روابط للدخول

ألمانيا و الإمارات العربية المتحدة توقعان اتفاقا يتيح لبرلين أن تدرّب وجبة جديدة من العسكريين العراقيين في أبو ظبي، الصحافية الإيطالية التي احتُجزت رهينة في العراق و أُفرج عنها الجمعة تصل إلى روما


ناظم ياسين

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
نشرة الأخبار التي أعدها ويقدمها ناظم ياسين:
وقّعت ألمانيا والإمارات العربية المتحدة اتفاقا اليوم السبت يتيح لبرلين أن تدرّب وجبة جديدة من العسكريين العراقيين في أبو ظبي.
وقد تم توقيع الاتفاق قبل ختام جولةٍ إقليمية للمستشار الألماني غيرهارد شرود شملت المملكة العربية السعودية والكويت وقطر والبحرين واليمن والإمارات العربية المتحدة.
وكالة فرانس برس للأنباء أفادت بأن القوات المسلحة الألمانية ستقوم بموجب الاتفاق بتدريب مجموعةٍ من 250 مهندسا في الجيش العراقي في دولة الأمارات. ونصّ الاتفاق على إمكانية زيادة عدد المتدربين العراقيين إلى 350.
وسيقوم بين سبعين إلى ثمانين عسكريا ألمانيا بتدريب العراقيين اعتباراً من نيسان وحتى تشرين الثاني المقبل. فيما ستقوم ألمانيا والإمارات العربية المتحدة بتجهيز المعدات اللازمة.
وفي كلمةٍ ألقاها إثر حفل التوقيع، اقترحَ المستشار الألماني شرودر أن تعمل برلين وأبو ظبي معاً من أجل المساعدة "في عملية إعادة الإعمار المدني في العراق"، بحسب تعبيره.


وصلت جوليانا سغرينا الصحافية الإيطالية التي احتُجزت رهينة في العراق لأكثر من شهر وأُفرج عنها الجمعة وصلت إلى روما قبل ظهر اليوم السبت.
سغرينا وصلت على متن طائرة خاصة بُعيْد الساعة العاشرة بتوقيت غرينيتش وتم نقلها إلى مستشفى عسكري في روما للعلاج.
وأفادت وكالات أنباء عالمية بأن رئيس الوزراء الإيطالي سيلفيو برلسكوني حصل على وعد أميركي بإجراء تحقيق كامل في حادث قتل القوات الأميركية رجلَ أمنٍ إيطالياً وإصابة سغرينا عند نقطة تفتيش في العراق.
النار أُطلقت على موكب سغرينا في الطريق إلى مطار بغداد أمس بعد إطلاق سراحها وتسليمها إلى ثلاثة موظفي أمن إيطاليين.
وأعلن برلسكوني في مؤتمر صحافي أن مسؤول الأمن "نيكولا كاليباري الذي غطى سغرينا بجسده أُصيب برصاصة كانت مع الأسف قاتلة"، بحسب تعبيره.
وفي واشنطن، أعلن البيت الأبيض مساء الجمعة أن الرئيس جورج دبليو بوش هاتَفَ برلسكوني معرباً عن أسفه للحادث.
وصرح الناطق الرئاسي سكوت ماكليلان بأن بوش أجرى الاتصال الهاتفي من الطائرة الرئاسية مضيفاً أن الرئيس الأميركي أكد لرئيس الوزراء الإيطالي أن هذا الحادث سيكون موضع تحقيق شامل.

صرح ضابط في القوات المسلحة العراقية بأن خمسة جنود عراقيين قتلوا فجر اليوم السبت اثر تعرض معسكرهم قرب الضلوعية لقصفٍ بقذائف الهاون.
وكالة فرانس برس للأنباء نقلت عن الضابط أن أربع قذائف هاون سقطت على معسكر يقع على بعد تسعة كيلومترات شرق الضلوعية ما أسفر عن مقتل خمسة جنود. وأوضح أن القصف استهدف معسكرا تُجرى فيه عمليات تدريب المجندين في الجيش العراقي.

في سياق متصل، أعلنت القيادة الوسطى الأميركية اليوم السبت مقتلَ أربعة جنود أميركيين في عملياتٍ في محافظة الأنبار الجمعة.
وكالة رويترز للأنباء نقلت عن بيان أصدرته القيادة دون إعطاء تفصيلات أخرى أن هؤلاء الجنود كانوا يباشرون عمليات أمن واستقرار في الأنبار.
وبهذا يرتفع عدد العسكريين الأميركيين الذين قتلوا في العراق منذ الحرب في آذار 2003 إلى 1506 على الأقل.

