روابط للدخول

القائمة العراقية تذكر أنه ينبغي على الزعماء الدينيين أن يبتعدوا عن السياسة، القوات العراقية تعتقل 131 مشتبها به في غارة و تستولي على كمية من المتفجرات كان سيتم استخدامها في هجمات على مدينة كربلاء


ناظم ياسين

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
نشرة الأخبار التي أعدها ويقدمها ناظم ياسين:
ذكرت (القائمة العراقية) التي يتزعمها رئيس الوزراء العراقي أياد علاوي اليوم السبت أنه ينبغي على الزعماء الدينيين أن يبتعدوا عن السياسة.
وكالة رويترز للأنباء أفادت بأن ملاحظة (القائمة العراقية) وردت في سياق رسالة وجهتها إلى قائمتيْ (الائتلاف العراقي الموحد) و(التحالف الكردستاني) ونشرتها صحيفة (الصباح) التي تملكها الدولة.
وجاء في الرسالة التي وُجّهت إلى الساسة الشيعة والكرد في البلاد إنه "بالرغم من إيماننا بالدور الأبوي والريادي للمرجعيات الدينية الكريمة وتقديرنا العميق لتوجيهاتها فإننا نرى أن إقحامها في تفاصيل العمل السياسي اليومي قد يبعدها عن دورها التربوي إلى ما قد يؤدي إلى اختلال العلاقات بين القوى السياسية العاملة في الساحة العراقية نتيجة ما قد يفسر بأنه عدم توازن في العلاقة بين هذه القوى وفرصها في العملية السياسية، وهذا يتطلب التوافق بين الجميع حول دور المرجعيات الدينية في المرحلة الانتقالية"، بحسب تعبير رسالة (القائمة العراقية).

وفي بغداد أيضاً، ذكر أحد المفاوضين في المحادثات التي تجريها قائمتا (الائتلاف العراقي الموحد) و (التحالف الكردستاني) بشأن تشكيل حكومة جديدة ذكر أن الجمعية الوطنية الانتقالية ستجتمع الثلاثاء المقبل لانتخاب رئيسها ونائبيه.
جواد المالكي العضو القيادي في (حزب الدعوة الإسلامية) صرح لوكالة فرانس برس للأنباء بأن الجمعية الوطنية ستجتمع الثلاثاء عند الساعة الحادية عشرة قبل الظهر بالتوقيت المحلي "واتفقنا على تعيين رئيس ونائبي رئيس للبرلمان وسنعمل من الآن وحتى ذلك الوقت على تشكيل حكومة"، بحسب تعبيره.
وأضاف المالكي أنه في حال التوصل إلى اتفاق قبل الثلاثاء بشأن التشكيلة الوزارية فإنها ستعرض على الجمعية الوطنية للتصويت عليها.
وكانت الجمعية عقدت جلستها الأولى في السادس عشر من آذار.

اعتقلت القوات العراقية بمساندة مروحيات أميركية 131 مشتبها به في غارة شنتها فجر اليوم السبت واستولت خلالها على كمية كبيرة من المتفجرات كان سيتم استخدامها في هجمات على مدينة كربلاء.
وصرح وزير الدفاع العراقي حازم الشعلان لوكالة رويترز بأنها كانت عملية مفاجئة بناء على مراقبة مكثفة من جانب الاستخبارات العسكرية مضيفاً أنها "كانت ناجحة للغاية"، على حد وصفه.
فيما أوضح مسؤولون آخرون في وزارة الدفاع أن المعتقلين، وبينهم عرب، كانوا يستخدمون بطاقات هوية عراقية مزيفة. كما ضُبطت ثلاثة أطنان من مادة (تي.أن.تي.) المتفجرة ومئات من قاذفات الصواريخ وثلاث سيارات ملغمة على الأقل معدة للاستخدام.

أعلن الجيش الأميركي مقتل اثنين من جنوده وإصابة اثنين آخرين بجروح عندما فجّر مهاجم انتحاري سيارته بجوار دورية أميركية في جنوب غرب بغداد اليوم السبت.
ونقلت رويترز عن البيان الذي أصدره الجيش أن التحقيق يُجرى في الحادث.
وكان بيان آخر أعلن في وقت سابق اليوم مقتل أحد أفراد مشاة البحرية (المارينز) في محافظة الأنبار الجمعة دون أن يتضمن تفصيلات أخرى.
وبذلك ارتفع عدد قتلى الجيش الأميركي الذين سقطوا في عمليات ميدانية أو حوادث عرَضية إلى 1523 منذ الحرب التي أطاحت صدام حسين قبل عامين.

