روابط للدخول

عرض لمقالات رأي ذات صلة بالشأن العراقي نشرتها صحف عربية صادرة اليوم


اعداد سميرة علي مندي و تقديم فريال حسين

سيداتي و سادتي
الان سنطالع ابرز ما نشرته الصحف العربية الصادرة في لندن عن الشان العراقي. جولة اليوم من اعداد سميرة علي مندي.. وابداها بقراءة لابرز العناوين
في صحيفة الشرق الأوسط نقرا
غارة مفاجئة على مواقع للمسلحين جنوب بغداد تسفر عن قتل بعضهم واعتقال 131 ومصادرة أسلحة وذخائر
تهريب النفط في البصرة يجري في وضح النهار
الجيش الأميركي يعثر على نفقين حفرهما السجناء في أكبر معسكر اعتقال في العراق
مسؤول شيعي يحمل على «التحالف الكردستاني» ويهدد بكشف «ما يجري في الخفاء»
علاوي يطالب رجال الدين الشيعة بعدم التدخل في العمل السياسي
و يلتقي في بغداد وفدا من الكونغرس الأميركي
لجنة عراقية في الخارج تندد بالاعتداء على طلبة جامعة البصرة
اما صحيفة الحياة اللندنية فقد اوردت العناوين التالية
اعتقال 131 مسلحاً «معظمهم عراقيون» ودمشق قلقة من مشاركة بغداد في الضغط عليها
الأردن يؤكد صعوبة الإفراج عن عراقيين ادِينا بتهريب أسلحة
مقتل 3 جنود أميركيين في بغداد والرمادي وإجراءات أمنية مشددة في كربلاء استعداداً لعاشوراء

ومن مقالات الراي التي نشرت في صحيفة الشرق الاوسط نطالع مقالا بقلم جابر حبيب جابر تحت عنوان (العراقيون والمرارة من ذوي القربى), يعتب فيه الكاتب على المثقفين العرب فيقول لقد تغافلت النخب العربية المثقفة عن مآسي العراقيين طيلة ثلاثة عقود، ولم تستحق جريمة مثل حلبجة من كاتب عربي أن يندد بها، لذا لا يوجد في رصيدنا كعرب ما نعتذر به من اخواننا في الدين والتأريخ والأرض، الكرد الا شهادة المفكر هادي العلوي الذي طلب التبرؤ من جنسيته العراقية، رافضاً ان تجمعه نفس الجنسية مع الطيار قاتل الأطفال بالكيماوي في حلبجة. ربما قالوا اننا لم نسمع بكل الذي جرى في زمن صدام، ولكن ماذا بعدما فتحنا لهم الأرض عن مقابر الدولة الجماعية ورجونا واهمين من ضميرهم ان يصحو. وها هو الإرهاب يطال العراقيين ويبعثر أشلاءهم ويحصدهم بالآلاف، ولم نشهد تظاهرة واحدة تواسينا بدماء ابريائنا، ثم ألا يستحق اطفال العراق الذين باتت مدارسهم وأجسادهم أهدافا، ان يتوقف إخوانهم الأطفال العرب عن اللعب دقيقة لأجلهم على حد تعبير جابر حبيب جابر.
اما الكاتب احمد الربعي فكتب في صحيفة الشرق الأوسط يقول ليس هناك تفسير لتأخير إعلان التشكيلة السياسية العراقية، وتعيين رئيس للدولة ولرئاسة الوزراء والبرلمان سوى الأنانية الحزبية، ورغبة الجماعات السياسية في الاستئثار بأكبر قطعة ممكنة من الكعكة السياسية العراقية على حساب بقية القوى الاجتماعية والسياسية.
الربعي يضيف ليس من المعقول أن يكون العراق في كفة، ومباحثات طرفين سياسيين في كفة أخرى. اجتماعات وفشل، وتكرار اجتماعات، وشروط، وشروط جديدة والنتيجة انعقاد الجلسة الأولى للجمعية الوطنية دون اتفاق واستمرار حوار المصالح الحزبية دون نهاية.
العراق الجديد بحاجة إلى عقلية تضع مصلحة الوطن فوق المصالح الحزبية، والعراق الجديد يفترض ألا يكون حكرا على جماعات سياسية بعينها. خاصة إذا فشلت في إثبات كفاءتها وحرصها على مصلحة الناس.
................................فاصل......................
وبعد ان تابعنا الصحف العربية الصادرة في لندن ننتقل الى بغداد لنتابع معا ابرز ما نشرته الصحف المحلية الصادرة هذا اليوم والتي طالعها لنا محمد قادر...

على صلة

XS
SM
MD
LG