ذكر تقرير جديد للمفتشين الدوليين أن نحو 90 من المواقع التي راقبتها الأمم المتحدة في العراق بحثاً عن مواد أسلحة غير تقليدية احترقت أو تعرضت للنهب منذ الحرب.
رويترز أفادت بأن لجنة المراقبة والتحقق والتفتيش التابعة للأمم المتحدة (آنموفيك) استندت في النتيجة التي خلصت إليها إلى صورٍ التُقطت بالأقمار الصناعية لمواقع بها مواد كان يحتمل أن تؤدي إلى صنع أسلحة.
وذكرَ التقرير الذي رفعه إلى مجلس الأمن كبير المفتشين الدوليين ديميتريوس بيريكوس الجمعة أن عمليات الإصلاح والإنشاءات الجديدة بدأت في عشرةٍ من 90 موقعا.
كما أشار إلى أن مفتشي الأسلحة فحصوا قبل مغادرتهم العراق 411 موقعا. وبعد الحرب فحصوا 353 موقعا وحددوا أن 70 منها "تعرضت لدرجات متفاوتة من الأضرار نتيجة للقصف."
في نيويورك أيضاً، قال مبعوثون في مقر المنظمة الدولية إن أمين عام الأمم المتحدة كوفي أنان يعتزم زيارة إسرائيل والضفة الغربية خلال الشهر الحالي للبحث في اقتراحات السلام في الشرق الأوسط وحضور افتتاح متحف جديد لضحايا المحرقة النازية.
رويترز أفادت نقلا عن المبعوثين الدوليين بأن الزيارة التي ستجرى يومي 15 و16 من آذار وهي الأولى التي يقوم بها أنان في نحو أربع سنوات ستشمل إجراء محادثات مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس ومسؤولين إسرائيليين.

انتشرت قوات كوماندوس لبنانية لفترةٍ قصيرة حول مبنى جهاز المخابرات السورية في بيروت اليوم السبت وذلك قبل أن تنسحب إلى ثكنات قريبة للجيش اللبناني، بحسب ما أفاد شهود عيان.
رويترز نقلت عن الشهود أن عشرات من عناصر الكوماندوس وخمس ناقلات للجند اتخذت مواقعها على تقاطعات طرق مؤدية إلى ضاحية الرملة البيضاء مضيفين أن أفرادا من القوات السورية وضباط المخابرات السوريين لا يزالون داخل المقر.
وبعد نحو خمس وأربعين دقيقة انسحبت عناصر الكوماندوس وانتقلت إلى ثكنات عسكرية في المنطقة.

في غضون ذلك، أُفيد بأن سوريا تتأهب للإعلان اليوم السبت
عن البدء في سحب قواتها من لبنان.
ونُسب إلى مصادر سياسية لبنانية القول إن من المتوقع أن يعلن الرئيس السوري بشار الأسد في كلمة أمام مجلس الشعب السوري انسحاب بعض القوات نهائيا من لبنان وسحب القوات الأخرى إلى مناطق أقرب إلى الحدود.
هذا وقد بدأ الرئيس السوري بإلقاء كلمته قبل نحو ساعة. وفي حديثه عن الشأن العراقي، قال الأسد:
(صوت الرئيس السوري)

الأسد أعلن أن القوات السورية ستبدأ انسحابا تدريجيا من لبنان قائلا:
(صوت الرئيس السوري)
"استكمالا للخطوات التي نفذت سابقا في إطار اتفاق الطائف والذي يتماشى مع القرار 1559 سنقوم بسحب قواتنا المتمركزة في لبنان بالكامل إلى منطقة البقاع ومن ثم إلى منطقة الحدود اللبنانية السورية"
وأضاف الأسد أنه اتفق مع نظيره اللبناني إميل لحود على أن يجتمع المجلس الأعلى السوري اللبناني خلال الأسبوع الحالي لإقرار خطة الانسحاب "وبانتهاء هذا الإجراء تكون سوريا قد أوفت بالتزاماتها حيال اتفاق الطائف ونفذت مقتضيات القرار1559 "، بحسب تعبيره.

في القدس، انتقدَ نائب رئيس الوزراء الإسرائيلي شمعون بيريز إعلانَ سوريا السبت عن خطةٍ لسحب قواتها من لبنان تدريجيا بوصفها "تهرباً" من المطالبة العالمية لها بالانسحاب التام.
وذكر المسؤول الإسرائيلي في تعقيبٍ أرسله بالفاكس إلى رويترز أن الخطاب الذي ألقاه الرئيس السوري بشار الأسد في دمشق "يشكّل تهرباً لا استجابة" لقرار مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة ذي الرقم 1559 الذي يدعو إلى خروج القوات السورية من لبنان.

