روابط للدخول

رئيس المفوضية العامة للنزاهة في العراق يعلن تصميمه القضاء على تقاضي العمولات و الرشاوى و وضع حد للاختلاسات التي اصبحت تقوض فرص البلاد في مستقبل أفضل


حسين سعيد

***)
راضي حمزة الراضي رئيس المفوضية العامة للنزاهة في العراق وهي الهيئة المسؤولة عن مكافحة الفساد انه مصمم على القضاء على تقاضي العمولات والرشاوى ووضع حد للاختلاسات التي اتسع نطاقها واصبحت تقوض فرص البلاد في مستقبل أفضل، حسب تعبيره.
واضاف رئيس مفوضية النزاهة العامة في تصريحات لوكالة انباء رويترز ان المفوضية ستوزع خلال الاسبوع المقبل استمارة على الوزراء والمحافظين وجميع المسؤولين الكبار في العراق لاعلان ما لديهم من أصول وأسهم وأي ارث متوقع.
وكان المدير الادارى لسلطة الائتلاف السابقة بول بريمر اسس المفوضية في كانون الثاني الفين وثلاثة للتحقيق في فساد كبار المسؤولين واساءة استغلال المناصب.
ومنذ أن بدأت المفوضية عملها في حزيران الماضي أحالت اكثر من مئتين واربعين قضية اساءة استغلال للسلطة والمال العام للتحقيق. لكن الوصول الى ادانة أشخاص عملية معقدة، كما اعلن راضي حمزة الراضي رئيس المفوضية.

***)
نقلت تقارير عن مسؤولون في الشرطة إن مسلحين اغتالوا اليوم اللواء سليمان محمد وهو قائد فرقة في الحرس الوطني في البصرة.
وقالت التقارير ان سيارة اللواء تعرضت للهجوم في بغداد الجديدة بعد ظهر اليوم وان احد أبنائه قد قتل ايضا.
في غضون ذلك اعلنت الشرطة المحلية في الاسكندرية ان مهاجما فجر سيارته بجوار قافلة للجيش العراقي ما ادى الى مقتل اربعة جنود واصابة تسعة من العسكريين والمدنيين حالة اثنين منهم خطرة.
وكان الجيش الاميركي اعلن ان انتحاريا فجر نفسه عند نقطة تفتيش شرق الرمادي مساء الخميس ما أدى الى مقتل احد عشر من رجال الشرطة العراقية واصابة تسعة من آخرين وجنديين امريكيين وثلاثة مدنيين.
واعلنت جماعة تطلق على نفسها (الجيش الاسلامي في العراق) مسؤوليتها
عن الهجوم.

***)
اعلن العقيد في شرطة الحلة مثنى جابر ان مدنيين على اقل تقدير قتلا فيما جرح نحو تسعة عشر شخصا معظمهم من المتوجهين الى كربلاء بمناسبة اربعينية الامام الحسين، وذلك عندما فجر انتحاري سيارته بالقرب من مركز للشرطة.
واوضح العقيد ان الهجوم وقع في حوالي الساعة السابعة من مساء اليوم حسب التوقيت المحلي.

***)
اعلن مستشار وزير الداخلية العراقي للتعبئة والتنظيم اللواء حميد المشهداني
ان وزارة الداخلية تستعد لتشكيل اربعة وعشرين فوجا للمغاوير في جميع انحاء العراق وسيفضل منتسبو الجيش العراقي السابق من ضباط ومراتب ومن صفوف القوات الخاصة والمغاوير والمشاة الآلي على غيرهم.
ونقل المسؤول العراقي عن وزير الداخلية فلاح النقيب توجيهه بقبول كل عراقي يريد ان يخدم الوطن بغض النظر عن انتمائه القومي والمذهبي.

***)
وعد قورمان بيك باقييف القائم باعمال الرئيس في قرغيزيا باجراء انتخابات جديدة في البلاد في حزيران المقبل.
في غضون ذلك نقلت تقارير روسية عن الرئيس المخلوع عسكر أقاييف قوله إن الإطاحة به كانت غير دستورية، مشيرا الى ان غيابه عن قرغيزيا مؤقت، غير أنه لم يعرف عن مكان وجود اقايف.
وقال باقييف المكلف باعمال الرئيس أمام حشد في العاصمة القرغيزية بيشكك إن البرلمان اختاره لتولي رئاسة الدولة ورئاسة الحكومة.
الى ذلك انتقد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين استخدام ما سماها بالوسائل غير المشروعة لحل المشكلات في قرغيزيا، ورحب باقاييف في روسيا في حال اختار ان ينتقل اليها، لكن بوتين اكد في الوقت ذاته استعداد موسكو للتعاون مع القيادة الجديدة في بيشكك.

***)
رفضت الحكومة الكندية منح اللجوء لجندي أميركي سابق يدعى جيريمي هينزمان، ما يشكل خيبة أمل لعدد من الجنود الأمريكيين الذين هربوا من الولايات المتحدة إلى كندا بعد ان رفضوا المشاركة في الحرب على العراق.
ويطال قرار الحكومة الكندية هذا ثمانية جنود على الأقل، وربما اثني عشر جنديا أميركيا طلبوا اللجوء الى كندا وهم موجودون على اراضيها حاليا.
وقال وكالة انباء اسوشيتدبرس انه في حين يشكل القرار الكندي خيبة للجنود، إلا أنه سيخفف من توتر العلاقات بين الولايات المتحدة وكندا التي عارضت الحرب على العراق.

***)
اعلنت وزارة الداخلية القطرية ان السلطات المحلية تمكنت من معرفة المنزل الذي تم فيه اعداد السيارة التي استخدمت في الهجوم الانتحاري قبل اسبوع على مسرح في الدوحة ادي الى مقتل بريطاني وجرح عدد من الاجانب.
ونسبت وكالة انباء رويترز الى مصدر قطري وصفته بانه قريب من التحقيق ان الهجوم متطور وان السلطات تحقق في ما اذا كان المهاجم قام به بمفرده. واضاف المصدر انه من السابق لاوانه القول ما اذا كان تنظيم القاعدة متورط في الهجوم.

***)
شهدت البحرين اليوم مسيرة سلمية حاشدة دعت اليها المعارضة بقيادة الشيعة بعد فشل مفاوضات مع الحكومة بشان اجراء اصلاحات دستورية تمنح سلطات اكبر لمجلس النواب المنتخب.
وكانت القيادة البحرينية اجرت بعض الاصلاحات لكن المعارضة التي تقودها الشيعية تطالب بالمزيد من الحقوق في مملكة يحكمها السنة.
ونقلت وكالة انباء رويترز عن رجل الدين الشيعي الشيخ علي سلمان الذي يترأس جماعة معارضة ان المعارضة تطالب بدستور يوافق عليه الجميع للخروج بالبلاد من ازمة تعرقل التقدم والاصلاحات، واضاف ان البحرين تعاني من سياسات تضر بالامة، حسب قوله.

على صلة

XS
SM
MD
LG