روابط للدخول

الجمعية الوطنية العراقية تنتخب اعضاء مجلس الرئاسة و جلال طالباني رئيسا للعراق


اهلا بكم في ملف العراق.

نكرس الجزء الاكبر من ملف اليوم لانتخاب الجمعية الوطنية اعضاء المجلس الرئاسي المكون من جلال طلباني رئيسا ومن نائبين. والتفاصيل في الحال.

تفاصيل ملف العراق من إذاعة العراق الحر في براغ.
اصبح للعراق رئيس ونائبا رئيس بعد اكثر من شهرين على تنظيم الانتخابات العامة في الثلاثين من كانون الثاني الماضي. الرئيس هو جلال طلباني، أول رئيس كردي في تاريخ العراق، والنائبان هما السيد عادل عبد المهدي، وغازي عجيل الياور.
الجمعية الوطنية عقدت يوم الاربعاء جلستها تحت رئاسة حاجم الحسني والنائبين حسين الشهرستاني وعادل طيفور ثم اجرت عملية الانتخاب. بعد فرز الاصوات جاءت النتيجة حصول هذه التشكيلة الرئاسية على اغلبية 228 صوتا بينما امتنع 30 نائبا عن التصويت وتغيب عن الجلسة 17 نائبا.
قدم رئيس الجمعية حاجم الحسني بعد الانتخاب تهانيه إلى الرئيس ونائبيه وكذلك للشعب العراقي واعضاء الجمعية كلها وأعلن ان احتفالية ستنظم يوم غد الخميس بهذه المناسبة.

بعد ذلك القى الرئيس جلال طلباني كلمة اكد فيها على ضخامة المسؤولية التي تقع على عاتق الجمعية الجديدة والحكومة الانتقالية التي تنبثق عنها في مجال بناء عراق حر موحد وفيدرالي وديمقراطي يحترم حقوق الانسان. طلباني اكد على ضرورة التشاور والتحاور وتحقيق المصالحة الوطنية كما اكد على دور الحكومة الجديدة في القضاء على الارهاب ومكافحة الفساد والمفاهيم الفاشية والدكتاتورية وضرورة إحلال الأمن والاستقرار والابتعاد عن الطائفية والتمييز على اساس الجنس أو العرق أو الدين.
( صوت جلال طلباني )

طلباني اكد أيضا على ضرورة بناء القوات العراقية قائلا ان ذلك سيسمح بالاستغناء عن قوات التحالف التي ستعود إلى بلدانها مشكورة حسب قوله.
على الصعيد العربي اكد جلال طلباني على ضرورة التعاون مع الدول المجاورة وعلى علاقات حسن الجوار عربيا واسلاميا كما دعا الدول المجاورة والصديقة إلى مساندة العراق وشعبه وعدم التدخل في شؤون العراق والامتناع عن دعم الارهاب الاسود، حسب تعبيره.
طلباني اكد على الدور الذي يمكن ان يؤديه العراق في منطقة الشرق في مجال نشر الديمقراطية والتخلص من الظلم والاضطهاد كما أشار إلى مساندة الشعب الفلسطيني في مطالبه لتشكيل دولة مستقلة.
من بين ما قاله جلال طلباني رئيس الجمهورية المنتخب الاول في العراق هو ان الشعب العراقي شعب صبور غير ان هذا الشعب لن يسكت ولصبره حدود ثم دعا الدول المجاورة إلى مساندة الشعب العراقي لا إلى مساندة الارهاب.
طلباني اكد أيضا على وضع الدستور الجديد على اساس قانون إدارة شؤون الدولة العراقية ووعد بتوفير الخبراء كما اكد أيضا على المصالحة الوطنية العراقية والابتعاد عن الطائفية.
( صوت جلال طلباني )

