روابط للدخول

متابعة جديدة لصحف عربية صادرة اليوم


اعداد سميرة علي مندي و تقديم فريال حسين

سيداتي وسادتي
مرحبا بكم في متابعة اخرى للصحف العربية الصادرة هذا اليوم والتي سنطالع فيها الشان العراقي كما تناولته الصحف اللبنانية والأردنية والمصرية . .
أبداها بقراءة لأبرز العناوين التي صدرت بها الصحف اللبنانية
في صحيفة النهار البيروتية نقرا
مقتل 84 مسلحاً وتدمير معسكر للمتسللين من سوريا
اما صحيفة السفير اللبنانية فقد اوردت العناوين التالية
سوريا لا تخشى تكرار السيناريو العراقي
توجه لاعتماد الطريقة اللبنانية في توزيع المناصب الحكومية
97 قتيلاً في أكثر المعارك ضراوة ضد المقاومة
البرزاني: يحلم كل من يطالب بحل البشمركة
و في صحيفة المستقبل اللبنانية نطالع مقالا تحت عنوان العراق الى اين .. المنطقة الى اين؟ بقلم الكاتب خير الله خير الله جاء فيه بعد سنتين على بدء الحرب الأميركية، على العراق، لا تزال الحرب مستمرة ولا تزال وحدة البلد مهددة.
الكاتب يرى بان الانتخابات الأخيرة قسمت العراق بطريقة لا سابق لها بين الشيعة والأكراد فيما حصلت عملية تهميش بالكامل للسنة العرب الذين باتوا معزولين عن الحياة السياسية وكأنهم مسؤولون مباشرة عن جرائم نظام صدام حسين أو كأن كلاً منهم بمثابة "ميني ـ صدام". كيف يمكن الحديث عن ديموقراطية وحرية عندما تسفر الانتخابات عن استبدال ظلم بظلم من نوع آخر وطغيان بطغيان آخر؟ هل يريد الرئيس الأميركي أمثلة عما يحصل في العراق؟ هل يدري ما الذي يحصل في جامعة البصرة وفي الجامعات الأخرى حيث تصرفات شبيهة بتصرفات نظام "طالبان" تجاه الرجال والنساء. هل يعرف أن أصحاب محال لتصفيف الشعر أو الحلاقة قُتلوا في بغداد لأنهم قصوا شعور زبائنهم بطريقة عصرية؟ هل يدرك مدى النفوذ الإيراني في العراق؟ إنه نفوذ ذهب إلى حد تنظيم تظاهرات معادية للأردن بحجة أنه يدعم الإرهابيين. نعم الأردن الذي نسف إرهابيون سفارته في بغداد، صار في نظر بعض العراقيين الذين تأتيهم الأوامر من طهران يشجع على عمليات إرهابية في العراق... أليس ذلك أمراً يثير أشد الاستغراب؟بحسب تساؤل خير الله خير الله في صحيفة المستقبل اللبنانية..
...............فاصل....................
ونطالع ألان ابرز ما نشر في الصحف الأردنية عن الشان العراقي وهذه المتابعة من مراسلنا في عمان حازم مبيضين.
........................فاصل ................
مستمعي الكرام نكمل متابعتنا الصحفية بقراءة في الصحف المصرية من مراسلنا في القاهرة احمد رجب.
........................فاصل........................
جولتنا الصحفية لهذه الساعة انتهت .. شكرا لاصغائكم وانقل لكم تحيات المخرج ديار بامرني..

على صلة

XS
SM
MD
LG