روابط للدخول

متابعة جديدة لصحف عربية صادرة اليوم


إعداد سميرة علي مندي و تقديم فريال حسين

سيداتي وسادتي
مرحبا بكم في متابعة أخرى للصحف العربية الصادرة هذا اليوم والتي سنقوم فيها بجولة على الصحف اللبنانية والمصرية.
ونبداها بقراءة لابرز عناوين الصحف اللبنانية
في النهار البيروتية نطالع
دمشق تطالب بغداد بالإفراج عن سوريين تتهمهما بالتجسس
الخلاف على الحكومة يهدد بتأجيل العملية السياسية - واشنطن تساعد بوخارست في الإفراج عن صحافييها
الزرقاوي يخطط لهجوم بالأسلحة الكيميائية على أوروبا
وفي المستقبل اللبنانية نقراء
رجل أعمال سوري: خاطفون اتصلوا بي مطالبين بفدية لإطلاق الصحافيين الرومانيين
باول: واشنطن ارتكبت أخطاء في عرض قضيتها بشأن الحرب على العراق
اما صحيفة السفير فأوردت العناوين التالية
ثلاثون حزباً سنياً تشكل جبهة واحدة و> يحمّل علاوي مسؤولية الأزمة
ونبقى مع صحيفة السفير حيث كتب ساطع نور الدين يقول أوجه الشبه كثيرة بين ما يجري في بيروت وما يجري في بغداد: في العاصمتين أزمة حكم تعجز القوى المحلية عن حلها من دون تدخل خارجي... ويشكل السنّة وتمثيلهم ودورهم العنوان الابرز لها.
الكاتب يرى بان العراقيين هم اليوم في حالة فراغ تماثل تلك التي يشعر بها اللبنانيون الآن من دون حكومة، ومن دون انتخابات نيابية قريبة، ومن دون رئيس للجمهورية، وحتى من دون تدخل خارجي.
ويضيف الكاتب لعلها مجرد صدفة ان يكون المصدر الاهم لهذا الفراغ في البلدين هو أن السنّة باتوا يشعرون بأنهم مستبعدون او مهمشون يفتقرون الى زعامة قوية تضمن تمثيلهم الصحيح ودورهم الطبيعي في الربط بين بقية مكونات المجتمعين اللبناني والعراقي، والاتفاق على توزيع عادل ودائم للسلطة ومؤسساتها وصلاحياتها.
الكاتب يخلص الى القول لا يبدو انه من السهل على البلدين ان يتوصلا في المستقبل القريب الى مثل هذا الاتفاق من دون دفع خارجي، ومن دون تعديل وجهة النظر، الخارجية ايضا، الى دور السنة الجوهري في اي مشروع وطني في لبنان او في العراق على حد تعبير ساطع نور الدين في صحيفة السفير اللبنانية...

وبعد ان اطلعنا على ماكتبته الصحف اللبنانية عن الشان العراقي نكمل متابعتنا الصحفية بقراءة في الصحف المصرية من مراسلنا في القاهره احمد رجب
........................فاصل..............................


وبهذا مستمعينا الأعزاء وصلنا إلى نهاية جولتنا على صحف عربيه صادرة في لبنان والقاهرة, شكرا لمتابعتكم وارجوا أن تقضوا أوقاتا طيبه مع بقيه فقرات برامجنا

على صلة

XS
SM
MD
LG