روابط للدخول

علماء السنة يفتون بجواز الخدمة في الجيش والعمل في الشرطة وآية الله العظمی علي السيستاني يفتي بدعم قوات الأمن ...


فارس عمر

ملف العراق
مستمعينا الكرام طابت اوقاتكم واهلا بكم الى ملف العراق وفيه نتناول تطورات الشأن العراقي ، ومن ابرز عناوين الملف بين مواضيع اخرى.

علماء السنة يفتون بجواز الخدمة في الجيش والعمل في الشرطة والسيستاني يفتي بدعم قوى الأمن ، ودلائل على اختيار رئيس للجمعية الوطنية.

تفاصيل الملف من اذاعة العراق الحر في براغ.
افتى جمع من علماء السنة بجواز الانخراط في صفوف الجيش والشرطة. ونقلت وكالة فرانس برس عن الفتوى التي حملت تواقيع اربعة وستين عالما سنيا قولهم: "لأن الجيش والشرطة صمامُ الأمان ، والجيش جيشُ الأمة كلهِا وليس ميليشيات لجهة أو فئة خاصة ، اصدرت مجموعة من العلماء والاساتذة المخلصين فتوى بدعوة ابناء شعبنا الى الدخول في صفوف الجيش والشرطة".
واشارت الفتوى الى ان "حفظ أمن العباد والبلاد أمر واجب ولا يتحقق في الوقت الحاضر إلا بتشكيل الشرطة والجيش من العناصر النزيهة المخلصة".
وكالة اسوشيتد برس افادت بأن الفتوى تبدو اعترافا بأن المسؤولين العراقيين يستعيدون ببطء السيطرة على البلاد التي دمرتها الحرب تمهيدا لانسحاب الولايات المتحدة في نهاية المطاف.
ووقع الفتوى علماء سنة بارزون بينهم الشيخ احمد عبد الغفور السامرائي ، المدير العام في الوقف السني والشيخ احمد حسن الطه إمام وخطيب مسجد ابو حنيفة ورئيس هيئة علماء المسلمين في سامراء ، والشيخ زياد محمود العاني عميد الكلية الاسلامية في بغداد وعضو الحزب الاسلامي العراقي.
ونقلت صحيفة "الشرق الأوسط" اللندنية عن الشيخ احمد عبد الغفور السامرائي قوله "ان الفتوى هي الحل للوضع الراهن وانها رسالة للتشاور بدل ان يكون الجيش والشرطة للميليشيات ونحن نقول ان الوظيفة لا تدوم لواحد ، والخبرة والأمانة والمساواة ضرورة بدلا من الفئوية" ، بحسب تعبير السامرائي في تصريحه لصحيفة "الشرق الأوسط".
وفي سياق متصل افتى المرجِع الشيعي علي السيستاني بأن التعاون مع قوات حفظ الأمن "واجب" على جميع العراقيين مع مراعاة الضوابط الشرعية. وكان مُواطن بعث برسالة يسأل فيها ما إذا كان التعاون مع الاجهزة المكلفة حفظ الأمن والاستقرار واجبا شرعيا. واشارت وكالة فرانس برس الى ان السيستاني اجاب في فتوى صادرة عن مكتبه بالقول "نعم يجب ذلك مع رعاية الضوابط الشرعية".
(فاصل)
على صعيد الجهود التي تبذلها الجمعية الوطنية لانتخاب رئيس وتشكيل حكومة قالت مصادر ان المشاورات الجارية بين الائتلاف العراقي الموحد والتحالف الكردستاني واطراف سنية اسفرت عن الاتفاق على اختيار حاجم الحسني رئيسا للجمعية على ان يكون الرئيس غازي الياور نائبا لرئيس الجمهورية بحسب هذه المصادر.
وكان اجتماع الجمعية الوطنية يوم الثلاثاء الماضي قد انفض دون اتفاق على رئيسها الأمر الذي اثار استياء بين اوساط الرأي العام العراقي.
وتوقعت المصادر نفسها ان تُعلَن اسماء رئيس الجمهورية ونائبيه في اجتماع الجمعية الوطنية يوم غد الأحد مشيرة الى اتفاق الفرقاء على توزيع الحقائب الوزارية وإناطة وزارة النفط بالائتلاف العراقي الموحد.
