روابط للدخول

اتفاق الائتلاف العراقي الموحد و التحالف الكردستاني يُتيح تشكيل حكومة جديدة خلال أيام و أنان يدعوها الى تحسين الوضع الأمني


فارس عمر

ملف العراق
مستمعينا الكرام طابت اوقاتكم واهلا بكم الى ملف العراق الاخباري وفيه نتناول تطورات الشأن العراقي ، ومن ابرز عناوين الملف بين مواضيع اخرى.
(فاصل)
** اتفاق الائتلاف العراقي الموحد والتحالف الكردستاني يُتيح تشكيل حكومة جديدة خلال أيام وأنان يدعوها الى تحسين الوضع الأمني.
(فاصل)
من المتوقع اعلان الحكومة الجديدة حين تلتئم الجمعية الوطنية لأول مرة منذ انتخابها في كانون الثاني الماضي. واصبح تشكيل الحكومة ممكنا بعد الاتفاق الذي توصل اليه الائتلاف العراقي الموحد والتحالف الكردستاني. ويدعو الاتفاق الى أن تبدأ الحكومة محادثات حول عودة نحو مئة الف كردي مهجَّر الى مدينة كركوك واعادة ترسيم المنطقة الكردية.
وأفادت وكالة اسوشيتد برس ان الاتفاق يمنح الكرد وزارة سيادية واحدة بدلا من وزارتين كما طالبوا في البداية مقابل إناطة منصب رئيس الجمهورية بالزعيم الكردي جلال طالباني. وسيتولى ممثل عن العرب السنة احدى الوزارات. وفي اطار التفاهم الذي توصل اليه الائتلاف العراقي الموحد والتحالف الكردستاني سيُدرج أي اتفاق بشأن القضايا الاقليمية في نص الدستور الجديد الذي من المقرر اعداده لغاية منتصف آب القادم وطرحه لاستفتاء شعبي في تشرين الأول. وكان الائتلاف العراقي الموحد حصل على مئة واربعين مقعدا في الجمعية الوطنية المؤلفة من مئتين وخمسة وسبعين مقعدا ورشح الائتلاف نائب رئيس الجمهورية وزعيم حزب الدعوة ابراهيم الجعفري لمنصب رئيس الوزراء. وفاز التحالف الكردستاني بخمسة وسبعين مقعدا.
وقال رئيس الجمعية الوطنية والعضو القيادي في التحالف الكردستاني فؤاد معصوم ان الجانبين اتفقا على حل قضية كركوك على مرحلتين مشيرا الى ان الحكومة الجديدة ستكون في المرحلة الاولى ملزَمَةً بتطبيع الوضع في المدينة على ان تُترك المرحلة الثانية المتعلقة بضم كركوك الى اقليم كردستان الى حين كتابة الدستور ، كما ينص على ذلك قانون ادارة الدولة المؤقت.
واوضح عضو قيادي في الائتلاف العراقي الموحد شارك في المفاوضات مع الجانب الكردي في بغداد ان الحكومة الجديدة ستعالج القضيتين. ونقلت وكالة اسوشيتد برس عن علي الدباغ عضو المجلس السياسي الشيعي قوله ان الكرد وافقوا على حل هاتين القضيتين من خلال الحكومة وطالبوا بتسوية الأمور في اسرع وقت ممكن.
وتتضمن دعوة التحالف الكردستاني الى اقامة عراق ديمقراطي فيدرالي اعادة رسم حدود كردستان لتضم كركوك وإزالة الاثار الناجمة عن سياسة التعريب التي انتهجها النظام السابق لتغيير طابعها السكاني. ويعيش كثير من الكرد الذين رُحِّلوا ويريدون العودة الى كركوك في مخيمات.
وفي هذا السياق افادت وكالة فرانس برس ان الزعيم الكردي مسعود بارزاني حذر في مقابلة مع قناة "العربية" الفضائية من ان قضية كركوك لا تحتمل التأجيل. ونقلت فرنس برس عن بارزاني قوله "إننا لا نوافق على تأجيل هذه القضية الى ما بعد الدستور ويجب ان نتفق على قضية كركوك الآن".
واعرب وزير المالية والعضو القيادي في الائتلاف العراقي الموحد عادل عبد المهدي عن ثقته بالتوصل الى حل بشأن جميع هذه القضايا داعيا الى اتخاذ بعض الخطوات الاخرى لمعرفة طبيعة الحكومة القادمة.
(فاصل)
قال وزير الخارجية البريطاني جاك سترو ان الحرب التي اسفرت عن سقوط نظام صدام حسين ساهمت في نشر الديمقراطية في الشرق الأوسط.
واشار سترو في كلمة القاها في الجمعية الفابية في لندن الى الانتخابات التي جرت في العراق والانتخابات البلدية في العربية السعودية والتظاهرات الشعبية في لبنان بوصفها ادلةً على حركة الاصلاح في المنطقة. وأشاد وزير الخارجية البريطاني بالانتخابات التي جرت في العراق قائلا إن ثمانية ملايين ونصف المليون عراقي تحدوا الإرهاب والترويع للإدلاء بأصواتهم في أول انتخابات ديموقراطية تماما تجري في العراق حيث بلغت نسبة المشاركين ثمانيةً وخمسين في المئة وهي نسبة يمكن مقارنتها، رغم المخاطر الهائلة في العراق ، بالانتخابات الاخيرة في بريطانيا ، بحسب سترو الذي اضاف ان ذلك يؤكد كيف أن قيم الديموقراطية تنبض في قلب كل إنسان.
وقال وزير الخارجية البريطاني
((NC031058))
"الأمر متروك للمؤرخين أن يحكموا ، من على بعد وباستقلالية أكبر مما يمكنني أن أفعل ، الى أي حد ساهمت نهاية نظام صدام في العراق، والانتخابات الحرة التي جرت هناك في كانون الثاني، بما يجري الآن في جميع أنحاء الشرق الأوسط"
واكد سترو ان الغرب لا يمكن ان يفرض الديمقراطية والحكم الصالح على الشرق الأوسط بل يجب ان ينبثقا من داخل المنطقة نفسها.
(فاصل)
قال الأمين العام للامم المتحدة كوفي أنان ان الانتخابات التي جرت في الثلاثين من كانون الثاني تمنح العراقيين فرصة جديدة للتخلص من ترِكة الحرب والدكتاتورية وإرساء أسس الديمقراطية وبناء بلد مزدهر.
واكد أنان ان العراقيين يتوقعون تحسن الظروف الأمنية والمعيشية بعد انجاز العملية الانتخابية.
واشاد أنان بإجراء الانتخابات في اجواء سلمية نسبيا. واضاف ان الخطوة التالية هي كتابة الدستور العراقي الجديد مشددا على ضرورة ان يكون دستورا عراقيا بالكامل. وفي هذه السياق قال أنان إن مبعوثه الخاص في العراق أشرف قاضي يجري محادثات مع فصائل عراقية مختلفة لتشجيع الحوار والتوافق بما يدعَم عملية الانتقال السياسي ، وبضمنها كتابة الدستور.

