روابط للدخول

العراقيون يترقبون انعقاد الجلسة الافتتاحية للجمعية الوطنية و الأطراف السياسية الرئيسية تعلن وضع اللمسات الأخيرة على اتفاقٍ لتشكيل الحكومة المقبلة


ناظم ياسين

إذاعة العراق الحر من براغ
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
مستمعينا الكرام
أهلا وسهلا بكم إلى الملف العراقي الذي أعده ويقدمه ناظم ياسين، ومن أبرز محاوره اليوم:
العراقيون يترقبون انعقاد الجلسة الافتتاحية للجمعية الوطنية والأطراف السياسية الرئيسية تعلن وضع اللمسات الأخيرة على اتفاقٍ لتشكيل الحكومة المقبلة.
--- فاصل ---
فيما يترقبُ العراقيون الإعلانَ عن الحكومة الجديدة قبل الموعد المتوقَع لانعقاد الجلسة الأولى للجمعية الوطنية في السادس عشر من آذار، ذكر اثنان من الأعضاء القياديين في قائمة (الائتلاف العراقي الموحد) اليوم الاثنين أن رئيس الوزراء المنتهية ولايته أياد علاوي رفض عرضاً بالانضمام إلى الحكومة المقبلة.
وصرح حسين الشهرستاني لوكالة فرانس برس للأنباء بأن علاوي "لم يُبدِ أي اهتمام للانضمام للحكومة ورفض عرضنا"، بحسب ما نُقل عنه.
وكان علاوي أكد أنه لا يزال مرشحا لمنصب رئيس الوزراء من قبل قائمته "العراقية" التي حصلت على أربعين مقعدا في الجمعية الوطنية.
ونُقل عنه القول في مؤتمر صحافي عقدَه الجمعة "أنا ترشحت بناء على طلب من قائمتي وحلفائي ولهذا فان مسألة استمراري في الترشيح متروكة للقائمة. أنا جزء من الكل وبالتالي عليّ احترام قرار الأغلبية"، بحسب تعبيره.
من جهته، أوضحَ جواد المالكي أحد قياديي (حزب الدعوة الإسلامية) الذي يتزعمه إبراهيم الجعفري أن (الائتلاف العراقي الموحد) لم يعرض على علاوي منصباً معيناً بل مبدأ المشاركة في الحكومة المقبلة.
وأضاف أن علاوي "قال لنا أنا لن اشترك ولكن ممكن أن أساعد في العبور للضفة الأخرى" وذلك في إشارة إلى الحكومة الانتقالية المقبلة، بحسب ما نُقل عن المالكي.
وأشار التقرير إلى عدم صدور أي تعليق فوري من قبل علاوي أو مسؤولين في (القائمة العراقية) وحركة (الوفاق الوطني العراقي).
وكان (الائتلاف العراقي الموحد) أعلن وضعَ اللمسات الأخيرة على الاتفاق في شأن التشكيلة الوزارية مع قائمة (التحالف الكردستاني).
--- فاصل ---
من إذاعة العراق الحر في براغ، نواصل تقديم محاور الملف العراقي.
ونبقى في محور المشاورات الرامية إلى تشكيل الحكومة المقبلة.
ففي تصريحاتٍ أدلى بها نائب رئيس الوزراء العراقي برهم صالح الأحد أعلن أن الجمعية الوطنية المنتخَبة حديثاً ستعقد اجتماعا في غضون عشرة أيام سواء أتم تشكيل حكومة جديدة أم لا معرباً عن أمله في أن يغرس ذلك إحساساً بالنظام وسط العنف اليومي.
وأبلغ صالح وكالة رويترز للأنباء أن الاجتماع سيكون في السادس عشر من آذار مضيفاً أنه تم الاتفاق على مواصلة الاجتماعات بخصوص تشكيل حكومة على أمل التوصل لاتفاقٍ بحلول ذلك الوقت.
رويترز ذكرت في هذا الصدد أن التنافس بين الأطراف السياسية الرئيسية يتركز حول من سيتولى منصب رئيس الوزراء مشيرةً إلى أن (الائتلاف العراقي الموحد) يدعم ترشيح نائب رئيس الجمهورية الحالي إبراهيم الجعفري الذي يتزعم أيضاً (حزب الدعوة الإسلامية) فيما يحاول علاوي الاحتفاظ بمنصبه. وقام كلا الطرفين بحملةٍ لاستقطاب
الكرد إلى صفه.
من جهته، ذكر (التحالف الكردستاني) أنه حصل على دعم (الائتلاف العراقي الموحد) لإسناد منصب رئيس الجمهورية إلى جلال طالباني زعيم الاتحاد الوطني الكردستاني.
ونقلت وكالة أسوشييتد برس للأنباء عن آزاد جنديان مسؤول الإعلام المركزي في (الاتحاد الوطني الكردستاني) والناطق باسم طالباني نقلت عنه القول الاثنين إن الكرد توصلوا مع (الائتلاف العراقي الموحد) إلى اتفاق مبدئي أيضاً على مطالبهم الأخرى ومنها ضمّ كركوك إلى المنطقة الكردية.
لكن زعيم (المؤتمر الوطني العراقي) أحمد الجلبي وهو أحد أقطاب (الائتلاف العراقي الموحد) ذكر أن المفاوضات مع الكرد بشأن مطالبهم الأخرى ما زالت مستمرة، بحسب ما نقلت عنه أسوشييتد برس.
--- فاصل ---
في محور المواقف الدولية والإقليمية، ذكر محلل الشؤون العسكرية العقيد الركن علي حسين جاسم في مقابلةٍ مع إذاعة العراق الحر أن الاتفاق الذي وقّعه المستشار الألماني غيرهادر شرودر في أبو ظبي أخيراً لتدريب مئاتٍ من العسكريين العراقيين على أيدي خبراء ألمان في الإمارات العربية المتحدة ينحصر في الإطار الأمني.
وأضاف قائلا:
(صوت محلل الشؤون العسكرية)
_ كان هذا العقيد الركن علي حسين جاسم عضو المعهد الملكي البريطاني لدراسات القوات المسلحة في لندن في تعليقٍ خاص لإذاعة العراق الحر _
--- فاصل ---
في محور الرهائن، أُعلن اليوم أن خاطفي رجل أعمال أردني في العراق يطالبون بفدية تبلغ 250 ألف دولار للإفراج عنه، حسبما ذكر شقيقه لوكالة فرانس برس.
وأوضح بلال محامرة أن شقيقه إبراهيم خُطف الجمعة في حي المنصور في بغداد قائلا "تلقينا أمس الأحد اتصالا من مكتب إبراهيم الذي يعمل في الاستيراد وأحد مساعديه قال لنا انه تلقى اتصالا من الخاطفين يطلبون فيه الفدية"، بحسب تعبيره.
على صعيد آخر، جرت في روما الاثنين مراسم دفن ضابط المخابرات الإيطالي نيكولا كاليباري الذي لقي مصرعه في بغداد الجمعة عند تعرض موكب الصحافية جوليانا سغرينا التي كانت محتجزة كرهينة في العراق لإطلاق نار على الطريق إلى مطار بغداد.
وكالات أنباء عالمية أفادت بأن آلاف الإيطاليين يتقدمهم رئيس الجمهورية كارلو أزيليو تشيامبي ورئيس الحكومة سيلفيو برلسكوني شاركوا في الجنازة الرسمية التي أُقيمت في كاتدرائية سيدة الملائكة في روما.
(صوت من مراسم الجنازة في الكاتدرائية)
كاليباري لقي مصرعه عندما حمى بجسده الصحافية سغرينا من الرصاص المنهمر حينما فتحت القوات الأميركية النار على السيارة عند اقترابها من المطار.
وقد طلبت روما من واشنطن إجراء تحقيق كامل في أسباب الحادث الذي وصفه دان بارتليت المستشار في البيت الأبيض بأنه "مروّع". ومن المقرر أن يلقي برلسكوني كلمة أمام البرلمان الإيطالي حول هذه القضية بعد غدٍ الأربعاء.
--- فاصل ---
وبهذا، مستمعينا الكرام، ينتهي ملف العراق الإخباري...إلى اللقاء.