وكشفت المصادر ان الائتلاف العراقي الموحد والتحالف الكردستاني اتفقا ايضا على تعيين ثلاثة نواب لرئيس الوزراء ، سني وشيعي وكردي. وكان الطرف الكردي دعا الى ان يكون هناك نائب واحد لرئيس الوزراء.
وفي هذا الاطار نقلت وكالة فرانس برس عن مريم الريس عضو الائتلاف العراقي الموحد في المفاوضات ان هناك مشاورات وصفتها بالايجابية "لإشراك القائمة العراقية التي يتزعمها (رئيس الوزراء اياد) علاوي في الحكومة المقبلة".
واعرب رئيس لجنة القوات المسلحة في مجلس الشيوخ الاميركي جون وارنر عن مخاوفه من ان العراق قد ينزلق الى عنف متفاقم وانقسامات فئوية إذا لم يتحرك بخطى اسرع نحو تشكيل حكومة جديدة. وحض وارنر اعضاء الجمعية الوطنية على تسريع جهودهم لتشكيل هذه الحكومة محذرا من عواقب فقدان "الفرصة السانحة" بالعودة الى "الماضي المفجع" ، بحسب تعبير السناتور الاميركي.
(فاصل)
أفادت وكالة رويترز ان الخط الساخن الذي فُتح في مدينة الرمادي منذ عام للابلاغ عن أي تحركات مشبوهة سجل زيادة في عدد الاتصالات بلغت مرتين منذ ان تحدى اكثر من ثمانية ملايين عراقي خطر استهدافهم بأعمال العنف للتوجه الى صناديق الاقتراع في الثلاثين من كانون الثاني الماضي.
وتشير هذه الزيادة ، بحسب رويترز ، الى تحول مشاعر المواطنين ضد المسلحين في مدينة الرمادي البالغ عدد سكانها نحو ثلاثمئة الف نسمة.
ونقلت رويترز عن لمياء التي تتناوب مع شخص أخر على تلقي المكالمات الهاتفية عبر الخط الساخن ، قولها إن زيادة كبيرة تحققت في عدد الاتصالات خلال الشهر ونصف الشهر الماضي. وتصل نوبة العمل على تشغيل الخط الساخن الآن الى اربع عشرة ساعة في اليوم.
واضافت لمياء ان عدد المكالمات التي تستخدم الخط تبلغ حاليا نحو اربعين مكالمة في الاسبوع موضحة ان هذا الزخم فرض زيادة نوبات العمل.
ونسبت وكالة رويترز الى لمياء قولها ان العراقيين زهقوا من الأعمال المسلحة وانهم اصبحوا اكثر ثقة منذ الانتخابات مؤكدة استعداد المواطنين لتقديم معلومات.
وتتعلق الاتصالات التي تصل على الخط الساخن بمعلومات مجهولة المصدر عن أمور تمتد من اسماء مسلحين الى مواقع هجمات وشيكة بقذائف الهاون وأماكن عبوات مزروعة على الطرق ومخابئ واسلحة. ويحدد اصحاب هذه الاتصالات احيانا القوافل الاميركية التي ستكون مستهدَفَة ، بحسب تقرير رويترز.
وتنسب لمياء الى قادة عسكريين اميركيين قولهم ان الكثير من هذه المعلومات يتضح كونها صحيحة في النهاية ، وهي تَعتبر ان حوالي تسعين في المئة من المكالمات مكالمات صادقة.
رويترز تقول ان الاقبال الكبير على الخط الساخن في الرمادي يشير الى ان التقدم ممكن حتى في اصعب الأماكن. وهناك دلائل في عموم العراق على انحسار الأعمال المسلحة ، بحسب تقرير رويترز ناقلة عن مسؤول عسكري اميركي كبير ان الهجمات التي تستهدف القوات متعددة الجنسيات بقيادة الولايات المتحدة تراجعت بنسبة تزيد على عشرين في المئة منذ الانتخابات.
لمياء تُلفت الى ان الذين يتصلون على الخط الساخن يقولون لها ان المسلحين يتعرضون الى الهزيمة واصفة غالبية الذين يتصلون لتقديم معلومات بأنهم من الشباب. وتنقل رويترز عن لمياء ان رجالا ونساء يستخدمون الخط الساخن في مدينة الرمادي.
(فاصل)
بهذا مستمعينا الكرام نصل واياكم الى نهاية ملف العراق الاخباري.

على صلة

XS
SM
MD
LG