وفي وقتٍ سابقٍ اليوم، جددّ الرئيس الأميركي دعوته إلى انسحاب القوات السورية بشكلٍ تام من لبنان مضيفاً أن دمشق تشكّل عقبة في طريق السلام في الشرق الأوسط.
بوش قال في كلمته الإذاعية الأسبوعية السبت:
(صوت الرئيس الأميركي)
"إن سوريا كانت القوة المحتلة في لبنان طوال نحو ثلاثة عقود وإن دعمَ سوريا للإرهاب يبقى العائق الرئيسي أمام السلام في الشرق الأوسط بأسره".
وفي حديثه عن الإصلاحات الديمقراطية، قال الرئيس بوش:
(صوت الرئيس الأميركي)
"إن الطريق أمامنا لن تكون سهلة، وسيكون التقدم بطيئا في بعض الأحيان. لكن أميركا وأوربا والشركاء العرب ينبغي أن يواصلوا جميعهم العملَ الشاق لإلحاق الهزيمة بالإرهاب ودعم الإصلاحات الديمقراطية".

في طهران، أعرب المسؤول الإيراني المكلف الملف النووي حسن روحاني السبت عن ثقته بإمكانية التوصل إلى اتفاق مع الأوربيين بشأن هذا الملف إلا انه حذر واشنطن من أن عرقلة التوصل إلى اتفاق قد تزعزع الاستقرار في المنطقة.
فرانس برس نقلت عن روحاني قوله في مؤتمر صحافي عقده في طهران حول "التكنولوجيا النووية والتنمية المستدامة" إنه "إذا لم تحل الضغوط الأميركية دون ذلك اعتقد أننا سنتوصل إلى اتفاق مع الأوربيين لأنهم لا يريدون حرمان الشعب الإيراني من حقوقه وسيحاولون التحرك بشكل عادل"، على حد تعبيره.
وأضاف المسؤول الإيراني قائلا:
(صوت روحاني)
"إذا أُحيلَت قضيتُنا إلى مجلس الأمن، لن نُصادقَ على البروتوكول الإضافي وسوف نبدأ بتخصيب اليورانيوم".
المسؤول الإيراني أضاف أيضا أن "استقرار المنطقة سيتعرض عندها للضعف وستكون الولايات المتحدة أول من يتأثر بذلك"، بحسب ما نقل عنه.

في نيودلهي، أعلن الرئيس الفنزويلي هوغو شافيز الذي يزور الهند حالياً أن لديه أدلة تشير إلى أن الولايات المتحدة تخطط لاغتياله.
رويترز نقلت عنه القول في تصريحاتٍ أدلى بها للمراسلين في العاصمة الهندية "لدينا ما يكفي من الأدلة، وإذا حدثَ أي شئ لي، فأن الشخص المسؤول هو رئيس الولايات المتحدة"، بحسب تعبير الرئيس الفنزويلي.
يشار إلى أن الحكومة الأميركية نفت سابقا مثل هذه المزاعم التي وصفتها بـ"المتهورة".

في بيجنغ، افتُتحت اليوم السبت الدورة السنوية للبرلمان الصيني الذي يُعرف باسم "مؤتمر الشعب الوطني" والذي سيتبنى قانونا معارضا للانفصال يستهدف الحيلولة دون الاستقلال الرسمي لتايوان عن الصين.
وكالة الصحافة الألمانية للأنباء أفادت بأن رئيس الوزراء وين جياباو وضع في تقريره الخاص بعمل الحكومة هدفا لتقليل معدل النمو الاقتصادي والوصول به إلى نسبة 8 في المائة في عام 2005 بدلا من نسبة 9.5 في المائة التي شهدها العام الماضي. وقال جياباو أمام ثلاثة آلاف من أعضاء البرلمان إن الحكومة ستمضي قدما في طريق إصلاح نظم المصارف وآلية سعر الصرف.
كما شدد على هدف إعادة التوحيد السلمي مع تايوان قائلا إن مشروع قانون مكافحة الانفصال "يمثل إرادة عامة وتصميما قويا من الشعب الصيني كافة لضمان سيادة وسلامة أراضي البلاد"، بحسب تعبيره.

أعلن ناطق باسم الجيش الهندي اليوم السبت مقتلَ عشرة ناشطين إسلاميين في ثلاثة اشتباكات منفصلة في كشمير الهندية فجر اليوم السبت.
فرانس برس نقلت عن الناطق أن الجنود الهنود قتلوا أربعة ناشطين في قرية بوتنار بالقرب من مدينة ترال الواقعة جنوب سريناغار العاصمة الصيفية لولاية كشمير الهندية. كما قُتل ثلاثة ناشطين في إقليم أنانتناغ وثلاثة آخرون قرب مدينة بانيهال.
وكانت القوات الهندية واصَلَت خلال الأسبوع الحالي عملياتها العسكرية ضد الانفصاليين الإسلاميين بعد أن كانت أوقفتها فترة للمشاركة في عمليات الإغاثة في كشمير إثر تعرض المنطقة لسلسلة من الانهيارات الثلجية أدت إلى مقتل 292 شخصا.

على صلة

XS
SM
MD
LG