روابط للدخول

انباء عن احتمال انعقاد الجمعية الوطنية الانتقالية في نهاية هذا الاسبوع لاختيار اعضاء مجلس الرئاسة و رئيس الجمعية، العراق و الاردن يحاولان احتواء الازمة بين البلدين


ميسون ابو الحب

مستمعي الكرام اهلا بكم في ملف العراق.

من العناوين الرئيسية:
انباء عن احتمال انعقاد الجمعية الوطنية الانتقالية في نهاية هذا الاسبوع لاختيار اعضاء مجلس الرئاسة ورئيس الجمعية
والعراق والاردن يحاولان احتواء الازمة بين البلدين
والقمة العربية تنعقد في الجزائر بغياب عدد من القادة العرب

******
تفاصيل ملف العراق من إذاعة العراق الحر في براغ.

قال موفق الربيعي عضو الجمعية الوطنية ومستشار الأمن القومي لاذاعة العراق الحر ان الائتلاف العراقي الموحد والتحالف الكردي توصلا إلى الاتفاق على امور عديدة وان ما تبقى مجرد اشكالات بسيطة، كما توقع انعقاد الجمعية الوطنية في نهاية هذا الاسبوع:
(موفق الربيعي)

من جانبها نقلت رويترز عن مسؤولين ان الجمعية الوطنية الانتقالية ستجتمع يوم السبت المقبل لانتخاب رئيسها ولمحاولة التوصل إلى اتفاق وانهاء الازمة السياسية التي يشهدها العراق حاليا.
علي الدباغ من الائتلاف العراقي الموحد أكد على ضرورة حل النزاعات المتعلقة بالاراضي وفقا لبنود الدستور المؤقت. الدباغ أضاف ان هناك امورا يجب حلها لا سيما تلك المتعلقة بالوزارات مثل وزارة الدفاع.
ابراهيم بحر العلوم توقع من جانبه انعقاد الجمعية الوطنية يوم الجمعة بعد انتهاء احتفالات نوروز لاختيار اعضاء المجلس الرئاسي كما توقع ان يشغل رئيس الجمهورية الحالي غازي عجيل الياور منصب رئيس الجمعية.

******
نقلت اسوشيتيد بريس عن موفق الربيعي مستشار الأمن القومي قوله ان سفير العراق في عمان عطا عبد الوهاب سيعود في اقرب وقت ممكن عمليا إلى العاصمة الاردنية. في الوقت نفسه، اصدر عاهل الأردن الملك عبد الله امرا يقضي بعودة القائم بالاعمال في السفارة الاردنية في بغداد إلى العاصمة العراقية في الحال. إثر لقاء عقده في الجزائر الملك عبد الله ورئيس الجمهورية غازي عجيل الياور، أعلن رئيس الوزراء الاردني فيصل الفايز ان الملك اصدر امرا باعادة القائم بالاعمال إلى بغداد. الفايز أنكر في بيان اصدره ان يكون رائد البنا هو منفذ التفجير الانتحاري في الحلة. يذكر ان الأردن سحب القائم باعماله في السفارة الاردنية بعد سلسلة مظاهرات في عدة مدن عراقية وامام السفارة الاردنية احتجاجا على تفجير الحلة الذي اودى بحياة 125 شخصا.
من جانبه، نفى غازي عجيل الياور وجود أزمة في العلاقات بين العراق والاردن مضيفا ان العراقيين والاردنيين اشقاء ووصف الروابط بينهم اكبر من أي مشكلة يمكن أن تقع.
في السياق نفسه، عبر وزير الخارجية هوشيار زيباري عن امله في حل الازمة الدبلوماسية بين العراق والاردن غير انه عبر أيضا عن ألم بغداد من موقف عمان حسب ما ورد في مقابلة اجرتها معه وكالة فرانس بريس.
زيباري قال ان الرغبة في حل الازمة مع الأردن قائمة غير ان الأمر سيحتاج إلى زمن والى مشاورات اوسع داخل الحكومة العراقية.
زيباري أضاف ان العراقيين تألموا للطريقة التي تعامل بها الأردن مع مشاعر العراقيين بعد تفجير الحلة وأكد ان الاردني رائد البنا هو المسؤول عن التفجير، حسب ما نقلت الوكالة.
زيباري قال أيضا ان العراق سيحاول احتواء الازمة وان الحكومة ستتشاور مع سفير العراق في عمان عطا عبد الوهاب.


