روابط للدخول

مقتل 80 مسلحا و 12 شرطيا عراقيا في عملية شنتها قوات المغاوير العراقية بإسناد أميركي على معسكر يأوي مقاتلين عرب شمال بغداد، الزعماء العرب يعيدون طرحَ مبادرة السلام التي كانوا أقروها في قمة بيروت 2002


ناظم ياسين

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
نشرة الأخبار التي أعدها ويقدمها ناظم ياسين:
ذكر قادة عسكريون عراقيون اليوم الأربعاء أن ثمانين مسلحا و12 شرطيا عراقيا قُتلوا في عملية واسعة شنتها قوات المغاوير العراقية بإسناد أميركي على معسكر للتدريب يؤوي مقاتلين عرب شمال بغداد.
وأفادت وكالة فرانس برس للأنباء نقلا عن وزارة الداخلية العراقية بأن المعركة التي استمرت سبع عشرة ساعة جرت الثلاثاء في منطقة تقع غرب تكريت.
فيما نقلت وكالة رويترز للأنباء عن مسؤولين أميركيين وعراقيين قولهم إن قوات خاصة تابعة للشرطة العراقية ومدعومة بقوات أميركية سيطرت على المعسكر القريب من بحيرة الثرثار بعد معركة قُتل خلالها 45 من المسلحين.
وصرح المقدم سرمد حسن كامل قائد القوة العراقية بأن غالبية المسلحين القتلى من السوريين والسعوديين. ولم تتوفر لديه أي معلومات عن عدد المسلحين الذين أُصيبوا أو اعتُقلوا.
من جهته، أكد الجيش الأميركي وقوع المعركة ومشاركة القوات الأميركية فيها إلا أن ناطقا عسكريا ذكر أنه لا تتوفر لديه أي تفاصيل عن عدد المسلحين الذين قتلوا أو اعتقلوا خلالها. وأضاف الناطق الأميركي أنه لم تقع أي إصابات في صفوف القوات الأميركية.

أعادَ الزعماء العرب اليوم الأربعاء طرحَ مبادرة السلام التي كانوا أقروها في قمة بيروت عام 2002 والتي تعرض إقامة علاقات طبيعية مع إسرائيل مقابل انسحابها إلى حدود عام1967.
البيان الذي قرأه عمرو موسى الأمين العام للجامعة العربية في الجلسة الختامية للقمة العربية في الجزائر ذكر أن السلام هو "خيار استراتيجي" للعرب لتسوية الصراع العربي الإسرائيلي.
وأفادت رويترز بأن البيان الختامي أوضح تفاصيل الشروط العربية التقليدية للسلام الشامل والتي تشمل انسحاب إسرائيل الكامل من الأراضي العربية المحتلة في فلسطين والجولان ومزارع شبعا إلى خط الرابع من حزيران 1967، وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف، وحل مشكلة اللاجئين الفلسطينيين حلا عادلا يُتفق عليه طبقا لقرار الجمعية العامة للأمم المتحدة رقم 194 لعام 1948 ورفض كل أشكال التوطين الفلسطيني.


وقع انفجار شديد في مركز تجاري في منطقة الكسليك شمال بيروت اليوم الأربعاء ما أسفر عن مقتل ثلاثة أشخاص وإصابة ثلاثة آخرين بجروح.
وأفادت رويترز بأن هذا هو الانفجار الثاني الذي يقع في منطقة تجارية مسيحية في البلاد خلال خمسة أيام ومن شأنه أن يعمق من الانقسامات السياسية التي أعقبت مقتل رئيس الوزراء السابق رفيق الحريري في الشهر الماضي.
واتهم زعماء المعارضة المسيحية في بيان أصدروه اليوم اتهموا أجهزة الأمن اللبنانية بتدبير الانفجارين.
وانهار سقف المركز التجاري الواقع في الكسليك التي تبعد نحو 20 كيلومترا عن بيروت وتهدمت الجدران بسبب الانفجار فيما بحث العاملون في أجهزة الطوارئ وسط الأنقاض عن المزيد من الضحايا.

