روابط للدخول

الفنان التشكيلي المقيم في هولندا زياد حيدر


سميرة علي مندي

مستمعينا الأعزاء
طابت أوقاتكم بكل خير , أهلا ومرحبا بكم في حلقة جديدة من برنامج (عراقيون في المهجر), والتي سنستضيف فيها فنانا تشكيليا يقيم في هولندا.. ارجوا ان تقضوا معنا وقتا ممتعا وأهلا بكم من جديد.
............................فاصل.....................
أعزائي
رغم ان ظروف العراق الصعبة السياسية منها والاقتصادية دفعت العديد من العراقيين لاختيار منفاهم بأنفسهم, وطال الظلم والاستبداد العراقيين بكل أطيافهم وفئاتهم, الا انه يبدو ان المثقفين العراقيين كانوا هم الأبرز بين الذين فروا من العراق وانتشروا في بقاع العالم حاملين آلامهم وأحلامهم معهم بحثا عن الحرية .. احد هؤلاء هو ضيف حلقتنا لهذا اليوم فهو فنان تشكيلي ولد في مدينة العمارة عام 1954 وترك العراق في بداية التسعينات ..
ضيفنا هو الفنان التشكيلي زياد حيدر الذي مازال إلى الآن يحمل اجمل الصور عن مدينته الجميلة العمارة ..
صوت زياد حيدر
الفنان زياد حيدر احب الفن وعشق الرسم منذ طفولته ويعتبر مدينته التي ولد فيها كانت هي السبب في أن تظهر لديه موهبة الرسم..
صوت زياد حيدر
احب ان يكمل دراسته للفنون فتوجه إلى أكاديمية الفنون الجميلة التي تخرج منها عام 1976 عن ذكرياته في أكاديمية الفنون وسنوات الدراسة والفنانين الذين زاملهم في تلك الفترة التي يصفها بالفترة الذهبية يقول الفنان زياد حيدر..
صوت زياد حيدر
بعد تخرجه عمل كمصمم في دار الأزياء العراقية وأقام العديد من المعارض منتصف السبعينات والثمانينات في داخل العراق وخارجه.. حصل خلالها على العديد من الجوائز التقديرية..
أمضى اثني عشر عاما في الخدمة العسكرية إبان حرب العراق مع إيران وغزو الكويت وحكم عليه بالسجن عشر سنوات من قبل محكمة الثورة سيئة الصيت.. أمضى منها أربع سنوات في سجن أبو غريب البغيض.. عن سنوات الاعتقال يقول الفنان زياد حيدر..
صوت زياد حيدر
بحسه الفني المرهف وبسبب المعاناة الكبيرة التي عانها خلال عمله في الجيش وبقائه في السجن يرى الفنان زياد حيدر انه يجب ان يحول سجن ابو غريب الى متحف يؤرخ لتلك الحقبة التي عاش خلالها العراق في حروب دامية وانتهاكات مستمرة لحقوق الانسان.
صوت زياد حيدر
عام 1991 انتقل الى عمان وعمل هناك كمصمم في مكاتب التصميم والاعلان وهناك انجز مجموعته الفنية ( كهوف الذاكرة ).. وفي عام 1995 انتقل الى دمشق حيث أقام معرضا مع مجموعة من الفنانين العراقيين في المركز الثقافي الروسي.. كما أنجز في مشغله مجموعة من اللوحات التي عرضت فيما بعد في امريكا وعدد من الدول الأوروبية.. وفي عام 1997 انتقل إلى هولندا.
صوت زياد حيدر
يرى الفنان زياد حيدر انه من الصعب على العراقيين الاندماج في المجتمعات الغربية التي لجاءوا إليها ..
صوت زياد حيدر
يعمل الفنان زياد حيدر كفنان متفرغ في مدينة امستردام ويعطي دروسا في فن دراسة الجسد في مشغله الخاص ..
صوت زياد حيدر
بعد سقوط النظام السابق في العراق زار الفنان زياد حيدر وطنه الذي اجبر على تركه خمسة عشر عاما ..
صوت زياد حيدر
رغم انه يقيم في هولندا الا انه مازال متعلق ببلده وبالذاكرة الجميلة التي يحملها ..
صوت زياد حيدر
اعزائي وصلنا الى نهاية حلقتنا لهذا الأسبوع من برنامجكم عراقيون في المهجر اود ان اشكر ضيفنا الفنان التشكيلي زياد حيدر جزيل الشكر كما أشكركم لحسن المتابعة.. حتى ألقاكم في حلقة جديدة لكم مني أطيب المنى واجمل التحايا من المخرج ديار بامرني.

على صلة

XS
SM
MD
LG