روابط للدخول

جولة جديدة في الصحف العربية الصادرة في الخليج عن شأن العراقي


اياد كيلاني

مستمعينا الكرام ، مرحبا بكم إلى مرحلة جديدة من جولتنا اليومية على الصحافة العربية ، وننتقل بكم خلالها إلى منطقة الخليج حيث نطالع الصحافة الإماراتية والقطرية واليمنية ، كما سيوافينا مراسلنا في الكويت بمراجعة لما أبرزته الصحف الكويتية والسعودية من قضايا عراقية. وإلى حضراتكم أولا بعض أهم العناوين الرئيسية:

تدمير مركبتين أميركيتين في انفجارين في بغداد

رامسفيلد يحذر من إقصاء البعثيين من الجيش والشرطة

الحزبان الكرديان الرئيسيان في العراق يجريان محادثات لتوحيد البشمركة

رامسفيلد يحذر الحكومة العراقية من تطهير ضد السنة... حمل رسالة شديدة اللهجة للقيادة ونفى وجود استراتيجية للانسحاب.
----------------فاصل-------------

سيداتي وسادتي ، نشرت اليوم صحيفة الوطن القطرية مقالا بعنوان (شبح صدام) للكاتب أبو بكر الحسن) ، ينبه فيه إلى أن شبح الرئيس العراقي المخلوع لا يزال يحوم هناك ، في ساحة الفردوس وسط العاصمة بغداد وفي القصور الرئاسية وفي مقر البرلمان الجديد ، وفي كل شبر من القُطر العراقي ، والأهم من هذا وذاك انه ما يزال يعشعش في مخيلة بعض العراقيين ومعظمهم من الصداميين ، سواء أشباه الرئيس السابق وهم بالعشرات ، أو الذين يحملون اسمه تيمنا أو خوفا وهؤلاء يعدون بمئات الآلاف. ويمضي الكاتب إلى أن أن شبح صدام يمكن أن يلازم جيلا بأكمله ومناطق بعينها في العراق خصوصا مناطق الأكراد في الشمال والشيعة في الجنوب الذين يسيطرون على البرلمان الآن وعلى مجلس الوزراء بينما يحس السنة بغصة في حلوقهم من نتيجة الانتخابات الأخيرة ومن تعرضهم لنيران القوات الأميركية.
ويخلص المقال إلى أن الخوف من شبح صدام سيلقي بظلاله في تحديد مصير الرجل الذي أصبح الآن بيد الحكومة المنتخبة ويعني هذا أن الإعدام هو الحكم المخفف للقضاء على الحقبة الصدامية بكل ما تحمل من ظلامية واستبداد وتضييق الفرصة في نفس الوقت أمام الشبح الصدامي من أن يكون له دور في العراق الجديد ولو من خلال تمثله في العقول الباطنة للعراقيين.

-------------------فاصل----------

مستمعينا الكرام ، ونشرت صحيفة الثورة اليمنية مقالا بعنوان (ربيع العراق) للكاتب (فضل النقيب) ، يشدد فيه بأنه لم يكن المشهد العراقي مؤثرا ومبشرا مثلما كان منذ أيام ، حين سطعت الديمقراطية المنبوذة في بلاد العرب بأنوارها على بلاد الرافدين، وأيا كان رأينا واختلافنا في ظروف الانتخابات ونتائجها ومن والاها ومن عارضها ، فإن اللحظة كانت تاريخية تستحق ألف تعظيم وألف سلام.
كما يشدد الكاتب على ضرورة الوصول إلى اتفاق مع الأشقاء العرب ليكفوا عن الإسناد الإعلامي للمتورطين في الإرهاب وكذلك الدعم المالي والتسليح والتدريب.. هل أفشينا سرا بهذه الإشارة وإلا فإن (ناقل الكفر ليس بكافر، وعند الله يجتمع الخصوم).
ثم يخلص الكاتب إلى أن ربيع العراق أثبت أن السهل يتسع لألف زهرة وزهرة وإن جمال التنوع لا يدانيه أي جمال ، وأنه حين تخرج الديكتاتورية من النافذة تنفتح الأبواب على مباهج الحرية ، وخير للإنسان أن يكون قتيل الماء من أن يكون قتيل الظمأ.

---------------فاصل--------------
مستمعينا الكرام ، جاء الآن دور مراسلنا في الكويت (سعد العجمي) ليوافينا بتقريره حول ما تناولته اليوم الصحف الكويتية والسعودية من مستجدات في الشأن العراقي.
(الكويت)

---------------فاصل-------------
في ختام هذه الجولة على الصحافة العربية لهذا اليوم ، هذا أياد الكيلاني يشكركم على حسن متابعتكم ويدعوكم إلى متابعة باقي فقرات برامجنا لهذا اليوم ، من إذاعة العراق الحر في براغ.

على صلة

XS
SM
MD
LG