في بروكسل، طالب الرئيس الفرنسي جاك شيراك سوريا مجدداً اليوم الأربعاء بسحب قواتها من لبنان في أسرع وقت ممكن.
رويترز نقلت عن شيراك قوله في مؤتمر صحفي في العاصمة البلجيكية حيث يحضر قمة لزعماء الاتحاد الأوربي "ما نتمناه جميعا أن يستعيد لبنان سيادته واستقلاله وسلامة أراضيه وديمقراطيته" مضيفاً "إننا نطالب سوريا تمشيا مع القرار 1559 بأن تنسحب تماما من لبنان بأسرع وقت ممكن"، على حد تعبيره.

وفي الجزائر، قال الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان في كلمته أمام القمة العربية اليوم الأربعاء إنه "قد يكون من الضروري إجراء تحقيق أشمل" حول جريمة القتل التي استهدفت رئيس الوزراء اللبناني السابق رفيق الحريري.
وفي هذا الصدد، قال أنان في كلمته:
(صوت الأمين العام للأمم المتحدة)
"أتوقع الإعلان خلال الأيام القليلة المقبلة عن تقريرِ فريق تقصّي الحقائق الذي شكّلتُه على أثر عملية اغتيال رئيس الوزراء اللبناني السابق رفيق الحريري، وقد يكون من الضروري أيضاً إجراء تحقيقٍ أشمل".
يشار إلى أن اللجنة الدولية لتقصي الحقائق حول اغتيال الحريري في عملية تفجير وقعت في 14 شباط أنهت تحقيقها الأسبوع الماضي وعادت إلى نيويورك لرفع تقريرها إلى أنان.

هذا وقد اقتصرت الجلسة العلنية الثانية للقمة العربية التي جرت قبل ظهر الأربعاء على إلقاء كلمتيْ أنان والزعيم الليبي معمر القذافي. ودعا القذافي في كلمة مرتجلة استغرقت أكثر من ساعة إلى قيام دولة واحدة تضم إسرائيل وفلسطين. كما اعتبر أن "الفلسطينيين والإسرائيليين على حد سواء أغبياء" متسائلا "لماذا لم يُقم الفلسطينيون دولة لهم في الضفة الغربية وغزة" بين عاميْ 1948 و1967.
وفي حديثه عن سوريا، قال إن سقوط نظامها سيؤدي إلى تسليم السلطة في هذا البلد إلى تنظيم "القاعدة وحزب الله والزرقاوي" مضيفاً أنه في هذه الحالة "ستشتعل المنطقة من أفغانستان مروراً بالعراق إلى سوريا وفلسطين"، بحسب تعبير الزعيم الليبي.

في العاصمة الجزائرية أيضاً، أجرى العاهل المغربي الملك محمد السادس والرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة مباحثات وُصفت بأنها نادرة على هامش مؤتمر القمة العربية.
وصرح مسؤول في وزارة الخارجية الجزائرية لرويترز بأن الزعيمين "أجريا محادثات ودية ومثمرة للغاية الليلة الماضية ومن المقرر إجراء المزيد من المحادثات"، بحسب تعبيره.
فيما نسبت وكالة الأنباء الجزائرية إلى وزير الخارجية الجزائري عبد العزيز بلخادم قوله إن المحادثات أدت إلى انفراج في العلاقات الثنائية.
وكانت العلاقات الجزائرية – المغربية توترت أساساً بسبب خلافات في شأن إقليم الصحراء الغربية.

