روابط للدخول

جولة في الصحف الخليجية والکردية العراقية


أياد الگيلاني

مستمعينا الكرام ، مرحبا بكم إلى مرحلة جديدة من جولتنا اليومية على الصحافة العربية ، وننتقل بكم خلالها إلى منطقة الخليج حيث نطالع الصحافة الإماراتية والقطرية ، كما سيوافينا مراسلنا في الكويت بمراجعة لما أبرزته الصحف الكويتية والسعودية من قضايا عراقية. وتتضمن هذه المرحلة أيضا مراجعة لمراسلنا في السليمانية لما أبرزته الصحافة الكردية خالا الأسبوع ، وإلى حضراتكم أولا بعض أهم العناوين الرئيسية:

هجمات انتحارية متلاحقة على الشرطة العراقية.

عشرات القتلى والجرحى العراقيين ، ومصرع جنديين أميركيين ، ولندن تهيئ للانسحاب.

شرطيو النجف يتظاهرون ضد استقطاع رواتبهم.

مفخختان ببغداد تسقطان 16 قتيلا ، وأنصار السنة يؤكدون 50 بكركوك.

-----------------فاصل-------------

سيداتي وسادتي ، في صحيفة الخليج الإماراتية اليوم مقال بعنوان (هل ينجح العراقيون؟) للكاتب (نصر طه مصطفى) ، يعتبر فيه أن ما نراه شيء، وما ينبغي أن نصدقه شيء آخر تماماً، نرى خراباً ودماراً وانهياراً وتمزقاً ودماءً وأشلاءً، ونرى نموذجاً ديمقراطياً يكرس المذهبية والعرقية ولا يؤسس كما في ظاهر الأمور لوحدة وطنية وتعايش وسلام واستقرار. كما يؤكد بأن الاستبداد انتهى في العراق ولن يعود على المديين المنظور وغير المنظور، والمهم هو أن يصوغ العراقيون حياتهم الجديدة بأسلوبهم وبما يحفظ وحدتهم الوطنية ويحقق لهم الرخاء الذي افتقدوه منذ أقحم صدام حسين بلاده وشعبه في حروب متلاحقة منذ عام 1980م وحتى سقوطه.

ويخلص الكاتب إلى أن الوصول إلى نظام ديمقراطي نموذجي في العراق لن يتأتى إلا من خلال الالتزام بمنظومة كاملة من الإصلاحات السياسية سواء لموروثات النظام السابق أو لأخطاء العامين الماضيين.. وبقدر ما هي مهمة صعبة إلا أنها ممكنة التحقيق حتى ولو طالت المدة ما دامت الأطراف الرئيسية تدرك تماماً أن مصالحها ومصلحة العراق ومستقبله تقع جميعها في خانة واحدة.

--------------فاصل--------------

ونشرت صحيفة الثورة اليمنية مقالا للكاتب (عبد الحميد الموافي) بعنوان (مرحلة عراقية جديدة لا تتحمل التقاعس العربي) ، يعتبر فيه أن تمكن القيادات السياسية في العراق من تجاوز الخلافات الخاصة ، فإنها بالقطع قادرة على التغلب على أية خلافات بخصوص تشكيل الحكومة العراقية الجديدة.

ويشدد الكاتب على أهمية أن تسارع الدول العربية فرديا وجماعيا إلى التحرك بشكل جاد وصادق لدعم القيادات العراقية الجديدة ومنحها الفرصة الكاملة لإعادة بناء العراق والإسهام في هذا الجهد ليس بقصد الحصول على عقود أو صفقات وان كان هذا أمرا مشروعا، ولكن بقصد المساندة والدعم للعراق لكي يستعيد عافيته ولكي يستعيد دوره ومكانه على الصعيد العربي مرة أخرى ولكي يمكن حمايته أيضا من الآثار التي خلفتها أحداث سنوات الاحتلال وممارسات القوات المتعددة الجنسيات على أراضيه ، فإن الدول العربية أمامها فرصة بالفعل لإعادة استيعاب العراق بشكل كامل وعميق في دائرته العربية عراقا موحدا ومستقلا وقادرا على أن يضيف إلى القوة العربية، ومن المتوقع أن تلعب جامعة الدول العربية دورا شديد الأهمية في هذا المجال.

------------------فاصل-------------

مستمعينا الكرام ، جاء الآن دور مراسلنا في الكويت (سعد العجمي) ليوافينا بتقريره حول ما تناولته اليوم الصحف الكويتية والسعودية من مستجدات في الشأن العراقي:
(رسالة صوتية من مراسل إذاعة العراق الحر في الکويت سعد العجمي)
--------------فاصل-------------

وأخيرا ننتقل معكم إلى السليمانية حيث أعد لنا مراسلنا هناك (مصطفى صالح كريم) مراجعة لأهم ما تناولته الصحافة الكردية خلال الأسبوع المنصرم:
(رسالة صوتية من مراسل إذاعة العراق الحر في السليمانية مصطفى صالح كريم)
--------------فاصل------------
في ختام هذه الجولة على الصحافة العربية والكردية لهذا اليوم ، هذا أياد الكيلاني يشكركم على حسن متابعتكم ويذكركم بأن هناك المزيد الوفير من البرامج الشيقة الأخرى يمكنكم الاستماع إليها عبر موجات إذاعة العراق من براغ.

على صلة

XS
SM
MD
LG