روابط للدخول

مشاورات مكثفة بين الائتلاف العراقي الموحد والتحالف الكردستاني والقائمة العراقية حول تشكيل الحكومة، مجلس النواب الاميركي يقر انفاق 81 مليار و400 مليون دولار لتغطية تكاليف الحرب في العراق وافغانستان


حسين سعيد

مستمعينا الكرام طابت اوقاتكم، واهلا بكم الى ملف العراق الاخباري، ومن أهم موضوعاته:
** مشاورات مكثفة بين الائتلاف العراقي الموحد والتحالف الكردستاني والقائمة العراقية حول تشكيل الحكومة
** مجلس النواب الاميركي يقر انفاق واحد وثمانين مليار واربعمئة مليون دولار لتغطية تكاليف الحرب في العراق وافغانستان.
وفي الملف مواضيع اخرى فالى التفاصيل
فاصـــــل
من المتوقع ان تعقد الجمعية الوطنية الانتقالية العراقية جلستها الثانية قريبا أي بعد التوصل الى اتفاق بين الاطراف السياسية الرئيسية على تشكيل الحكومة الانتقالية وتوزيع حقائبها.
عن المشاورات الجارية حاليا بين الاطراف السياسية وما اذا كانت هذه الاطراف توصلت الى اتفاق معين خلال الجلسة الافتتاحية للجمعية يوم الاربعاء سألنا مراسلنا في بغداد نبيل الحيدري فقال:
(نبيل CUT 1)
وحول ما اذا كان يفهم من هذا ان الجمعية لن تعقد جلستها التالية ما لم يتم التوصل الى اتفاق بين الاطراف السياسية الرئيسية حول تشكيل الحكومة وتوزيع المناصب القيادية قال نبيل الحيدري:
(نبيل(CUT 2
كان هذا مراسلنا في بغداد نبيل الحيدري متحدثا عن المفاوضات والمباحثات الجارية حاليا حول تشكيل الحكومة الانتقالية والجلسة المقبلة للجمعية الوطنية.
فاصـل
مستمعينا الاعزاء لازلتم مع ملف العراق الاخباري