ذكر مسؤولون اليوم السبت أن الشرطة العسكرية الأميركية اكتشفت نفقين طويلين تم حفرهما باستخدام معادن وأخشاب خردة يؤديان إلى خارج أحد السجون في العراق.
الليوتنانت كولونيل غاي روديسيل، الناطق باسم عمليات الاعتقال في العراق، صرح لرويترز بأنه تم اكتشاف النفقين يوم الخميس قبل أن تتوفر فرصة لأي سجين للهرب. ويؤدي النفقان وأحدهما طوله نحو 200 متر والثاني نحو 100 متر إلى خارج معسكر بوكا القريب من أم قصر في جنوب البلاد حيث يحتجز أكثر من 6000 معتقل.


في بيروت، دعا الزعيم الدرزي المعارض وليد جنبلاط مسؤولي الأجهزة الأمنية اللبنانية إلى الاستقالة فورا حتى تتمكن لجنة التحقيق الدولية في اغتيال رئيس الوزراء اللبناني السابق رفيق الحريري من القيام بمهامها وفق حيثيات التقرير الذي تسلمه مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة.
فرانس برس نقلت عن جنبلاط قوله في مؤتمر صحافي عقده اليوم السبت إن "لجنة التحقيق لا تستطيع القيام بمهمتها بشفافية وموضوعية إذا بقي قادة الأجهزة الأمنية في مواقعهم. ليرحلوا عنا سيف العدالة الدولية فوق رؤوسهم"، بحسب تعبيره.
وكان التقرير الذي أعدّه وفد تقصي الحقائق أشار إلى وجود ما وصفه بـ"شك قوي" في أن تتمكن لجنة التحقيق الدولية المستقلة "من القيام بمهمتها بشكل مُرضٍ وبأن تحصل على التعاون الإيجابي الضروري من السلطة المحلية إذا بقيت قيادة الأجهزة الأمنية اللبنانية الحالية"، بحسب ما ورد في نص التقرير الذي نشرته الصحف اللبنانية الجمعة.

في سياق متصل، أعلن وزير الخارجية اللبناني محمود حمود اليوم السبت موافقة لبنان على تشكيل لجنة تحقيق دولية في اغتيال رئيس الحكومة السابق رفيق الحريري إذا قرر مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة ذلك.
وقال حمود للصحافيين اثر اجتماعه مع سفراء روسيا وبريطانيا والصين وهي من الدول دائمة العضوية في مجلس الأمن "إن لبنان يوافق على تشكيل لجنة تحقيق دولية إذا قرر مجلس الأمن الدولي ذلك من أجل جلاء الحقيقة في عملية اغتيال الحريري"، بحسب تعبيره.
وأوضحت مصادر الخارجية اللبنانية أن حمود سوف يستكمل الأسبوع المقبل اجتماعاته مع سفيري الولايات المتحدة وفرنسا.

على صعيد آخر، ذكر وزير الدفاع اللبناني المستقيل عبد الرحيم مراد أن عديد الجيش اللبناني لا يكفي لتولي مهمات القوات السورية في حال الانسحاب الكامل من لبنان.
فرانس برس نقلت عن مراد قوله الجمعة إن "عديد هذا الجيش ليس كافيا ليحل محل القوات السورية التي ستغادر البقاع نهائيا بعدما تمركزت فيه"، على حد تعبيره.
وكشف أن قائد الجيش العماد ميشال سليمان أبلغ نائب مساعد وزيرة الخارجية الأميركية ديفيد ساترفيلد حين التقاه في بداية آذار الحالي أن "الجيش اللبناني ليس لديه العديد الكافي للانتشار في البقاع".
وكان الرئيس المصري حسني مبارك أوضح أمس الأول أن نظيره السوري بشار الأسد سيعلن "خلال أسبوع جدولا زمنيا لانسحاب جميع القوات السورية من لبنان" وذلك تطبيقا لقرار مجلس الأمن الدولي ذي الرقم 1559.

في واشنطن، نفت وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليزا رايس التقارير التي ذكرت أن إدارة الرئيس جورج دبليو بوش أبرمت صفقة مع إسرائيل للسماح بنمو بعض المستوطنات اليهودية في المناطق الفلسطينية.
رويترز أفادت بأن النفي وردَ في سياق مقابلة نشرتها صحيفة (واشنطن بوست) اليوم السبت وقالت فيها رايس إنه على الرغم من أن الإدارة الأميركية أجرت مناقشات في شأن الخطوات المؤدية إلى تجميد الاستيطان فإنه لم يتم التوصل إلى نتيجة حول هذه القضية.

من جهته، جدد سفير الولايات المتحدة لدى إسرائيل دان كيرتزر تأييد بلاده للدولة العبرية في الاحتفاظ بكتل استيطانية كبيرة في الضفة الغربية نافيا تقريرا إسرائيليا نسب إليه القول إنه لا وجود لمثل هذا الالتزام.
كيرتزر جدد في تصريحات أدلى بها الجمعة إلى الإذاعة والتلفزيون الإسرائيليين موقف الرئيس بوش القائل بأنه من غير الواقعي توقع انسحاب إسرائيلي كامل من الضفة الغربية المحتلة بمقتضى أي اتفاق سلام في المستقبل مع الفلسطينيين.

