روابط للدخول

متابعة جديدة لصحف عربية صادرة اليوم


ناظم ياسين

من أبرز عناوين الصحف، نطالع:
القبض على اثنين من أقرباء الرئيس المخلوع في تكريت.
انفجار سيارتين مفخختين يودي بحياة ستة عراقيين واغتيال مصور تلفزيوني في قناة كردستان وسائق تركي.

--- فاصل ---
عبد الوهاب بدرخان كتب في صحيفة (الحياة) اللندنية يقول:
"إذا كانت كردية كركوك تعني عراقيتها أيضاً فلا مشكلة إذاً، لكن المسألة أكثر تعقيداً، وإلا فلماذا يحكى عن (ضم) المدينة الى كردستان. هنا يطرح السؤال نفسه: وأين كردستان؟ إذا كانت كردستان في العراق فلا مشكلة إذاً، لكن يبدو أنها واقعياً في مكان آخر، وإلا لما استشكل الأمر على طابخي الصفقة الحكومية الجديدة في العراق.
من الواضح أن مفاعيل (قانون إدارة الدولة) للفترة الانتقالية بدأ يعطي نتائجه، إذ طبق الأكراد (الفيتو) الخاص بهم، وعطلوا تشكيل الحكومة لأن مسألة كركوك لا تحتمل التأجيل، وفقاً للسيد مسعود بارزاني. أي لا حكومة من دون مشاركة الأكراد، ولا مشاركة من دون حسم موضوع كركوك، والبازار مفتوح. فإذا تمكن إبراهيم الجعفري من التوصل الى صيغة (تنازل) عن المدينة يفوز برئاسة الحكومة، وإلا فإن اياد علاوي جاهز لدخول المزايدة أو المناقصة، وهكذا..."، على حد تعبير الكاتب.
ويضيف بدرخان:
"هناك ملفات شائكة كثيرة ورثها الحكم العراقي الجديد من العهد السابق، وستتطلب منه الكثير من العمل لمعالجتها وازالة آثارها، وهي ليست كلها ملفات كردية. هذه المهمة تحتم المشاركة في المسؤولية، لكن الواضح أن صفة (الشريك) لا تنطبق على الجميع. ولعل التعثر الراهن، خصوصاً في تشكيل الحكومة، لا يعبر فقط عن تكالب على المصالح الفئوية وإنما عن عقلية سياسية لا علاقة لها بالقيم والمبادئ التي يدعي الأطراف أنهم يؤمنون بها لعراق الغد"، بحسب تعبير الكاتب عبد الوهاب بدرخان في صحيفة (الحياة) اللندنية.
--- فاصل ---
تحت عنوان (العرب والنداء العالمي لمكافحة الفقر)، نطالع في صحيفة (الخليج) الإماراتية مقالا بقلم رضى السماك، جاء فيه:
"فيما يعكف المجتمع الدولي بهمة ونشاط على المشاركة في العديد من الفعاليات والمناسبات العالمية المهمة التي تهم مصالح أو مصير البشرية بأسرها، فإن المتأمل للغياب الكلي أو الموقف السلبي الذي يبديه العرب حكومات ومؤسسات مجتمع مدني تجاه تلك الفعاليات يخرج بانطباع إما أنهم لم يسمعوا بتلك الفعاليات البتة وإما أن هذه الفعاليات يتعاملون معها وكأنها لا تعنيهم من قريب أو بعيد.
خذ على سبيل المثال والحصر في هذا المقام الحملة العالمية التي انطلقت هذا العام لمكافحة الفقر، فعلى الرغم من الأهمية المصيرية الفائقة لقضية مكافحة الفقر التي تهم حاضر ومستقبل عشرات الملايين العرب من الخليج الى المحيط، فإنه مازال تجاوب العرب مع هذه الحملة العالمية دون المستوى المطلوب، حتى باتت هذه المسألة وكأنها مغيبة تماماً من أولويات أجندة القوى السياسية العربية ومؤسسات المجتمع المدني وكأن هناك قضايا آنية أخرى أكثر الحاحاً من قضية الفقر هي التي لطالما جعلت منها هذه القوى في صدارة اهتماماتها السياسية وشعاراتها وبرامجها، في حين عندما لاحت على الساحة الدولية فرص للعمل المشترك لحلحلة هذه القضية وتفعيل الجهود المشتركة للحد من خطورتها بدا العرب من جانبهم وكأنهم نائمون عنها"، بحسب ما ورد في المقال المنشور بصحيفة (الخليج) الإماراتية.

--- فاصل ---
عرض الصحف المصرية من مراسلنا أحمد رجب.
(القاهرة)
--- فاصل ---

ختام

على صلة

XS
SM
MD
LG