أقر مجلس النواب الاميركي بأغلبية 388 صوتا مقابل 43 صوتا مشروع قانون للانفاق العسكري بمبلغ واحد وثمانين مليار واربعمئة مليون دولار لتغطية تكاليف الحرب في العراق وافغانستان، وتضمن القانون فقرة ترفض استخدام جزء من هذه الاموال لبناء سفارة في العراق.
يشار الى ان سبعة وسبعين مليار دولار من هذه الاموال ستستخدم لتغطية تكاليف الحرب في العراق وافغانستان، أي لشراء اسلحة جديدة ودروع واقية وامدادات طبية للقوات.
فاصـل
مستمعينا الاعزاء لازلتم مع ملف العراق الاخباري
سعى رئيس الوزراء الإيطالي سيلفيو بيرلسكوني في اتصال هاتفي مع الرئيس الأميركي جورج بوش إلى التقليل من تأثير إعلانه بانه يعتزم سحب القوات الايطالية من العراق ابتداء من أيلول المقبل. واوضح بيرلسكوني بعد محادثته مع بوش إن تصريحاته لا تعكس تغييرا في سياسة بلاده، وان أي إنسحاب سيتم بموافقة حلفاء إيطاليا. اما الرئيس بوش فاوضج خلال مؤتمر صحفي :
031681 بوش
((بخصوص قضية القوات الايطالية في العراق، ابلغني (أي بيرلسكوني) انه لا تغيير في سياسته وبان أي انسحاب للقوات لن يتم إلاّ بعد اجراء مشاورات مع الحلفاء ويعتمد اساسا على قدرة العراقيين على حماية انفسهم))
في غضون ذلك أقر الرئيس الأمريكي جورج بوش إن حلفاء الولايات المتحدة في لهفة للخروج من العراق، غير أنه نفى بشكل قاطع أن يكون التحالف الدولي في العراق في طريقه الى التداعي، كما رفض، بحسب وكالة اسوشيتدبرس، تحديد جدول زمني لانسحاب القوات الأمريكية من العراق موضحا ان القوات الاميركية ستعود إلى أرض الوطن عندما يصبح العراق قادراً على الدفاع عن نفسه.
واكد رئيس الوزراء البريطاني طوني بلير الأمر نفسه بالاعلان عن ان إيطاليا وبريطانيا لم تحددا موعدا لسحب قواتهما من العراق، واوضح موقف بلاده بالقول:
031707 بلير:
((لقد قلنا مرارا ان علينا ترك العراق حالما تصبح القوات العراقية قادرة على ضمان ألأمن. فلم تحدد الحكومة الايطالية أو نحن موعدا لسحب قواتنا)).
فاصـل
مستمعينا الاعزاء لازلتم مع ملف العراق الاخباري
نفى عضو مجلس الشيوخ الاسترالي روس لايتفوت التهم التي وجهت اليه بانه كان وسيطا لشركة نفط وود سايد وهي أكبر شركة نفط في استراليا في التبرع بطريقة غير مناسبة بمبلغ عشرين الف دولار اميركي لزعماء أكراد.
واكدت شركة وودسايد إنها تبرعت "بطريقة مناسبة" بعشرين الف دولار اميركي لمستشفى في شمال العراق.
وابلغ السناتور روس لايتفوت هيئة الاذاعة الاسترالية إنه شهد تسليم الاموال التي لم تسلم بواسطته، موضحا عدم وجود فساد، بل هناك عمل يعكس حسن النية، حسب تعيبره. وقال ان الأموال التي تم التبرع بها ستذهب إلى مستشفى للاطفال في حلبجه في أمس الحاجة إلى تجديد.
واوضحت شركة النفط الاسترالية في بيان لها انها قدمت التبرع إلى المستشفى عبر هيئة أبحاث تابعة للشركة في جامعة كيرتن في بيرث.
وقال لايتفوت في بيان وجهه الى البرلمان الاسترالي إنه كان حاضرا في اجتماع مع رئيس وزراء حكومة ادارة السليمانية عمر فتاح عندما قدم تبرع شركة وودسايد إلى المسؤول الكردي ولم يكن على علم بوجود مثل هذا التبرع اصلا، موضحا ان الاموال لم تكن في أي مرحلة في حيازته. وبانه سافر إلى العراق في مهمة برلمانية بتمويل من دافعي الضرائب الاستراليين في نهاية كانون الثاني وهو يحمل 1000 دولار لاستخدامه الشخصي وأنه قبل مسدسا من الحرس الوطني العراقي ليحمله أثناء اقامته.
وكانت صحيفة ديلي تلغراف التي تصدر في سيدني وصحيفة هيرالد صن التي تصدر في ملبورن نشرتا ان شركة وود سايد تبرعت بطريقة غير مناسبة بمبلغ عشرين الف دولار اميركي لزعماء أكراد وكان السناتور روس لايتفوت وسيطا في العملية .
وكانت شركة وودسايد وقعت في أواخر العام الماضي اتفاقا لمدة عامين لتقييم مشروعات نفط وغاز محتملة في اقليم كردستان .
فاصـل
مستمعينا الكرام بهذا نصل واياكم الى ختام ملف العراق الاخباري الذي قدمناه لكم من اذاعة العراق الحر في براغ.


ملف العراق الامني ليوم الخميس 17 آذار
اعداد وتقديم: حسين سعيد
مستمعينا الكرام نرحب بكم مجددا وننتقل الآن الى الملف الامني:
لواء الذئب الذي انتقل من بغداد الى الموصل مؤخرا اعتقل ثمانية من المشتبة بقيامهم باعمال ارهابية في المدينة من بينهم سوريان، مزيد من تفاصيل الوضع الامني في الموصل في رسالة احمد سعيد:
(تقرير 1:26)
في بعقوبة اغتيال شاب كردي بعد اغتيال والده قبل فترة مدير شرطة الحدود يعلن عن اعتقال ستة من مهربي المشروبات الكحولية الى ايران، مزيد من تفاصيل الوضع الامني في محافظة دياله من سالم حسين في بعقوبة:
(تقرير 1:32)
شرطة ميسان تلقي القبض على ثلاثين عربيا اجنبيا وتحيل اثنين منهم على القضاء بتهمة الارهاب، تفاصيل الوضع الامني في البصرة وميسان في رسالة فائق الخالدي من البصرة:
(تقرير 1:52)
في محافظة بابل سقوط قذائف هاون على حاجز السيطرة المركزية بالقرب من مدينة المسيب، والقوات الاميركية تداهم منطقة الكريعات في قضاء المحاويل، تفاصيل الوضع الامني في محافظة بابل من علي الربيعي:
(تقرير 1:25)
فاصل
مستمعينا الكرام بهذا نصل واياكم الى ختام الملف الأمني الذي قدمناه لكم من اذاعة العراق الحر في براغ

على صلة

XS
SM
MD
LG