(فاصل)
قرر الرئيس الاميركي جورج بوش تعيين سفير الولايات المتحدة في افغانستان زلماي خليل زاد سفيرا لبلاده في العراق. وكان خليل زاد عمل فترة طويلة في مجلس الأمن القومي الاميركي وهو يتسلم مهام منصبه في بغداد من السفير السابق جون نيغروبونتي الذي عينه بوش الشهر الماضي أول مدير للاستخبارات القومية الاميركية. وكانت علاقات وثيقة تربط خليل زاد بنائب الرئيس الاميركي دك تشيني ونائب وزير الدفاع بول وولفويتز قبل فترة طويلة من انتخاب بوش رئيسا في ولايته الاولى.
ويتمتع خليل زاد بخبرة واسعة اكتسبها من خلال عمله في الاجهزة الاميركية وفي افغانستان. وحول مؤهلات السفير الاميركي الجديد في بغداد قال البروفسيور موسى معروفي استاذ العلوم السياسية في جامعة كابول في تصريح خاص لاذاعة العراق الحر
"ان لديه صفات ادارية وتنفيذية الى جانب صفاته الاستشارية. ولكن القضية الاخرى ان ادارة بوش شعرت بالارتياح الى الوضع في افغانستان وهي تعتقد ان الوقت قد حان لاستخدام صفات خليل زاد في العراق".
وتوقع مراقبون ان خليل زاد سيواجه في العراق تحديات كبيرة مشيرين الى استمرار اعمال العنف وتأخر الاعلان عن تشكيل حكومة جديدة بعد مضي أكثر من شهر على الانتخابات. وستكون من اولويات السفير الاميركي الجديد في العراق ، بحسب المراقبين ، التعجيل بعملية تدريب قوى الأمن والشرطة العراقية. وتبين وثائق الكونغرس ان ثلاثين الفا من افراد الشرطة العراقية انهوا منذ بداية العام الحالي برنامج تدريب مدته ثلاثة اسابيع وان حوالي اثني عشر الفا انهوا برنامج التدريب الذي يستمر ثمانية اسابيع.
(فاصل)
بهذا مستمعنيا الكرام نصل واياكم الى نهاية الملف الأمني قدمناه من اذاعة العراق الحر في براغ.

الملف الأمني
نرحب بكم مجددا وننتقل الآن الى الملف الأمني.

على صلة

XS
SM
MD
LG