في باريس، بدأت جولة مفاوضات جديدة اليوم الأربعاء بين إيران والدول الأوربية الثلاث (ألمانيا وفرنسا وبريطانيا) حول مستقبل البرنامج النووي الإيراني، حسبما أفاد مصدر دبلوماسي أوربي.
فرانس برس نقلت عن هذا المصدر أن اجتماعَ عملٍ عُقد على مستوى موظفين كبار من هذه الدول موضحاً أن المحادثات ستستمر مبدئيا يوما واحدا.
ويفترض أن تستخلص لجنة التحكيم التي تجتمع اليوم الأربعاء في باريس نتائج ثلاثة اشهر من المفاوضات الأوربية – الإيرانية.
يشار إلى أن الولايات المتحدة تطالب بتخلي طهران عن برنامجها النووي التي تشتبه بأن طبيعته عسكرية. لكن واشنطن أعربت عن مساندتها جهود الدول الأوربية الثلاث.


في عمان، نفت الناطقة الرسمية باسم الحكومة الأردنية وزيرة الثقافة أسمى خضر ما ذكرته صحف إسرائيلية الأربعاء عن تعرض الملك عبد الله الثاني لسوريا وإيران خلال لقائه في واشنطن وفداً من قيادات المنظمات اليهودية الأميركية.
وصرحت خضر لوكالة فرانس برس بأن حديث الملك تعرّض "للتحريف لدى التطرق إلى أهمية دعم عملية السلام وضرورة تقديم المساعدة إلى السلطة الفلسطينية" مضيفةً أن "جلالته اطلع الوفد على تطورات عملية السلام داعيا الإسرائيليين إلى عدم تحميل الفلسطينيين المسؤولية عن أعمال عنف قد تحصل"، بحسب تعبيرها.
يشار إلى أن صحيفتين إسرائيليتين هما (ها آرتز) و (يديعوت أحرونوت) ذكرتا أن ملك الأردن شنّ هجوما عنيفا على سوريا وإيران واتهمهما بأنهما تهددان الاستقرار في المنطقة وذلك خلال اللقاء مع الوفد الأميركي اليهودي أمس.

أعلنت الرئاسة الإسرائيلية الأربعاء أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين سيقوم بزيارة إلى إسرائيل في نهاية نيسان هي الأولى التي يقوم بها مسؤول روسي على هذا المستوى إلى الدولة العبرية.
وقال الناطق باسم الرئاسة الإسرائيلية رون بن ايشائي لوكالة فرانس برس إن "الرئيس الإسرائيلي موشي كاتساف دعا شخصيا بوتين في 27 كانون الثاني" مشيراً إلى أن الزيارة ستبدأ في السابع والعشرين من نيسان وستستغرق يومين.

وفي أنقرة، أُعلن أن رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان سيقوم بزيارة إلى الولايات المتحدة في نهاية أيار المقبل، حسبما صرح مصدر دبلوماسي تركي.
رويترز نقلت عن المصدر أن الموعد للدقيق لزيارة أردوغان لم يتحدد بعد. فيما لم يصدر عن السفارة الأميركية في أنقرة بيان على الفور يؤكد نبأ الزيارة.

أخيراً، وفي بيشكيك، أعلن ناطق باسم الرئاسة أن رئيس قرغيزستان عسكر أكاييف أقالَ اليوم الأربعاء وزير الداخلية والمدعي العام بينما تشهد البلاد موجة تظاهرات للمعارضة.
فرانس برس نقلت عن الناطق الرئاسي أن أكاييف أعفى وزير الداخلية بكر الدين سوبانبيكوف والمدعي مهدي عبد الداييف من منصبيهما وعيّن مكانهما على التوالي كينشبك دوشباييف ومراد سوتالينوف.
هذا وقد تولى مناصرو المعارضة الذين يحتجون على نتائج الانتخابات التشريعية التي جرت بين شباط وآذار تولوا السيطرة على عدة مناطق في جنوب البلاد وغربها خلال الأيام الماضية.
وذكر شهود أن الشرطة تدخلت الأربعاء لتفريق نحو 300 من أنصار المعارضة تجمعوا في وسط العاصمة فيما سرَت شائعات عن محادثات محتمَلة مع السلطة.

على صلة

XS
SM
MD
LG