****
يشارك القادة العرب في اجتماع قمة يستمر يومين في العاصمة الجزائر لمناقشة سبع عشرة نقطة ترد في جدول الاعمال تتعلق احداها باحياء خطة للسلام مع إسرائيل كانت الأخيرة قد رفضتها قبل ثلاثة اعوام.
يشارك في هذه القمة اربعة عشر بلدا عربيا من مجموع اثنين وعشرين ويأتي موعد انعقادها مع ذكرى مرور ستين عاما على تأسيس الجامعة. لا يشارك في القمة عاهل الأردن الملك عبد الله والرئيس اليمني علي عبد الله صالح ورئيس لبنان اميل لحود. بينما تشارك شخصيات اجنبية عديدة منها الامين العام للامم المتحدة كوفي أنان ووزير الخارجية الفرنسي ميشيل بارنييه ومسؤول السياسة الخارجية في الاتحاد الاوربي خافيير سولانا. رئيس وزراء اسبانيا خوزيه رودريغيز ثاباتيرو سيدعو القمة إلى دعم خطته لانشاء حلف حضارات لمكافحة الارهاب والتقريب بين الدول العربية والغربية.
من بين النقاط الواردة في جدول اعمال القمة العربية الانتقال السياسي في العراق بعد انتخابات كانون الثاني الماضي واستمرار وجود القوات الاجنبية في البلاد إضافة إلى مسائل اخرى. من المتوقع ان يقر القادة المشاركون في القمة العربية مشروع انشاء برلمان عربي كما سيناقشون كيفية الاسراع في تنفيذ تعهداتهم الخاصة بادخال اصلاحات ديمقراطية في بلدانهم.

في سياق متصل، ناشدت منظمة صحفيون بلا حدود قمة الجامعة العربية إلى الدعوة إلى اطلاق سراح الصحفية الفرنسية المختطفة في العراق، وذلك في رسالة وجهتها المنظمة إلى الامين العام للجامعة العربية. جاء في الرسالة ان دعوة من الجامعة العربية قد يكون لها أثر حاسم على مصير الصحفية فلورنس اوبينا ومساعدها حسين حنون الساعدي. كان الاثنان قد اختفيا في بغدا دفي الخامس من كانون الثاني الماضي ثم ظهرت اوبينا في شريط مصور في الاول من آذار وطلبت مساعدتها.
منظمة صحفيون بلا حدود دعت أيضا إلى حرية اكبر للاعلام العربي وطالبت باطلاق سراح ثمانية صحفيين سجناء في المنطقة العربية مشيرة إلى الاساليب القمعية التي تستخدمها انظمة عربية ضد الصحفيين.

******

قال متحدث باسم بول فولكر رئيس لجنة التحقيق المستقلة في ممارسات فساد في اطار برنامج النفط مقابل الغذاء ان فولكر سيصدر تقريرا في التاسع والعشرين من هذا الشهر يحوي نتائج توصل اليها تتعلق بهل ارتكب الامين العام للامم المتحدة كوفي أنان وابنه كوجو ممارسات خاطئة في اطار البرنامج ام لا.
يذكر ان كوجو نجل أنان كان يعمل في افريقيا لشركة كوتيكنا السويسرية التي لها عقود مع الامم المتحدة تتعلق باستيراد العراق بضائع في اطار برنامج النفط مقابل الغذاء. الامين العام كان في ذلك الوقت في منصبه عندما منحت الشركة هذا العقد في عام 1998 وايضا على مدى سنوات تطبيق البرنامج كلها تقريبا.
في مؤتمر صحفي يوم الاثنين سؤل أنان عما يتوقعه من تقرير فولكر فقال لا اتوقع أي شئ سانتظر وارى التقرير. اما مارك مالوش براون كبير موظفي الامم المتحدة فعبر عن امله في الا يكون التقرير ضد أنان.

******
إلى هنا ينتهي ملف العراق الاخباري من إذاعة العراق الحر في براغ.
شكرا لاصغائكم.


الملف الامني:
نقلت فرانس بريس عن مسؤول في وزارة الداخلية ان اصحاب محال في منطقة الدورة اطلقوا النار في اتجاه رجال مسلحين كانوا داخل سيارة وكانوا يطلقون النار في اتجاه هذه المحال. قتل اثنان من المسلحين وجرح ثالث في هذا الحادث كما اصيب عدد من المدنيين المارة.
في الدورة أيضا قتل سائق مسؤول في وزارة الداخلية خلال توجهه إلى العمل.
في الموصل، فجر مسلحون عبوة ناسفة عند مرور دورية اميركية مما ادى إلى مقتل اربعة مدنيين من المارة. تفاصيل أخرى عن الاوضاع الامنية في الموصل:
الموصل

في بعقوبة وقع عدد من الحوادث الامنية تفصيلاتها في التقرير التالي:
بعقوبة

في البصرة وقعت قبل فترة قصيرة أزمة بسبب ما يدعى برحلة حدائق الاندلس لطلبة كلية الهندسة في البصرة. حاليا يبدو ان هناك انفراجا في هذه الازمة. التفاصيل في ما يلي:
البصرة

وننتقل الآن إلى الناصرية للاطلاع على الاوضاع الامنية هناك:
الناصرية

إلى هنا ينتهي ملف العراق الامني، شكرا لاصغائكم.

على صلة

XS
SM
MD
LG