روابط للدخول

السيستاني يدعو إلى الإسراع في تشكيل الحكومة العراقية الجديدة فيما ترشحه صحيفة أميركية بارزة لنيل جائزة نوبل للسلام على عمله من أجل الديمقراطية في العراق


ناظم ياسين

إذاعة العراق الحر من براغ
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
مستمعينا الكرام
أهلا وسهلا بكم إلى الملف العراقي الذي أعده ويقدمه ناظم ياسين، ومن أبرز محاوره اليوم:
السيستاني يدعو إلى الإسراع في تشكيل الحكومة العراقية الجديدة فيما ترشحه صحيفة أميركية بارزة لنيل جائزة نوبل للسلام على عمله من أجل الديمقراطية في العراق.
--- فاصل ---
أبدى المرجع الديني الأعلى آية الله علي السيستاني عدم ارتياحه للتأخر في تشكيل حكومة جديدة حتى الآن على الرغم من مرور نحو شهرين على الانتخابات التاريخية التي حظيت بدعمه الكبير، بحسب ما نُقل عن السيد عبد العزيز الحكيم رئيس (المجلس الأعلى للثورة الإسلامية في العراق).
وكالة فرانس برس للأنباء نسبت إلى الحكيم قوله في وقت متأخر الأحد إثر اجتماعه مع السيستاني في النجف الأشرف "إن سماحته يأسف لتأخير تشكيل الحكومة العراقية لأن ذلك من شأنه أن يؤثر سلبيا على أحوال الشعب المعيشية ودعا إلى تشكيلها قريبا"، على حد تعبيره.
وأضاف الحكيم أن ثمة تقدما في المحادثات معرباً عن اعتقاده بأن جميع النقاط العالقة سوف تُنجز بحلول الخميس المقبل وأن التشكيلة الوزارية سوف تُعلن بعد ذلك ببضعة أيام.
من جهته، صرح وزير الخارجية هوشيار زيباري وهو أحد أعضاء الوفد الكردي المفاوض صرح لشبكة (سي. أن. أن.) التلفزيونية الأميركية الأحد بأن المسؤولين السياسيين أصبحوا "قريبين جدا" من اتفاق حول تشكيل حكومة جديدة موضحاً أن اتفاقا شاملا في هذا الشأن سيوقّع قبل نهاية آذار.
واليوم، أكد فؤاد معصوم القيادي في حزب (الاتحاد الوطني الكردستاني) الذي يتزعمه جلال طالباني أن المشاورات "قطعت شوطا كبيرا" مضيفاً أنها "متوقفة في الوقت الحالي بسبب مغادرة الوفد الكردي المفاوض إلى شمال العراق للاحتفال بأعياد نوروز"، على حد تعبيره.
وفي شأن ردّ رئيس الوزراء المنتهية ولايته أياد علاوي على الدعوة إلى المشاركة في الحكومة المقبلة، قال معصوم إنه "لم يرد حتى الآن وهناك احتمال أن نتلقى الرد رسمياً منه الأربعاء المقبل على أبعد حد".
وكان جواد المالكي القيادي في (حزب الدعوة الإسلامية) ذكر السبت أن (الائتلاف العراقي الموحد) أمهل علاوي حتى الأحد ليعلن ردّه بشأن مشاركته في الحكومة.
--- فاصل ---
من إذاعة العراق الحر في براغ، نواصل تقديم محاور الملف العراقي.
في محور المواقف الدولية، رشّح معلّق أميركي بارز آية الله علي السيستاني لنيل جائزة نوبل للسلام تقديراً لعمله من أجل الديمقراطية في العراق.
الكاتب الصحافي المعروف توماس فريدمان نشر مقالا في صحيفة (نيويورك تايمز) الأحد قال فيه إذا كانت شبه ديمقراطية تقام في العراق فهذا يعود بالدرجة الأولى إلى التوجيهات التي أصدرها السيستاني مضيفاً أنه "الشخص الذي أصرّ على إجراء انتخابات مباشرة على مستوى العراق ككل ورفض الاقتراح الأميركي الأحمق بإجراء مؤتمرات شعبية محلية"، على حد تعبيره.
وأوضح فريدمان أن السيستاني تمكن من بناء شرعية ليست دينية فقط بل سياسية تتمحور حول تطور العراق، ولم يستخدمها لتمييز نخبة صغيرة من رجال الدين الشيعة. كما اعتبر الكاتب الأميركي أن من الأمور المهمة التي قام بها السيستاني هي منحه "السياسة العربية تأويلا شرعياً وبراغماتياً للإسلام، وهذا يتمثل في قوله بأن الإسلام يجب أن يؤثر في السياسة والدستور لكن على رجال الدين ألا يحكموا"، بحسب تعبيره.
وأخيراً، رأى فريدمان أن السيستاني رجل متواضع لا يغادر منزله في النجف إلا نادراً وعرَف بفضل حكمته كيف يتصدى للفوضى التي أوجدها صدام حسين، على حد تعبير المعلق الأميركي البارز.
--- فاصل ---
في محور المواقف الدولية، وفي نيويورك أيضاً، قدّم الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان الاثنين تقريراً يتضمن اقتراحات بإجراء إصلاحات شاملة للمنظمة الدولية. وفي عرضها لفحوى التقرير، أفادت وكالات أنباء عالمية بأن اقتراحات أنان تستهدف التأكيد على أن تبقى الأمم المتحدة أساس النظام الأمني في العالم في أعقاب الانقسام الذي حدث بسبب الحرب في العراق قبل عامين.
وكان الأمين العام للأمم المتحدة تعرض أخيرا لضغوط هائلة بعد تصاعد الشكوك حول قدرته على قيادة المنظمة الدولية إثر اتهامات الفساد التي تعرض لها برنامج مساعدات العراق الإنسانية الذي كان يعرف باسم (النفط مقابل الغذاء).
تقرير أنان الذي يتضمن اقتراحات الإصلاح واسعة النطاق يحمل عنوان "في إطار حرية أكبر: نحو الأمن والتنمية وحقوق الإنسان للجميع". يشار إلى أن عبارة "في إطار حرية أكبر" مأخوذة من مقدمة ميثاق الأمم المتحدة.
وتشمل الإصلاحات المقترحة مجالات الأمن الدولي بما في ذلك مكافحة الإرهاب وعدم انتشار أسلحة الدمار الشامل إضافة إلى توسيع عضوية مجلس الأمن وتحقيق أهداف التنمية التي حُددت في قمة الألفية في عام 2000. ومن المقرر أن تُعرض توصيات أنان على قمة المنظمة الدولية في نيويورك في أيلول المقبل.
--- فاصل ---
من إذاعة العراق الحر في براغ، نواصل تقديم محاور الملف العراقي.
في محور الشؤون الاقتصادية، ذكر المحلل النفطي الكويتي كامل الحرَمي في مقابلة خاصة عن أسباب الارتفاع المستمر في أسعار الطاقة العالمية على الرغم من قرار منظمة الدول المصدّرة للنفط (أوبك) برفع الإنتاج ذكر أن استقرار الوضع الأمني في العراق سوف يساعد المنظمة على زيادة قدرتها الإنتاجية بشكلٍ قد يُسهم في تهدئة الأسعار.
(صوت المحلل النفطي)
لكن الحرمي أكد أن أي تعطيل متكرر في الإمدادات النفطية العراقية سواء من المنافذ الشمالية أو الجنوبية من شأنه أن يؤدي إلى رفع أسعار الطاقة العالمية مرة أخرى.
(صوت المحلل النفطي)
_ كان هذا المحلل النفطي الكويتي كامل الحرمي وهو يتحدث في مقابلة خاصة مع إذاعة العراق الحر ستُبث الأربعاء كاملةً في برنامج (التقرير الاقتصادي) _
--- فاصل ---
أخيراً، وفي محور المواقف الإقليمية، جاء في تقرير بثته وكالة فرانس برس للأنباء أن العلاقات الثنائية بين العراق والأردن شهدت أزمة بعد مطالبة رئيس (المجلس الأعلى للثورة الإسلامية في العراق) عبد العزيز الحكيم بـ"اعتذار صريح" من العاهل الأردني عبد الله الثاني عما وصفت بـ"جرائم" الإرهابيين في العراق بينما استدعت عمان سفيرها من بغداد للتشاور.
ونقلت الوكالة عن وزير الخارجية الأردني هاني الملقي قوله الأحد في العاصمة الجزائرية حيث يشارك في الأعمال التحضيرية للقمة العربية "لقد استدعينا ديماي حداد القائم بالأعمال الأردني في بغداد للتشاور لأن السفارة التي يقيم فيها غير آمنة، إلا أن دبلوماسيين آخرين يقيمون خارج الممثلية سيبقون في العراق" مضيفاً "هذا لا يعني أننا نوقف نشاطاتنا في العراق بل علقناها إلى أن تحاط السفارة بالإجراءات الأمنية المناسبة"، على حد تعبيره.
من جهته، قرر العراق استدعاء سفيره في عمان احتجاجاً على ما اعتبره تساهل السلطات الأردنية حيال منفذي الهجمات في العراق. ونُقل عن مسؤول في الخارجية العراقية طلب عدم ذكر اسمه القول "سنستدعي سفيرنا في عمان لإجراء مشاورات" مضيفاً أن "العلاقة بين البلدين في حالة أزمة"، على حد وصفه.
--- فاصل ---
وبهذا، مستمعينا الكرام، ينتهي ملف العراق الإخباري...إلى اللقاء.


