ينبغي التنبيه في الوقت نفسه إلى سلبيات قد تنعكس وبالا على مستقبل البلد كما تدل التجربة اللبنانية ، فلقد توجب الانتظار أكثر من شهرين من المفاوضات الصعبة المتعثرة حتى يتفق العراقيون على رؤساء الجمهورية والحكومة والبرلمان. في لبنان تتعثر مسألة تشكيل حكومة جديدة ولكن لأسباب وظروف مختلفة عن الحالة العراقية. لكن ثمة بين الحالتين من شبه ينبغي التقاطه.

وينبه الكاتب إلى أنه تم استعارة الصيغة اللبنانية الشهيرة لتطبيقها على عراق ما بعد صدام حسين. إذ تم تشكيل مجلس الحكم المؤقت على أساس التوزيع المذهبي بين السنة والشيعة والأشوريين ، والعرقي بين العرب والأكراد والتركمان. وبذلك بدأ التأسيس لظاهرة الطائفية السياسية التي لم يكن يعرفها العراق من ذي قبل.

وهناك من يقول إن الشعب العراقي منقسم بين سنة وشيعة وكرد وغيره والأمريكيون ليسوا مسئولين عن هذه التركيبة ، إنما ارتأوا التعامل معها كواقع ينبغي عدم إغفاله في مشروعهم لنقل الديمقراطية إليه ، لكن التجربة اللبنانية تشي بغير ذلك وتبرهن على أن المؤقت يصبح قاعدة ثابتة مع الوقت وبأنه من الوهم الاعتقاد أن ما يبنى على خطأ يمكن إعادة بنائه من جديد على أسس سليمة.

ويهلص الكاتب إلى التذكير بأن اليوم ، وبعد كل التطورات الدراماتيكية التي عانى منها لبنان فإنه يعود إلى نقطة البدء ، إلى اللبننة، لا بل العرقنة. فما حل بالعراق منذ احتلال الأمريكيين له أنسى المراقبين ما حصل في لبنان طيلة نيف وخمس عشرة سنة من الحرب الأهلية.

------------------فاصل-------------

مستمعينا الكرام ، جاء الآن دور مراسلنا في الكويت (سعد العجمي) ليوافينا بتقريره حول ما تناولته اليوم الصحف الكويتية والسعودية من مستجدات في الشأن العراقي:
(رسالة صوتية من مراسل إذاعة العراق الحر في الکويت سعد العجمي)

---------------فاصل-------------
في ختام هذه الجولة على الصحافة العربية لهذا اليوم ، هذا أياد الكيلاني يشكركم على حسن متابعتكم ويدعوكم إلى متابعة باقي فقرات برامجنا لهذا اليوم ، من إذاعة العراق الحر في براغ.


على صلة

XS
SM
MD
LG