روابط للدخول

استنكار المنظمات الدولية و منظمة مراقبة حقوق الأنسان، لما يقترفه المتمردون في العراق من جرائم حرب تستهدف المدنيين


ديار بامرني

طابت أوقاتكم مستمعينا ألكرام

مع أزدياد أعمال العنف في ألعراق , شكلت ألحكومة ألعراقية قوات أمن وقوات للحرس ألوطني لتقوم بمهمة حفظ ألأمن, ولكن بالرغم من هذا مازالت ألأوضاع غير مستقرة وظهرت ألعديد من ألجماعات ألمسلحة التي بدأت بعمليات ألتمرد في مناطق متعددة من ألعراق.هذه العمليات ألعسكرية من قبل ألمتمردين بدأت تأخذ طابعا دمويا حيث قامت بخطف وقتل وأعدام عناصر قوات ألأمن ألعراقية ومواطنين أبرياء,وبدأت قوات الأمن ألعراقية بالتعاون مع القوات متعددة الجنسيات بحملات عسكرية ضد هذه الجماعات المسلحة وتعتبر جماعة (التوحيد والجهاد) التابعة لأبي مصعب الزرقاوي من أخطر تلك الجماعات والتي أعلنت في أكثر من مرة مسؤوليتها لحوادث التفجير والقتل.

المنظمات ألدولية والعديد من دول العالم عبرت عن استنكارها لهذه الأعمال الأرهابية, منظمة مراقبة حقوق الأنسان (Human Rights watch) قالت ان المتمردين في العراق يقترفون جرائم حرب باستهدافهم المدنيين العراقيين الذين يعتقدون أنهم يتعاونون مع سلطة التحالف المؤقتة.

وقال جو ستورك القائم بأعمال المدير التنفيذي لقسم الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في منظمة هيومن رايتس ووتش
"إن اتفاقيات جنيف تحمي جميع المدنيين العراقيين، سواء أكانوا متعاطفين مع الاحتلال الأمريكي أو مع المتمردين".


أما منظمة العفو الدولية(Amnesty International) قالت إنه "لا يمكن أن يوجد أي تبرير لاستهداف المدنيين بشكل متعمد ولتلك الهجمات التي تشكل جريمةً ضد الإنسانية. وينبغي أن يُقدم المسؤولون عن ارتكابها إلى ساحة العدالة".
وأهابت المنظمة الجماعات المسلحة أحترام الحد الأدنى من معايير القانون الإنساني الدولي والعدالة والإنسانية في أعمالها. يُذكر أن مبادئ القانون الدولي تحظر احتجاز الرهائن أو قتلهم، ومن ثم تدعو منظمة العفو الدولية تلك الجماعات المسلحة إلى الالتزام بهذه المبادئ في جميع الظروف.
--- فاصل ---
أعزائي ألمستمعين
تعرضت مدينة بابل ومحافظات عراقية أخرى الى موجة العنف هذه والتي قامت العناصر المسلحة بعمليات القتل والتفجير وأستهداف عناصر الشرطة العراقية وأفراد الحرس الوطني وراح ضحيتها أيضا العديد من الأبرياء, وللحد من هذه الظاهرة قامت قوات الأمن العراقية في المحافظة بحملات عدة للقضاء على تلك الجماعات المسلحة والقت القبض على العشرات من عناصرها وكان معظمهم من عناصر جماعة (التوحيد والجهاد). مراسلنا (عماد جاسم) حضر جلسة التحقيق التي عقدتها (قيادة قوات العقرب) وشارك في طرح بعض الأسئلة على العناصر المسلحة التي تم القاء القبض عليها :

جلسة التحقيق التي عقدتها (قيادة قوات العقرب) في محافظة "بابل" للعناصر المسلحة التي تم القاء القبض عليها / تقرير (عماد جاسم)

والجدير بالذكر مستمعينا الكرام , أن المادة 3 المشتركة في اتفاقية جنيف الرابعة المبرمة عام 1949، والتي تعكس القانون الدولي المتعارف عليه، تحظر احتجاز الرهائن، وكذلك تعذيب الأسرى أو تشويههم أو معاملتهم بقسوة أو إذلالهم أو إعدامهم. وتهيب منظمة العفو الدولية بالجماعات المسلحة أن تبادر على وجه السرعة بالالتزام بهذه المبادئ في جميع الظروف.
--- فاصل ---

أعزائي ألمستمعين .. برنامج حقوق ألأنسان في ألعراق يرحب بكل مشاركاتكم و ملاحظاتكم, يمكنكم ألكتابه للبرنامج على ألبريد ألألكتروني ألتالي :
bamrnid@rferl.org

وبذلكَ نَصلُ مُستمعيناَ الكرام، الى خِتامِ هذه الحلقة، مِن برنامجِ حُقوقِ الإنسان في العراق، هذا ديار بامرني يَتمنى لكم، أطيبَ الأوقات و في أمان ألله.

على صلة

XS
SM
MD
LG