روابط للدخول

انتخاب حاجم الحسني رئيسا للجمعية الوطنية الانتقالية


ناظم ياسين

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
مستمعينا الكرام
أهلا وسهلا بكم إلى الملف العراقي الذي أعده ويقدمه ناظم ياسين، ونسلّط فيه الأضواء اليوم على الجلسة البرلمانية التي انتُخب خلالها حاجم الحسني رئيساً للجمعية الوطنية الانتقالية.

بعد طولِ ترقّب، وفي خطوةٍ رئيسية نحو تشكيل الحكومة المقبلة، عقدت الجمعية الوطنية جلستها الثانية الأحد بحضور مائتين وواحد وأربعين من أصل مائتين وخمسة وسبعين عضوا. وتم انتخاب حاجم الحسني رئيسا للجمعية الوطنية بأغلبية مائتين وخمسة عشر صوتا.
وكانت الجلسة البرلمانية الأولى أخفقت الأسبوع الماضي في الاتفاق على تسمية مرشح لمنصب رئيس الجمعية الوطنية غير أن الكتل السياسية الكبرى التي اتفقت على إسناد هذا المنصب إلى أحد النواب السنّة توافقَت على انتخاب الحسني. وتم انتخاب المرشح الشيعي حسين الشهرستاني لمنصب النائب الأول لرئيس البرلمان بمائة وسبعة وخمسين صوتا فيما فاز السياسي الكردي عارف طيفور بمنصب النائب الثاني للرئيس بستة وتسعين صوتا.
ولمزيد من التفاصيل، تحدثت قبل قليل إلى مراسل إذاعة العراق الحر في بغداد ليث أحمد الذي حضر وقائع الجلسة ووافانا بالتصريح الذي أدلى به الحسني إثر انتخابه رئيسا للجمعية الوطنية.
(المحادثة مع تصريح الحسني بصوته)

من إذاعة العراق الحر في براغ، نواصل تقديم محاور الملف العراقي.
ونبقى في محور الخطوات الرامية إلى تشكيل الحكومة المقبلة إذ صرح
زعماء الكتل الرئيسية في الجمعية الوطنية الانتقالية بأن أسماء الرئيس الجديد للعراق ونائبيه ورئيس الوزراء ستُعلن الأربعاء في الجلسة البرلمانية المقبلة.
وجاء في تقرير بثته وكالة رويترز للأنباء أن زعماء قائمتيْ (الائتلاف العراقي الموحد) و(التحالف الكردستاني) اتفقوا على أن يكون جلال طالباني رئيسا للجمهورية وأن يتولى إبراهيم الجعفري منصب رئيس الوزراء. ويُتوقع أن يصبح المرشح الشيعي عادل عبد المهدي أحد نائبيْ الرئيس غير أن محادثاتٍ إضافيةً سوف تتواصل لاختيار نائب عربي سني للرئيس.
وفي هذا الصدد، أعلن رئيس (تجمع الديمقراطيين المستقلين) عدنان الباجة جي الذي لم يفز بمقعد نيابي في انتخابات الثلاثين من كانون الثاني أعلن السبت ترشيحَ نفسه لمنصب نائب الرئيس.
وأضاف قائلا في مؤتمر صحفي عقده في بغداد:
(صوت الباجة جي)

في محور المواقف الدولية، أقرّ الرئيس جورج دبليو بوش بأن أجهزة المخابرات الأميركية تحتاج إلى ما وصفها بتغييرات أساسية ودعا الكونغرس إلى تثبيت جون نيغروبونتي في منصب مدير الاستخبارات الوطنية.
وكان بوش رشّح في شباط الماضي نيغروبونتي الذي شغل منصب السفير الأميركي في العراق رشّحه لإدارة الهيئة الجديدة التي ستتولى التنسيق والإشراف على جميع وكالات المخابرات الأميركية.
وكالات أنباء عالمية نقلت عن بوش في كلمته الإذاعية الأسبوعية السبت معلّقاً على تقرير لجنة مستقلة نُشر الخميس الماضي "أشاطرهم رأيهم بأن أجهزة الاستخبارات تحتاج إلى تغييرات أساسية لنتمكن من مواجهات القرن الحادي والعشرين بنجاح"، على حد تعبيره.
التقرير استنتجَ أن الولايات المتحدة "أخطأت تماما" عندما أعلنت أن العراق كان يمتلك أسلحة دمار شامل قبل الحرب في آذار 2003. وقال بوش إن اللجنة "انتقدت بشدة الطريقة التي جمعت بها الاستخبارات معلوماتها وحللتها في واحد من اصعب الملفات هو ملف العراق"، بحسب تعبيره.
وفي تأكيده أهمية الانتصار في الحرب على الإرهاب، أضاف الرئيس الأميركي قائلا:
(صوت الرئيس الأميركي)
"لتحقيق الانتصار في الحرب على الإرهاب، سنصلح ما يجب إصلاحه ونواصل الطريق لتعزيز ما تصفها اللجنة بنجاحات استخبارية حقيقية".

وبهذا، مستمعينا الكرام، ينتهي ملف العراق الإخباري...إلى اللقاء.

مستمعينا الكرام:
نحييكم مجدداً إلى ملفٍ إخباري يتضمن متابعاتٍ للأوضاع الأمنية كما تناولتها وكالات الأنباء ومراسلو إذاعة العراق الحر في تقاريرهم من مواقع الأحداث.
ونبدأ في بغداد حيث شهدت العاصمة الأحد إجراءات أمنية مشددة رافقت انعقاد اجتماع الجمعية الوطنية. لكن هذه الإجراءات لم تحُل دون وقوع انفجارين سُمع دويهما قرب المنطقة الخضراء.
التفاصيل في سياق المتابعة التالية.
(رسالة بغداد الصوتية)


ومن شمال البلاد، وافانا مراسل إذاعة العراق الحر في الموصل بالمتابعة الأمنية التالية.
(رسالة الموصل الصوتية)

مستمعينا الكرام، نواصل متابعاتنا للأوضاع الأمنية.
وننتقل إلى بعقوبة حيث يفيد مراسلنا بأن حملات المداهمة ما زالت مستمرة لاعتقال مسلحين يشتبه في تنفيذهم عمليات عسكرية.
مزيد من التفاصيل في سياق المتابعة التالية.
(رسالة بعقوبة الصوتية)

أخيراً، ومن بابل، وافانا مراسلنا بالمتابعة التالية لأبرز المستجدات الأمنية هناك خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية.
(رسالة بابل الصوتية)

وبهذا، مستمعينا الكرام، ينتهي الملف الخاص بمتابعات الأوضاع الأمنية... شكراً لحسن إصغائكم.

على صلة

XS
SM
MD
LG