بعد انتهاء طلباني من إلقاء كلمته عكف النواب على مناقشة مسائل أخرى مثل اختيار موقع مناسب للجمعية الوطنية. من بين الامور التي ناقشتها الجمعية الوطنية أيضا طلبا تقدم به اربعون من اعضائها بان تكون الحكومة الانتقالية حكومة تصريف اعمال حسب تعبيرهم والا تتخذ قرارات مصيرية حتى تشكيل الحكومة العراقية الدائمة في نهاية هذا العام، قائلين ان من حق الجمعية الوطنية متابعة اعمال الحكومة ومراجعتها. من بين المتحدثين تعقيبا على هذا الطلب كان السيد برهم صالح من التحالف الكردي الذي اكد على احترام ارادة الشعب العراقي وعدم الالتفاف عليها. متحدث آخر أكد على ضرورة توقيف جميع الاجراءات المتخذة منذ التاسع عشر من شباط الماضي والمتعلقة مثلا بما دعاه تعيينات كيفية واقصاء موظفين في بعض الوزارات، ايقافها حتى تبدأ الحكومة الجديدة عملها.
يذكر اخيرا ان وزير حقوق الانسان في الحكومة المؤقتة المنتهية ولايتها بختيار امين قال ان اعضاء الجمعية الوطنية طلبوا بان يتابع الرئيس المخلوع والمعتقل صدام حسين واركان نظامه المحتجزين، وقائع جلسة الجمعية الوطنية من خلال شاشات التلفزيون مضيفا انه تم توفير اجهزة لهم لهذا الغرض.
نذكر أيضا ان المجلس الرئاسي المؤلف من الرئيس جلال طلباني والنائبين عادل عبد المهدي وغازي عجيل الياور من شأنه ان يطرح اسم رئيس الوزراء المقترح ومن المرجح ان يكون ابراهيم الجعفري من الائتلاف العراقي الموحد.
على صعيد ردود الفعل رحبت تركيا على لسان وزير خارجيتها عبد الله غول بانتخاب طلباني رئيسا للعراق. غول اكد على ضرورة الحفاظ على سلامة الاراضي العراقية.
رئيس الوزراء البريطاني توني بلير هنأ العراق على انتخاب أول مجلس رئاسة فيه.

ما زلتم سيداتي وسادتي مع ملف العراق من إذاعة العراق الحر في براغ.
أقر رئيس الوزراء البريطاني توني بلير يوم الاربعاء ان الحرب في العراق أثرت سلبا على ثقة الشعب به. جاء ذلك في مقابلة مع محطة GMTV التلفزيونية. بلير قال أيضا ان من بين الامور الاخرى التي أثرت على ثقة الناس الوعود التي اعطيت في عام 1997 عند انتخابه غير انه أضاف " العراق كان موضوعا صعبا بالنسبة لي ".
كان بلير عشية الحرب في العراق يؤكد على ضرورة دعم بريطانيا هذه الحرب بسبب الخطر المباشر الذي كان يمثله نظام صدام حسين المخلوع وخزينه من أسلحة الدمار الشامل.
بلير أضاف في المقابلة " في ما يتعلق بالعراق، كان علي ان اقرر هل العالم سيكون افضل بدون صدام ام بوجوده؟ في هذا المجال اعتقد ان العالم افضل بدونه ".
يذكر ان بلير يرشح نفسه لفترة رئاسة وزارة ثالثة متتالية عن حزب العمال البريطاني. موعد الانتخابات هو الخامس من آيار المقبل وتشير استطلاعات الاراء إلى شعبية بلير.
في مقابلة منفصلة اكد وزير الصحة البريطاني جون ريد في حديث لهيئة الاذاعة البريطانية، اكد ان العراق سيكون عاملا هامشيا في الانتخابات وسيكون التركيز على الشؤون الاقتصادية ونظام الرعاية الصحية والهجرة والقانون والنظام مضيفا ان العراق لن يمثل سوى نسبة تقل عن عشرة بالمائة بالنسبة للبريطانيين.


إلى هنا ينتهي ملف العراق من إذاعة العراق الحر في براغ. اعدته وقدمته لكم ميسون أبو الحب، شكرا لاصغائكم.
الملف الامني:
سمع دوي انفجارين وسط بغداد يوم الاربعاء.

في الموصل وقع عدد من الحوادث وأكد عضو في اللجنة الامنية في المدينة ان الاوضاع الامنية في الموصل تشهد تحسنا وتطورا. التفاصيل في التقرير التالي:
الموصل

في بعقوبة وقع عدد من الحوادث الامنية تفصيلاتها في الرسالة الصوتية التالية:
بعقوبة

وأخيرا، قال مسؤولون في البصرة ان قوات الأمن العراقية وضعت اليد على اربعة اطنان من الحشيش المهرب إلى العراق من إيران كما القت القبض على ستة اشخاص لعلاقتهم بهذا الأمر.

على صلة

XS
SM
MD
LG