روابط للدخول

الرئيس بوش يؤكد ان انشاء عراق حر يستحق تحمل اعباء اعمار العراق


ميسون ابو الحب

مستمعي الكرام اهلا بكم في ملف العراق الاخباري

من العناوين الرئيسية:
الرئيس بوش يؤكد ان انشاء عراق حر يستحق تحمل اعباء اعمار العراق
وتمرد في سجن بوكا في ام قصر يؤدي إلى اصابة عدد من الحراس والمعتقلين

في الملف طائفة أخرى من المحاور والتفاصيل في الحال.

تفاصيل ملف العراق من إذاعة العراق الحر في براغ.
قال الرئيس بوش يوم الاثنين ان الولايات المتحدة ستتحمل عبء تكاليف اعمار العراق حتى لو سحب عدد من الشركاء قواتهم. جاء تصريح الرئيس بوش وهو يقف إلى جانب رئيس اوكرانيا فكتور يوشجنكو في واشنطن. يذكر ان اوكرانيا تسحب قواتها من العراق وعددها ألف وستمائة وخمسون رجلا.
الرئيس بوش قال:
" السؤال الاساسي هو هل يستحق الأمر ام لا؟ والجواب هو بالتأكيد، يستحق الأمر ذلك كي ينهض عراق حر ".

الرئيس بوش قال ان سحب هذه القوات لا يزعجه ثم قدم الشكر لاوكرانيا لدورها في حماية الانتخابات في كانون الثاني الماضي، مضيفا ان ستراتيجية التحالف الذي تقوده واشنطن في العراق ما تزال تقوم على تدريب الجنود وقوات الأمن.


تقوم وزارة حقوق الانسان بالتحقيق في ادعاءات باساءة معاملة تتعلق بمسلسل الاعترافات على شاشة التلفزيون.
وزير حقوق الانسان بختيار امين قال ان التحقيق يركز حاليا على اساءات معاملة شفهية تعرض لها المشتبه بهم غير انه قد يشمل أيضا اساءات معاملة جسدية وتعذيب وهي اتهامات سبق وان وجهت إلى قوات امن عراقية.
في مقابلة اجرتها معه وكالة رويترز قال بختيار امين انه يتم حاليا فحص مسلسل الاعترافات من وجهة نظر حقوق الانسان مضيفا ان الامور يجب ان تتم وفقا لمعايير حقوق الانسان ومبادئها ثم أكد ان وزارته تسعى إلى ضمان احترام هذه الحقوق. بعد الفحص سيتم رفع تقرير إلى وزارتي الداخلية والعدل.
مسلسل الاعترافات تعرضه قناة العراقية حيث يظهر اشخاص يقرون بارتكاب جرائم مثل الخطف واعدام الرهائن وزرع عبوات ناسفة وتنفيذ اعمال قتل حسب الطلب مقابل عشرة دولارات احيانا. عدد منهم قال انهم ينفذون اوامر عملاء سوريين. تظهر على وجوه عدد من هؤلاء الاشخاص آثار جروح وكدمات كما تظهر بقع من الدم على ملابسهم.
عرض هذه الاعترافات يستمر منذ عدة اسابيع وقال مسؤولون اميركيون ان معدل اعمال العنف انخفض بنسبة عشرين بالمائة على مدى الشهرين الماضيين غير ان مخاوف اثيرت من ان تكون هذه الاعترافات قسرية. كما قال عدد من اقارب المعترفين ان الاتهامات الموجهة إلى المشتبه بهم غير صحيحة وان عددا من الضحايا الذين وردت اسماؤهم ما يزالون احياء يرزقون.

بختيار امين قال في المقابلة مع رويترز ان قوات الأمن تصرفت في حدود القانون غير ان الحكومة تخضع أيضا لضغوط شعبية لاظهار نتائج مكافحتها التمرد.
امين لاحظ وجود ثقافة اساءة معاملة داخل المجتمع العراقي بعد عقود من القمع والتعذيب والاغتصاب والاعدامات وهذه الثقافة حسب قوله لن تتلاشى بين عشية وضحاها.
من جانب آخر اعلن وزير حقوق الانسان ان المسلحين قتلوا حوالى ستة آلاف مدني على مدى السنتين الماضيتين واصابوا حوالى 16 ألف شخص بجروح حسب تقديرات للوزارة.

فاصل
ما زلتم مع ملف العراق من إذاعة العراق الحر في براغ.
في سياق متصل لاحظ ضابط عسكري بريطاني هو الليوتننت جنرال جون كيزلي ان اعمال التمرد تنخفض بفضل سلسلة من الهزائم السياسية والعسكرية التي الحقت بهذا التمرد.
منذ تشرين الاول الماضي حسب قول الجنرال كيزلي قل عدد الهجمات من 500 إلى 300 اسبوعيا مضيفا ان المسلحين فشلوا في تحقيق اهدافهم الاساسية وهي الحفاظ على ملجأ آمن في الفلوجة ومنع العراقيين من المشاركة في الانتخابات وخلخلة بناء قوات الأمن العراقية واعطاء انطباع بان العراق بلد لا يمكن السيطرة عليه، حسب تقرير نشرته صحيفة فاينانشال تايمز. الجنرال كيزلي أضاف ان العراقيين الاعتياديين يرون الآن، حتى اولئك المتعاطفين مع المسلحين، ان الغلبة للحكومة.