مستمعينا الكرام:
نحييكم مجدداً إلى ملفٍ إخباري يتضمن متابعاتٍ للأوضاع الأمنية كما تناولتها وكالات الأنباء ومراسلو إذاعة العراق الحر في تقاريرهم من مواقع الأحداث.
ونستهل بالإشارة إلى ما أعلنه الجيش الأميركي الاثنين عن مقتل أحد أفراده في عملياتٍ في محافظة الأنبار.
رويترز نقلت عن بيانٍ أصدره الجيش اليوم أن هذا الجندي التابع للقوة الأولى من مشاة البحرية (المارينز) لقي مصرعه الأحد. ولم يتضمن البيان تفصيلات أخرى.
وفي بيان آخر، ذكر الجيش الأميركي أن قواته قتلت 24 مسلحا وجرحت سبعة في معركة جرت بعدما هاجم المسلحون موقعا أميركيا على مشارف بغداد الأحد.
وأضاف البيان أن ستة من الجنود الأميركيين أصيبوا في المعركة.
ومن شمال البلاد، وافانا مراسل إذاعة العراق الحر في الموصل بالمتابعة الأمنية التالية.
(رسالة الموصل الصوتية)
--- فاصل ---
مستمعينا الكرام، نواصل متابعاتنا للأوضاع الأمنية.
وننتقل إلى وسَط البلاد عبر الرسالة الصوتية التالية التي وافانا بها مراسل إذاعة العراق الحر في الحلة.
(رسالة الحلة الصوتية)
--- فاصل ---
أخيراً، ومن بعقوبة، وافانا مراسلنا بالمتابعة التالية لأبرز المستجدات الأمنية هناك خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية.
(رسالة بعقوبة الصوتية)
--- فاصل ---
وبهذا، مستمعينا الكرام، ينتهي الملف الخاص بمتابعات الأوضاع الأمنية... شكراً لحسن إصغائكم.

على صلة

XS
SM
MD
LG