مستمعينا الكرام:
نحييكم مجدداً إلى ملفٍ إخباري يتضمن متابعاتٍ للأوضاع الأمنية كما تناولتها وكالات الأنباء ومراسلو إذاعة العراق الحر في تقاريرهم من مواقع الأحداث.
ونستهل بالإشارة إلى ما أعلنه مصدر في الشرطة العراقية بأن هجوما انتحاريا في بلَد الواقعة على بعد سبعين كيلومترا شمال بغداد أسفر الاثنين عن مقتل 15 شخصا وإصابة 23 آخرين بجروح.
فرانس برس نقلت عن الضابط في شرطة بلَد عادل إبراهيم أن سيارة يقودها انتحاري اندفعت بسرعة باتجاه منزل ضابط في الجيش العراقي يدعى مضر محمد البدوي موضحاً أن بين القتلى جنديين.
وفي وقت سابق أعلنت مصادر في الشرطة أن خمسة جنود عراقيين قتلوا الاثنين في هجوم على حاجز لهم في بعقوبة بينما أدى انفجار سيارة ملغمة إلى مقتل شرطيين ومدني في هذه المدينة.
وأعلنت مجموعة الأردني المتطرف أبو مصعب الزرقاوي في بيانٍ على شبكة الإنترنت مسؤوليتها عن الهجوم.
ومن بعقوبة أيضاً، يفيد مراسل إذاعة العراق الحر بأن الهجمات التي شنها مسلحون مجهولون أسفرت اليوم عن مقتل تسعة عشر مواطناً بينهم سبعة من أفراد الحرس الوطني.
مزيد من التفاصيل في سياق المتابعة التالية.
(رسالة بعقوبة الصوتية)
--- فاصل ---
ومن الموصل، وافانا مراسل إذاعة العراق الحر بالمتابعة التالية التي تتضمن تفصيلات عن حادث اغتيال عضو مجلس محافظة نينوى هناء عبد القادر وعمليات اغتيال أخرى تعرّض لها نشطاء كرد آخرون.
(رسالة الموصل الصوتية)
--- فاصل ---
أخيراً، ومن البصرة، وافانا مراسل إذاعة العراق الحر بالمتابعة التالية لأبرز المستجدات الأمنية هناك خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية.
(رسالة البصرة الصوتية)
--- فاصل ---
وبهذا، مستمعينا الكرام، ينتهي الملف الخاص بمتابعات الأوضاع الأمنية... شكراً لحُسن إصغائكم.

على صلة

XS
SM
MD
LG