الجنرال كيزلي قال أيضا ان عدد القتلى من الجنود الأميركيين انخفض. في شهر آذار كان هذا العدد ثلاثة وثلاثين وهو الاقل على مدى عام إضافة إلى ان بعض المتمردين ومنهم اعضاء في نظام صدام حسين السابق اصبحوا يسعون إلى الحوار مع الحكومة العراقية حسب قول الجنرال كيزلي.

في سياق متصل أيضا، نقلت صحيفة نيويورك تايمز عن مسؤولين عسكريين ان الطائرات بدون طيار اصبحت وسيلة مهمة في ملاحقة المتمردين ومتابعة زرع العبوات الناسفة وحماية القوافل العسكرية وشن هجمات بالصواريخ. الطلب على هذا النوع من الطائرات يتزايد في مجال مكافحة التمرد والارهاب حتى ان وزارة الدفاع البنتاغون قررت انفاق 13 مليار دولار على هذه الطائرات حتى نهاية العقد الحالي.

فاصل

من إذاعة العراق الحر في براغ اواصل تقديم ملف العراق.

يوم الجمعة الماضي وقع تمرد في سجن بوكا حيث يحتجز حوالى ستة آلاف سجين أو ما يعادل ثلثي السجناء في العراق كله. التمرد ادى إلى اصابة عدد من الحراس والسجناء قبل ان تعود الامور إلى نصابها يوم الاثنين. مرتضى الحجاج مسؤول في مكتب الصدر في ام قصر قال ان عددا من اتباع الصدر اصيبوا خلال المواجهة وان الاحتجاج جاء على نقص المعالجة الطبية مضيفا ان الحراس الأميركيين فتحوا النار على المعتقلين.
ناطق عسكري أميركي هو الليوتننت كولونيل غوي روديسيل قال انه لا يعرف ان كان الحراس قد فتحوا النار بالفعل ثم أنكر ان معتقلين يحرمون من العناية الطبية، حسب وكالة اسوشيتيد بريس.
الجيش الأميركي قال أيضا ان الاحتجاج جاء على نقل عدد من المعتقلين وان السجناء قذفوا احجارا واضرموا النار في عدد من الخيم. يذكر ان هذا هو ثاني تمرد مهم في سجن في العراق على مدى الايام الماضية.
اللجنة الدولية للصليب الاحمر طالبت من جانبها يوم الثلاثاء بالتحقيق في تمرد سجن بوكا لمعرفة اسبابه حسب قول رنا سيداني الناطقة باسم اللجنة مضيفة ان المعتقلين يشكون من ظروف السجن وان اغلبهم لا يعون وضعهم القانوني وانهم يعيشون في خيم داخل المعسكر. القوات الأميركية اعلنت الثلاثاء ان المصابين في التمرد هم اثنا عشر سجينا واربعة حراس اميركيين. يذكر اخيرا ان الجيش الأميركي والحكومة العراقية يراجعان مرة كل ثلاثة اشهر وضع المعتقلين في العراق ويبلغ عددهم الاجمالي حوالى عشرة آلاف لتحديد ان كانوا ما يزالون يعتبرون خطرا على الأمن ام لا.

إلى هنا ينتهي ملف العراق من إذاعة العراق الحر في براغ. شكرا لاصغائكم.








الملف الامني:
انفجرت سيارة مفخخة قرب مطار بغداد الدولي وادت إلى مقتل مدني واصابة اثنين.
في الدورة وحسب بيان للجيش الأميركي قتل جندي أميركي وجرح اربعة عند انفجار عبوة ناسفة.
وزارة الداخلية اعلنت ان ضابطا كبيرا في الجيش هو جلال محمد صالح اختطف هو وحراسه عند مغادرته منزله إلى العمل في حي المنصور في بغداد.
هذه الأخبار وتفاصيل أخرى في التقرير التالي:
ليث

من بغداد ننتقل الآن إلى الموصل وفي الرسالة الصوتية التالية تفاصيل عن الاوضاع الامنية هناك:
الموصل

ما زلتم مع ملف العراق الامني.
في ديالى، وقعت اشتباكات بين قوات اميركية وعراقية من جهة ومسلحين من جهة أخرى قتل فيها ثلاثة جنود اثنان اميركيان وواحد عراقي، حسب بيان للجيش الأميركي أضاف ان عمليات البحث ادت إلى الكشف عن موقع اختباء لعشرات من المسلحين مما ادى إلى نشوب الاشتباكات. في بعقوبة أيضا هاجم مسلحون منزل مترجمة تعمل مع الشرطة وقالت مصادر في المستشفى انها اصيبت بينما قتل والدها.
تفاصيل أخرى عن الاوضاع الامنية في التقرير التالي:
بعقوبة

وأخيرا في النجف ذكرت انباء أن نائب المحافظ تعرض إلى محاولة اغتيال غير ان مكتب المجلس الاعلى للثورة الإسلامية نفى هذا النبأ. المزيد من التفاصيل:
النجف

إلى هنا ينتهي ملف العراق الامني. شكرا لاصغائكم.



على صلة

XS
SM
MD
LG