في نجامينا، استبعدَ مسؤول رفيع المستوى في الرئاسة التشادية اليوم السبت احتمالَ استئناف العلاقات الدبلوماسية مع إسرائيل المقطوعة منذ 1973.
وصرح عضو في الرئاسة التشادية لوكالة فرانس برس بأنه "من غير الوارد استئناف العلاقات الدبلوماسية مع إسرائيل" دون إعطاء مزيد من التوضيحات.
وكان مصدر دبلوماسي إسرائيلي ذكر الجمعة أن إسرائيل وتشاد أجرتا اتصالات بغية استئناف محتمل للعلاقات الدبلوماسية بينهما. وأفادت صحيفة (ها آرتز) الإسرائيلية في موقعها على شبكة الإنترنت بأن وزير الخارجية الإسرائيلي سيلفان شالوم كان سيلتقي الرئيس إدريس ديبي في 29 آذار غير أن الأخير ألغى اللقاء.
ويقوم الرئيس التشادي منذ الأربعاء بزيارة خاصة إلى فرنسا لم تحدد مدتها.

في كابل، أعلنت الناطقة باسم الجيش الأميركي سيندي مور لوكالة فرانس برس أن أربعة جنود أميركيين قُتلوا صباح اليوم السبت في انفجار لغم في جنوب شرق أفغانستان.
وهذا الانفجار الذي وقع على بعد أربعين كيلومترا إلى جنوب غرب العاصمة كابل يرفع إلى سبعة عدد الجنود الأميركيين الذين قتلوا في أفغانستان خلال العام الحالي.
وأوضحت الناطقة العسكرية أنه تم إجلاء جثث الجنود الأربعة من المنطقة وفُتح تحقيق لمعرفة أسباب الانفجار.

في بيشكيك، تحاول القيادة الجديدة في قرغيزستان اليوم السبت تشديد قبضتها على السلطة فيما استمر سماع أصوات إطلاق نار بين الحين والأخر وتصاعدت أعمدة الدخان في الهواء قرب مركز تجاري. لكن الساعات الأولى من الصباح كانت هادئة نسبيا على ما يبدو في العاصمة.
وأفادت رويترز بأن الحكومة الانتقالية التي عُيّنت أمس تحاول القضاء على انعدام القانون الذي أعقب سقوط الرئيس عسكر أكاييف يوم الخميس بعد أيام من الاحتجاجات العنيفة. وانتشر عدد اكبر من رجال الشرطة في الشوارع الليلة الماضية فيما عرض التلفزيون مشاهد لرجال الشرطة وهم يطلقون النار في الهواء لتفريق الحشود.
هذا وأعلن كرمان بك باكييف القائم بأعمال الرئيس أن انتخابات الرئاسة ستجرى في السادس والعشرين من حزيران المقبل.
في سياق متصل، أفادت وكالة إنترفاكس الروسية للأنباء اليوم السبت نقلا عن مصادر مطلعة بأن الرئيس القرغيزي المعزول عسكر أكاييف الذي فرّ من البلاد وصل إلى روسيا. ونسبت الوكالة إلى مصدر قوله إن أكاييف وصل بالطائرة قادماً من كازاخستان أثناء الليل.

وفي نبأ لاحق، أفادت وكالة فرانس برس نقلا عن المكتب الصحفي في الكرملين بأن روسيا منحت حق اللجوء السياسي إلى أكاييف بناء على طلبه.

أخيراً، وفي تايبيه، شارك مئات آلاف التايوانيين في طليعتهم الرئيس تشن شوي-بيان اليوم السبت في تظاهرة احتجاج على القانون الصيني الجديد الذي يجيز لبيجنغ استخدام القوة لمنع الجزيرة من إعلان استقلالها.
فرانس برس أفادت بأن التظاهرة بدأت بعد الظهر في عشرة شوارع في العاصمة التايوانية ترمز إلى البنود العشرة في القانون الذي أقره النواب الصينيون الأسبوع الماضي ومنها البند الثامن الذي يجيز أي تدخل عسكري إن سلكت تايوان رسميا طريق الاستقلال.
وعلّق المتظاهرون ملصقات رافضة للحرب على 706 أطفال للاحتجاج على عدد موازٍ للصواريخ الصينية منصوبة ضد تايوان.
يشار إلى أن تايوان منفصلة عن البر الصيني منذ 1949 لكن بيجنغ ما زالت تعتبرها جزءا لا يتجزأ من الصين.

على صلة

XS
SM
MD
LG